الأخبار
الاردن: "ملتقى أبوغزاله" يستضيف ورشة عمل حول "الابتكار في الملكية الفكرية وبراءات الاختراع"تعليقات أصالة على المسرح تعزز أنباء انفصالها عن زوجها المخرج طارق العريانمجلس مدينة دبا الحصن يوعي الأهالي بالوقاية من أمراض السكر وضغط الدمبنك القدس يوقع إتفاقية مع "تكنوبال" لتوريد أنظمة المراقبة والحمايةالهباش يشارك في قمة القيادات الدينية العالمية في أذربيجاناختتام البرنامج التثقيفي في المدارس المشاركة في مشروع عصفور الشمسفلسطينيو 48: بصمة فنية تراثية بمعرض "حضارة لا يمحوها الزمن" بجاليري زركشي بسخنينورشة في جامعة بيرزيت حول التغطية الصحافية للعنف ضد النساءمصرع مواطنين بحادث سير ذاتي غرب الخليلأمين سر حركة فتح يلتقي لجان الشبيبة الثانويةتخفي فقدانها للبصر 40 عاماًرئيس بلدية بيت لحم يستقبل وفداً من مدينة مونبلييه الفرنسيةالجهاد الإسلامي لـ"دنيا الوطن": التهدئة مع الاحتلال ليست دائمة.. وأقدمنا عليها لحماية شعبنامصر: نائب محافظ الاسماعيلية يشهد فعاليات مبادرة المشروع الخدمى لطلاب المدارس"تمكين للتأمين" و"الناشر للدعاية والاعلان" تجددان شراكتهما الإعلانية والإعلامية
2019/11/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

همروجة ونقطة ع السطر بقلم: رضوان عبد الله

تاريخ النشر : 2019-10-17
نهفات وطن... همروجة ونقطة عالسطر....
       بقلم رضوان عبد الله
   من المؤكد انه اعترى عشرات المئات من الزملاء النقابيين والكشفيين الفلسطينيين السرور ودخلت الى قلوبهم الفرحة والسعادة ما كتبته تحت عنوان (زنبقة... ١٠٧)، وربما عتب علي بعض الاخوة او ربما لامني بعض الزملاء او الاصدقاء او رفاق الدرب على الرد (القوي)، وربما اعتبروه قاسيا" والذي تناولت به موضوع المؤتمر الكشفي الرابع،بل تناولت به الرد على الفاشلين والمغرضين والانتهازيين، ايا كانوا، والذين حاولوا ان يبتزوا من اجل ان تكون لهم حصة،والكشافة ليست حصص،و ظنوا ان يكون المؤتمر الرابع همروجة كما عمل بمؤتمر لاتحاد نقابي فلسطيني منذ نحو عامين وقيل انه نقابي ولا يمت للعمل النقابي بشيء، بل كان همروجة ونقطة عالسطر،ومن لا يصدق فليراجع دستور ذلك الاتحاد.
   ما ارغب بقوله اليوم ان العمل الجماهيري ، وخصوصا العمل الشبابي منه ، يجب ان نشمر عن سواعدنا كي نطور ذلك العمل الجماهيري فعليا، وان نخدم الجماهير، لا ان نسعى كي نحسن عدد مقاعدنا وكراسينا بالمكاتب، وكأن القضية مجلس نواب او مجلس شيوخ ، وبالتالي يتم ترك الميدان للاطراف المارقة التي تؤدي بشبابنا الى ما لا تحمد عقباه.
   الفرصة مفتوحة امام الكل الفلسطيني كي يبادر كل منا وان يأخذ دوره لاستنهاض العمل الوطني الفلسطيني ، وخصوصا النقابي منه،ولنترفع عن الصغائر ولنثبت لجماهير شعبنا اولا  أننا اهل مسؤولية وامانة كي لا تضيع البوصلة ويضيع الجيل الصاعد بين فكي كماشة الفكر الشيطاني والانحراف الاجتماعي ولات ساعة مندم .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف