الأخبار
اليونان تحذر من موجة هجرة جديدة إلى أوروبامعتقلو تنظيم الدولة لدى أكراد سوريا.. أعدادهم ومواقع احتجازهمالشرطة تشارك المواطنين في قطف ثمار الزيتونفيديو: رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم يتقدم بشكوى ضد الرجوب.. لهذا السببفيديو: "التربية" تعيد أحد معلميها لعمله بعد ضربه للطَّلَبَة بالخليلظاهرة: عشرات الإسرائيليين في سجون أوروبية بسبب القات"كليفر تاب"تستكمل جولة تمويل السلسلة سي بقيمة(35 مليون دولار) لدفع النمو العالميلبنان: المهندس المعمار اللبناني طارق ابراهيم يفوز بجائزة عالمية في ايطاليابقيمة مليون وثلاثمائة وثمانون ألف دولار.."بلدية وادي السلقا" تنفذ عدة مشاريع بالمنطقة‫أول معرض دولي حول تدخين السجائر الإلكترونية في دبي في مارس 2020تكريم الفريق الفلسطيني الفائز بجائزة التميز في الرعاية الصحية 2019حمد تؤكد على الترابط الإسلامي المسيحيتوقيع اتفاقيتي شراكة لتنفيذ البنية التحتية الداخلية والخارجية للاتصالات لمنطقة جنين الصناعيةاللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ تهنئ الجبهة العربية في ذكرى انطلاقتهالبنان: المسؤول التنظيمي لحركة أمل: حركتنا متجددة تواكب الحاضر
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بين ردهات الفصول بقلم: سهير عبد العزيز

تاريخ النشر : 2019-10-09
بين ردهات الفصول بقلم: سهير عبد العزيز
بين ردهات الفصول
بقلم: سهير عبد العزيز

يا طارق أبواب المدائن توقف

أهلكت نفسك بالمثول

وسط ساحات الخمول

صدى صوتك

يجول ويصول بلا جدوى

أنت ملام في الحضور

كونهم على متن القصيد

منعوك من الوصول

ردد أهازيج التحدي

ولا تستسلم كجيش

إستنفذت ذخيرته

على بوابات العبور

لاتنمق القول المصلوب

في جوف السكون

ولا تبرر لتلطيف الأجواء

دع عقارب الوقت تمضي

وترقب بصيص مارق

مرافىء الإنتظار ملت

وضفاف العهد جفت

لكن , لا تثنينا

الفواصل والقفول

ربينا الأمل , وتربينا عليه

في تلافيف حياتنا

و قلمنا أظافر اليأس

بحضور الدفوف والطبول

بائع الحلوى لازال في ذهول

ينادي طول يومه

من يشتري الراحة مني

كي ألحق بقطار العودة

أطفالي ينتظرون

خبز التنور

وجاري المسكين

ينتظر مني

ان اشتري له الدواء

كي أخفف عنه وجع

القهر والفقر

الذي رسم تجاعيد وجهه

ببراعه

يا قارع الأجراس توقف

لا تمارس طقوسك الطائفية

على جباه الوطن

الوجد أشقانا

والنوى أضنانا

أليس للوطن ابوابا

لنطرقها

أم ان للحنين قباب

نسعى اليها لتأوينا

بين ردهات الفصول

نتوسل ونشكو وندعي

للخالق أن يمن علينا

براحة البال

ويسر الحال

أو يجعل الموت

ملاذنا الأخير
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف