الأخبار
معتقلو تنظيم الدولة لدى أكراد سوريا.. أعدادهم ومواقع احتجازهمالشرطة تشارك المواطنين في قطف ثمار الزيتونفيديو: رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم يتقدم بشكوى ضد الرجوب.. لهذا السببفيديو: "التربية" تعيد أحد معلميها لعمله بعد ضربه للطَّلَبَة بالخليلظاهرة: عشرات الإسرائيليين في سجون أوروبية بسبب القات"كليفر تاب"تستكمل جولة تمويل السلسلة سي بقيمة(35 مليون دولار) لدفع النمو العالميلبنان: المهندس المعمار اللبناني طارق ابراهيم يفوز بجائزة عالمية في ايطاليابقيمة مليون وثلاثمائة وثمانون ألف دولار.."بلدية وادي السلقا" تنفذ عدة مشاريع بالمنطقة‫أول معرض دولي حول تدخين السجائر الإلكترونية في دبي في مارس 2020تكريم الفريق الفلسطيني الفائز بجائزة التميز في الرعاية الصحية 2019حمد تؤكد على الترابط الإسلامي المسيحيتوقيع اتفاقيتي شراكة لتنفيذ البنية التحتية الداخلية والخارجية للاتصالات لمنطقة جنين الصناعيةاللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ تهنئ الجبهة العربية في ذكرى انطلاقتهالبنان: المسؤول التنظيمي لحركة أمل: حركتنا متجددة تواكب الحاضرأندرسن جلوبال تدخل إلى الكاميرون..مسجلةً بذلك حضورها في البلد الـ18 في أفريقيا
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اوراق في أدراج الذاكره بقلم: حسام العقدة

تاريخ النشر : 2019-10-09
ضاعت منّي قصيده
كنت كاتبها زمان
مش فاكر ملامحها قوي
لكن كانت من قلبي..
لمّا نهيت كتابتها
ورجعت قريتها
حبيتها..
كانت راسمه ملامح حد!
جايز مش صورته الحقيقيه
جايز مش هيّه حقيقته
لكن..
كانت وجهة نظري ساعتها!
ضاعت مني قصيده
تاهت وسط الأوراق
وبحاول اعيد كلماتها
كانت معانيها هتفرق..
مع إني ما كمّلتش نهايتها!
نفسي أرجّع إحساسي
واتكلّم بلُغتها
دوّرت عليها كتير..
وقلبت ادراج المكتب
كان ليها معاني جميله
فاكر رقّة فكرتها..
ضاعت منّي قصيده
مش فاكر أبياتها
وكويّس.. إني نسيتها!
..................
شعر: حسام العقدة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف