الأخبار
شاهد: حفرة أحدثها صاروخ أُطلق نحو "غلاف غزة" اليومملح "فتح" واستفحال اليأس.. وما بينهمالقاء وطني لتجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة بمقر جبهة النضال الشعبي بغزةإسرائيل تسجل ارتفاعاً جديداً بإصابات بفيروس (كورونا).. وفرض إجراءات مشددةفلسطينيو 48: بمبادرة توما -سليمان.. نائب وزير الداخلية يزور مسجد الجزار المهددة مئذنته بالسقوطالعراق: الدليمي يترأس اجتماعاً للجنة متابعة مشاريع مراكز الكشف المبكر عن سرطان الثديشاهد: إصابة شاب بمواجهات مع الاحتلال في الخليلتفاصيل رسالة من وزير الخارجية الفرنسي لـ "عريقات" بشأن خطط الضم الإسرائيليةالعراق: وزير العمل يتفقَّد دائرة التأهيل بهيئة رعاية ذوي الإعاقةالجيش الإسرائيلي: ثلاثة صواريخ انطلقت من القطاع سقطت في "غلاف غزة"النائب العام والشرطة بغزة يوجهان تحذيراً بشأن إطلاق النار أثناء إعلان نتائج التوجيهيشاهد: تفاصيل مؤلمة لوفاة طفل حُرق حياً على يد مسلح مجهول وسط القطاعالاحتلال يصيب شاباً في الخليل ويمنع تنقل سكان شارع الشهداءيوم شعبي بريطاني رفضاً لخطة الضم ونصرة لفلسطينحماس تثمن موقف قادة دول أمريكا اللاتينية المطالب بمعاقبة الاحتلال
2020/7/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "كنوز الشِّعر في تُراثِ العَرَب" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور كتاب "كنوز الشِّعر في تُراثِ العَرَب" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-10-23
كنوز الشِّعر في تُراثِ العَرَب

لا غرو أنّ العديدَ من المؤرّخين والباحثين في تاريخ الأدب العربيّ الذي غدا أحد الفنون الجميلة الستّة، قد انصرفوا إلى جمع أعمال الشُّعراء والكتّاب العرب وتحقيقها في دواوينَ ومجاميعَ وسلاسلَ وكُتب، وصنّفوها حسبَ تسلسُلِها التاريخيّ عبرَ العصور، أو حسبَ موضوعاتها الرّئيسة كالوصف، والمدح، والهجاء، والفخر، والحِكَم، والخطب، والرّسائل وما إليها.

وبعد إطلاع الكاتبة جولي مراد على أهمّ ما صدر في هذا المجال، وهو كثيرٌ ووافر، تبين لها أن القارئ الذي يرغبُ في الاطِّلاع على الأدب العربيّ، انطلاقاً من روائعه الّتي أُنشئت في العصر الجاهليّ، وامتداداً إلى صدر الإسلام، والعصر الأُمويّ، والعصر العبّاسيّ، مروراً بالأدب الأندلسيّ وصولاً إلى عصور الانحطاط، إنْ في الشِّعرِ أو في النّثر، تقدمها للقارئ الذي لم تتوافرْ له كونها مجموعةٌ عمليّةٌ سهلةُ المنال، تُلخِّصُ لهُ سيرةَ الشّاعر أو الكاتب، وتختارُ في الوقتِ عينهِ، ما يميِّزُ عملَهُ من مقطوعاتٍ شعريَّةٍ أو نثريّةٍ، مبيَّنةً جدوى وضعها بأسلوبٍ واضحٍ بعيدٍ عن الإسهاب والتّعقيد. ومن هنا انبثقت فكرة وضع دراسة تتناول «كنُوزُ الشِّعر في تُراث العَربَ». ولهذا الغرض انتخبت المؤلفة أروعَ القصائد التي تُحرِّكُ معانيها فكرَ القارئ ومشاعرهُ، وصدّرتها، وقدمتها، بسيرةِ مؤلِّفيها والمناسبة التي صيغتْ من أجلِها. وما على القارئ سوى النّهل من موارها ما طابَ لهُ، ليكتسبَ معرفةً أعمقَ بتاريخ الأدب العربيّ الذي استمرّ عبرَ أجيال، وينالَ مُتعةَ المطالعة مع روّاده الخالدين.

وبناءً على ما تقدم، يحتوي هذا الكتاب منتخبات شعرية من: العصر الجاهليّ – صدر الإسلام – العصر الأُمويّ – العصر العبّاسيّ – الأدب الأندلسيّ – عصور الانحطاط.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف