الأخبار
اشتية: الفصائل موافقية على انجاح الانتخابات ونطالب الاتحاد الاوروبي بالتدخل لإنجاحها بالقدس"دافزا" تشارك في فعاليات معرض دبي للطيران 2019واشنطن تحذر القاهرة من شراء المقاتلة الروسية (سو-35)عريقات يدعو لرفع الحصانة عن الاحتلال ومحاسبته كخطوة نحو تجسيد الاستقلالشاهد: سعودي يدعو لاسرائيل ونتنياهو بالنصر على غزةهذا ما قاله الرئيس التونسي عن غزة والعدوان الاسرائيلي عليهابلدية بيتونيا وفعاليات المدينة تنظم يوما تطوعيا لتنظيف الشوارعالهباش: مقاومة الاحتلال حق مشروع والسلام يتحقق بتحرير دولة فلسطينبقي ستة أيام.. هل يستطيع غانتس تشكيل الحكومة الإسرائيلية؟حنا: نقف الى جانب اهلنا في العيسويةالبرلمان الجزائري يتبنى قانونا اقتصاديا "مثيرا للجدل"تيسير خالد: وثيقة إعلان الاستقلال ما تزال تشكل بوصلة كفاحنا الوطنياليمن: مؤسسة استجابة تختتم تدريب 20 أمراه نازحة بمأرب في مجالي الكوافيرافتتاح معرض فوديكس السعودية 2019المطران حنا: نرفض هذا العبث الخطير بطابع مدينتنا المقدسة
2019/11/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فتاة أحلامي بقلم:نعيم عبد الهادي المصري

تاريخ النشر : 2019-10-20
فتاة أحلامي بقلم:نعيم عبد الهادي المصري
فتاة أحلامي
كبرت وترعرعت
وحان ميعاد زفافها
وتولى بعرسها الأشبال
وأقاموا العرس بالسبعه والثمانين
من حجارة وقماش الوطن
خيطوا ثوب زفافها
ومن الحجاره صنعوا عقدها
ومن القماش عَلمها
وكان شراب العرس أحمر اللون
يليق بمكانتها
ولكن فتاتي حَبلت
وفي أوسلو كان مخاضها
وأنجبت طفله سموها
سلطه!!!!
أعوذ بالله من إسمها
ومرت سنين وسنين
وأكتشفنا أن الطفله
لا تملك شئ غير إسمها
أتعرفون من هي؟
وماذا سموا عُرسها؟
هي بلادي فلسطين
ولا بديل لنا عنها
وعُرسها سموه إنتفاضه
جيل بعد جيل ضحوا لها
أما الشراب فكان دمائهم
وهبوه من أجلها
والمدعوين للعُرس شعبنا
أهدوها عمرهم ومالهم
على أمل أن تكون لهم دوله
وميناء ومطار ووظيفه
ولكن يا خساره!!
أفنوا عمرهم في إنتظارها!!!
~~~~~~~~~~~~~~~~~نعيم عبد الهادي المصري
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف