الأخبار
الإعلام الإسرائيلي: إطلاق صاروخين من شرق القطاع سقطا في "غلاف غزة"النائب العام والشرطة بغزة يوجهان تحذيراً بشأن إطلاق النار أثناء إعلان نتائج التوجيهيالاحتلال يصيب شاباً في الخليل ويمنع تنقل سكان شارع الشهداءيوم شعبي بريطاني رفضاً لخطة الضم ونصرة لفلسطينحماس تثمن موقف قادة دول أمريكا اللاتينية المطالب بمعاقبة الاحتلالارتفاع لافت بمعدل إصابات فيروس (كورونا) اليومي في الأردنقوات الاحتلال تعتقل مواطنا وتستولي على جرافته شمال أريحاإيران تسجل أعلى عدد يومي للوفيات بفيروس (كورونا)بسبب "التحديات الأمنية".. نتنياهو يصدر قراراً بشأن رئيس الموسادافتتاح وحدة تحلية مياه بالطاقة الشمسية بالنصيراتالسعودية تسجل أعلى حصيلة يومية في عدد وفيات فيروس (كورونا)اللجنة الاستشارية تجتمع افتراضياً وتبدي الدعم لـ (أونروا)الاحتلال يمدد اعتقال الأسيرة إيمان الأعورمظاهرة جماهيرية حاشدة في مدينه اشبيليا رفضا "لصفقة القرن" ومشروع الضمبناء الشبابي يختتم مبادرة "اللاعنف مبدأ حياة"
2020/7/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رياحٌ عاتية بقلم:نيرمين الداده

تاريخ النشر : 2019-10-20
رياحٌ صفراء عاتية
ثلوجٌ مكدسة على سقف مأوانا
ومياهٌ أغرقتنا
سئمت البرد والمرض
سئمت قلة حيلتنا
خرجتُ باكيةً متذمرة
أردت التنفيس عن غضبي
عن ألمي، ربما بركل ما أجده أمامي
مشيت حيث تأخذني أقدامي
حتى جاءت مشيئة القدر
لتريني ما هو أقسى من شعوري
أطفالاً أكلهم البرد لم يرحم بؤسهم
بلل ثيابهم البالية مصدر دفئهم الوحيد
قست عليهم الظروف والأيام
حتى لجؤوا لأرصفةٍ تحتضنهم ليغفون عليها
لعلهم وجدوا أنها أحن عليهم من قلوب البشر
أقترب منهم رويداً فأصدم !
بردة فعل أحدهم ناطقاً
أرجوكِ لا تقومي بضربي أرجوكِ
أنا لست بمتسول أنا لست بمتسول
جلُ ما أريده غطاءً أدفئ به أخوتي
لم أجدْ رداً سوى احتضانه وتهدئته
لابأس يا صغيري لن أقوم بضربك أهدأ
أي ظلمِ وأي قهرِ عانيت منه حتى هلعت هكذا
لقد أثبت لي أنه لم يعد للرحمة وجود
آخر ظهورٍ لها كان منذ حقبةٍ من الزمن
باتت الصخور أحن من قلوب البشر
كنت أظن أن الأمر يقفُ بهم على نهب حقوقنا
بل كانت قلوبهم أشد قسوة آذوا أطفالاً قاموا بضربهم
لماذا؟ لأنهم طلبوا غطاءً يدفئون بهم أنفسهم
راودتني ضحكةً ساخرة يالسذاجتي
لم يرأفوا بأطفالٍ صغار أرادوا المساعدة فقط
فكيف لهم أن يرأفوا بمن يسكنون الخيم

نيرمين الداده
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف