الأخبار
هيئة التوجيه السياسي تعقد لقاء تدريبي حول اهمية الطاقة الايجابية في المؤسساتمصر: إشادة عالمية بتجربة القطاع الخاص المصري فى التحول الرقميمجلس إدارة "العربية الأمريكية" يتفقد مشاريع الجامعة ويطلع على إنجازاتها الأكاديميةلقاء بين ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني وجامعة بيت لحمالمحمود: القدس والخليل الأشد شراسة من قبل ممارسات الاحتلال ومخططاتهالاحتلال يعتقل مقدسيين بعد الاعتداء عليهم في المسجد الأقصى"المالية" بغزة تعلن موعد صرف دفعة راتب شهر أغسطسبنيان للتطوير العقاري تعلن عن اطلاق مشروع اسكان تلال بيت صفافا للمعلمينمافينير تفوز بجائزتين في مجال الابتكار بمؤتمر الجوال بالهند 2019الداخلية بغزة: إلقاء القبض على المتهمين الثلاثة بحادثة سرقة أحد المنازلجامعة بوليتكنك فلسطين تشارك بالمؤتمر السنوي السادس للهندسة والمساحة في فلسطينمطارات أبوظبي ترحب بالإعلان عن إطلاق "العربية للطيران أبوظبي"وزير الاقتصاد الوطني: العمل مستمر من قبل الحكومة لدعم الصناعة الوطنيةلبنان: الشيخ علي ياسين يطالب القوى السياسية بعدم التلهي بأمور صغيرةمحافظة سلفيت تطلق حملة تطوعية لقطف الزيتون من بلدة ديربلوط
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نباح الكلاب وثورة الجياع بقلم:سلام الحداد

تاريخ النشر : 2019-10-10
ما ادري منين ابدي سالفتي وياكم ,,من عدد الشهداء اللي تجاوز اكثر من 300شهيد,,لو من خطاب المرجع الاعلى ,,اللي يوصي بالمتظاهرين ويوصي بالحكومة,,يعني هو مع الحكومة في فسادها وقمعها وطغيانها وهو مع المتظاهرين في مطالبهم المشروعة,,وهذا لعمري شيطنة ميكافيلية ما بعدها شيطنة,,
المالكي وعمار الحكيم ومقتدى الصدر وفالح الفياض وجميع زعماء الطائفة الشيعية واحزابها البلشفية اظهروا من المحبة والتعاطف مع المتظاهرين ما تحسدهم عليه الملائكة,,وفي نفس الوقت اوصوا جميع اتباعهم بحرف التظاهرات عن مسارها الحقيقي وتشويه سمعة المتظاهرين باستخدام اساليب حرق المقرات والمكاتب التابعة لاحزابهم ,,ليتهموا المتظاهرين باعمال العنف والشغب,,ويسوغوا
للقوات الامنية وقوات الحشد وقوات الحرس الثوري الفارسي تبريرات عقلانية لضربهم وقمعهم ,,بالرصاص الحي,,والقنابل المسيلة للدموع ,,وخراطيم الماء الساخن ,,,
الحلبوسي وظافر العاني واسامة النجيفي وجميع زعماء الطائفة السنية واحزابها الراقصة سارعوا الى اطلاق الوعود الكاذبة والترقيعية من اجل خداع المتظاهرين واسكاتهم وتخديرهم ليتراجعوا عن مطالبهم الرئيسية في اسقاط النظام السياسي الفاسد والدكتاتوري الذي اسست له المخابرات الامريكية بالتعاون مع مؤسسات المرشد الاعلى في ايران ,,وبمباركة المرجع الاعلى ,,الذي ما زال غريبا عن العراق والعراقيين رغم انه يعيش في سراديب النجف منذ اكثر 30عاما,,,,
الاكراد,,اعلنوا ولاؤهم لحكومة عبد المهدي ,,من خلال اعتماد الدستور السيء الصيت الذي بني على اسس المحاصصة السيئة المقيتة ,,,
في الجانب الآخر,,,اعلنت الميليشيات والقوات الموالية للحرس الثوري الايراني,,موقفها العدائي والسلبي تجاه المتظاهرين ,,,والاتهام الصريح لهم بالعمالة والتخابر مع جهات اجنبية واقليمية وعربية ,,,
الخلاصة,,,ان جميع كلاب ايران الشيعية والسنية والكردية ,,,من قادة وساسة واحزاب وميليشيات ,,,لاتريد تغيير الواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي في بلاد الرافدين ,,
لذا ستبقى تلك الكلاب تنبح ,,اذا لم تقم انتفاضة حقيقية لجميع اطياف الشعب العراق ,,,لطرد تلك الكلاب من ارض الوطن ,,,او زجها في اقفاص حديدية حتى الموت ,,,

نكتة الموسم...

احد المحافظين ,,,لاحدى المدن المقدسة ,,طلب من المتظاهرين ايقاف التظاهرات حتى انتهاء موسم الزيارة الاربعينية,,,وكان الحسين بن علي قتل من اجل اجراء مراسيم الزيارة ,,,وليس من اجل الاصلاح وتغيير الانظمة الفاسدة ,,,
هذا المحافظ,,,لايقول قولا,,,و لا يفعل قبل ان يعرضه على سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي معتمد المرجع الاعلى في كربلاء ,,,
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف