الأخبار
نتنياهو: إذا أقام غانتس حكومة أقلية سيحتفلون بطهران ورام الله وغزةرأفت: نطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن لفرض عقوبات على دولة الاحتلالبدران: علاقتنا بالجهاد الإسلامي راسخة وقائمة على رؤية متفق عليهااتحاد الآثاريين العرب يعتمد عزمي الشيوخي منسقاً له في فلسطينالسفير العمادي: مشروع خط الغاز لمحطة توليد الكهرباء مصلحة فلسطينيةالقبض على مطلوب في سلفيت صادر بحقه 7 مذكرات قضائيةبعد تدوينته المثيرة.. هل يرتدي بنزيمة قميص منتخب الجزائر؟رغم إنجاز البرتغال.. رونالدو "غاضب" والجماهير تستفزه بهتافمدرسة الحرمين الأساسية بمنطقة السموع تفتتح ملعبها المدرسيمصر: دبلوماسيين يطالبون بتعيين نعمان عضوا بمجلس الشورى القادمسقوط قذيفتين صاروخيتين على محيط المنطقة الخضراء وسط بغدادالاحتلال يعتقل 3 شبان بينهم طالبة جامعية في القدسالشرطة والنيابة تحققان بظروف وفاة طفلة غرب سلفيتالرئيس يهاتف عضو ثوري فتح محمد اللحام مطمئنا على صحتهرغم تواصل الرفض الشعبي.. بدء الحملة الانتخابية لرئاسيات الجزائر
2019/11/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الأم عندما تصبح طبيبة بقلم:فاطمة المزروعي

تاريخ النشر : 2019-10-23
الأم عندما تصبح طبيبة بقلم:فاطمة المزروعي
الأم عندما تصبح طبيبة

فاطمة المزروعي

في إحدى الجلسات النسائية دار الحديث عن الأطفال وتربيتهم، وكيفية التعامل مع صخبهم ومللهم السريع من الواجبات التعليمية والتربوية، والذي كان مفاجئا على الأقل بالنسبة لي هو حديث إحدى الأمهات عن طفلها عندما قالت: "إن مشكلتكم أهون فأنا أتعامل مع طفل حركته ونشاطه تعود لمرض نفسي مصاب به" وعند سؤالها عن هذا المرض أجابة بأنه مصاب باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه. وكما هو واضح فإنه يظهر أن حالة طفلها تم تشخيصها عند طبيب نفسي ويخضع حاليا للعلاج، فهي تتحدث عن مرض معروف وأيضا تورد أسم المرض بدقة، وتعرف تماما أعراضه وما ينتج عنه، لكن المذهل بحق والذي قد يصيبكم بالدهشة أن طفلها لم يتم عرضه على أي طبيب نفسي، ولم يخضع لأي فحص عند أي مختص بالعلاج النفسي، وكل ما في الأمر أن صديقة لها عندما شاهدت ابنها وهو يلعب بشقاوة ونشاط، ولا يصغي لكلمات أمه ولا إلى توجيهاتها، قالت لها أن طفلك قد يكون مريضا بفرط الحركة، وقامت الأم بالبحث عبر الانترنت، ووجدت أعرض المرض ومنها أن الطفل المريض لديه فرط حركة وزيادة من الشقاوة وينتقل من لعبة إلى الأخرى بشكل سريع، أيضا يحب التنطيط والقفز على الاثاث ويقفز من الدولايب ونحوها، أيضا وجدت أن الطفل الذي لديه فرط حركة في العادة يمل بشكل سريع ولا ينتظر طويلا في أي مكان، ونحوها من الصفات العامة التي قد تجدها متواجدة في أي طفل سليم وليس بالضرورة مريض، المهم أن هذه الأم قامت بإسقاط مثل هذه المؤشرات والملاحظات العامة على طفلها، ومن ذلك الحين تعتبره مريض، وقد صدر قرار المرض منها وليس من مختص في هذا المجال. بطبيعة الحال عدة مشاكل ستحدث هنا منها أن الطفل نفسه سيصدق انه مريض وهذا سيؤثر على مستقبله بكل تأكيد، والمشكلة الأخرى عندما يكبر هذا الطفل على هذا الوهم ويكبر مجتمعه، ويلتحق بالمدرسة. يجب الملاحظة أن الأم لم تعتمد على أي رأي طبي متخصصة، وقد تكون هي المريضة نفسيا بالوساوس وتحتاج لعلاج نفسي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف