الأخبار
نتنياهو: إذا أقام غانتس حكومة أقلية سيحتفلون بطهران ورام الله وغزةرأفت: نطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن لفرض عقوبات على دولة الاحتلالبدران: علاقتنا بالجهاد الإسلامي راسخة وقائمة على رؤية متفق عليهااتحاد الآثاريين العرب يعتمد عزمي الشيوخي منسقاً له في فلسطينالسفير العمادي: مشروع خط الغاز لمحطة توليد الكهرباء مصلحة فلسطينيةالقبض على مطلوب في سلفيت صادر بحقه 7 مذكرات قضائيةبعد تدوينته المثيرة.. هل يرتدي بنزيمة قميص منتخب الجزائر؟رغم إنجاز البرتغال.. رونالدو "غاضب" والجماهير تستفزه بهتافمدرسة الحرمين الأساسية بمنطقة السموع تفتتح ملعبها المدرسيمصر: دبلوماسيين يطالبون بتعيين نعمان عضوا بمجلس الشورى القادمسقوط قذيفتين صاروخيتين على محيط المنطقة الخضراء وسط بغدادالاحتلال يعتقل 3 شبان بينهم طالبة جامعية في القدسالشرطة والنيابة تحققان بظروف وفاة طفلة غرب سلفيتالرئيس يهاتف عضو ثوري فتح محمد اللحام مطمئنا على صحتهرغم تواصل الرفض الشعبي.. بدء الحملة الانتخابية لرئاسيات الجزائر
2019/11/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدورديوان "أخيرًا وصلوا.. لكن في توابيت" للشاعر السوري فراس سليمان

صدورديوان "أخيرًا وصلوا.. لكن في توابيت" للشاعر السوري فراس سليمان
تاريخ النشر : 2019-10-14
عن سلسلة الإبداع العربي التي تصدرها هيئة الكتاب

صدور ديوان "أخيرًا وصلوا.. لكن في توابيت" للشاعر السوري فراس سليمان


عن سلسلة "الإبداع العربي" التي تصدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، صدرت المجموعة الشعرية "أخيرًا وصلوا.. لكن في توابيت" للشاعر السوري المقيم في نيويورك فراس سليمان.

تنقسم المجموعة إلى ثلاثة أجزاء: الجزء الأول بعنوان (أنا هو) بصوت رجل يبدو خائفًا من كل الأشياء، الجزء الثاني بعنوان (أنا هي) حيث يستعير الشاعر صوت امرأة متعبة لكن جريئة؛ كما فعل في مجموعته "امرأة مرآتها صياد أعزل"، أما الجزء الثالث فهو قصيدة طويلة بعنوان "غادرك.. مازال يغادرك كي لا يقلدك"، كتبت بنفس مغاير.

جاءت المجموعة في 140 صفحة، كتبت قصائدها بين عامي 2000 و2015، وتصدر غلافها لوحة للفنانة التشكيلية الأمريكية مارثا فيريس.

يذكر أن فراس سليمان شاعر من سورية مقيم في الولايات المتحدة. صدر له العديد من المجموعات الشعرية منها: "المدينة التي أسكنها بعيدًا" 1989، و"رصيف" 1992، و"هوامش" 1995، و"امرأة مرآتها صياد أعزل" 2004، ومجموعة قصصية بعنوان "الأشعث والرجل الضليل" 1996. وأحدث مجموعاته الشعرية "نهايات معطلة" 2015.

من أجواء المجموعة:

"يخرج شبحي مني كل صباح

لا أنتبه لعودته. كنت أظن واهمًا أن داخلي مدينة من الأشباح

غير أنه أمس فقط. رأيته

شبحي الذي ومنذ سنين طويلة لا يني يخرج ويدخل

رأيته حاملًا مسامير ومطرقة.

تلك غنائمه من الخارج. إنه الآن يصلب نفسه داخل جسدي

أي ألم عليه أن يحتمله شبحي الجميل!

لقد أهانه العالم كثيرًا"
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف