الأخبار
صفارات الإنذار تدوي في بئر السبعهنية للنخالة: حماس ستظل الحاضنة والرافعة والداعمة لكل فصائل المقاومة بكل الظروفاشتية: لا نقبل المساواة بين القائم بالاحتلال والواقع تحت الاحتلالصحيفة إسرائيلية تكشف سبب توقيت اغتيال القيادي أبو العطاالأرجنتين يفوز على البرازيل .. في السوبر كلاسيكو بالرياضعشراوي: تجديد ولاية "أونروا" انتصار للعدالة والقانون الدولياللجنة الشعبية بالنصيرات ترحب بالتصويت لصالح تجديد تفويض الأنروا بالأمم المتحدةمحامي ترامب يلوح بـ "تأمينات جيدة" تحميه من خيانتهإيرانيون يحتجون على ارتفاع أسعار البنزيناشتية: اسرائيل تخلق واقعا متدهورا في فلسطينخامنئي: إيران لا تدعو للقضاء على الشعب اليهوديتوقيف مسافر فرنسي في مطار القاهرة لنقله أدوية محظورةكوريا الشمالية عن مرشح للرئاسة الأمريكية: "كلب مسعور ويجب ضربه حتى الموت"عريقات يضع الرئيس السيراليوني مادابيو في آخر تطورات القضية الفلسطينيةمصر: البدء بتأهيل طلاب قسم الإجتماع بجامعة حلوان للمشاركة المجتمعية
2019/11/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ندوة حول كتاب "التأمُّل: السر الثامن" في جعيتا

تاريخ النشر : 2019-10-17
ندوة حول كتاب "التأمُّل: السر الثامن" في جعيتا
ندوة حول كتاب "التَّأَمُّل: السِّرُّ الثَّامن"

للأب نضال ميشال جبلي المخلِّصي

برعاية وحضور المطران عصام يوحنَّا درويش، وعلى دعوةٍ من الرَّهبانيَّة الباسيليَّة المخلِّصيَّة، أقيمت في جعيتا ندوةٌ حول كتاب الأب نضال ميشال جبلي المخلِّصي المُعَنوَن "التَّأمُّل: السِّرُّ الثَّامن"، والصَّادر مؤخَّرًا عن دار نعمان للثَّقافة، وذلك في حُضور حَشدٍ من المكرَّسين والمُكرَّسات والعلمانيِّين المُهتَمِّين بالموضوع.

بعد النَّشيد الوطنيّ ونشيد الرَّهبانيَّة الباسيليَّة المخلِّصيَّة، تكلَّمَ
كلٌّ من المِطران عصام يوحنَّا درويش، والرَّئيس العامّ الأرشمندريت أنطوان ديب، والأديب ناجي نعمان صاحب دار نعمان للثَّقافة. ثمَّ انبرى الأب نضال جبلي مُعَرِّفًا التَّأمُّل، وشارحًا درجاته الأربَع، ومُقارِنًا بينه وبين اليوغا.

وقد وقَّع جبلي كتابَه، كما جرى خلال نخب المُناسبة، توزيعُ كتبٍ مجَّانيَّةٍ بأكثر من عنوان ولغة من قِبَل مؤسَّسة ناجي نعمان للثَّقافة بالمجَّان ودار نعمان للثَّقافة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف