الأخبار
الجامعة العربية الامريكية تشارك في قمة التعليم العالي الاورواسيوية باسطنبولفلسطين تشارك في معرض رومانيا السياحي الدوليحصاد: استشهاد فلسطيني وإصابة سبعة إسرائيلييَن في 100 مواجهةمُسنة تبكي وتتوسل لعاملة بدار رعاية لإدخالها الحمام.. مشهد مأساوي يهز المصريينحركة الائتلاف الوطني تهنئ الديمقراطية بانطلاقتها وتشاركها بإيقاد شعلة الانطلاقة الـ٥١رئيس البرلمان العربي يزور عُمان على رأس وفد من البرلمان العربيألمانيا قلقة إزاء قرار إسرائيل الأخير بناء وحدات استيطانية جديدة في القدسشاهد: بسمة وهبي بملامح مختلفة من دون مكياجالنضال الشعبي تشارك بمسيرة الغضب والتنديد بصفقة ترامب في دمشقالبطريركية اللاتينية تدين انتهاك المستوطنين لأراضيهاجريمة على الهواء.. مزارع يقتل صحفية و"يوتيوب" يرفض مسح الفيديورابط الفحص: بدء صرف المنحة القطرية للأسر الفقيرة غداً الأحد"Geely" تطرح سيارتها الجديدة رباعية الدفع بالأسواقعريقات يهنيء الجبهة الديمقراطية بذكرى انطلاقتها الـ51تبرئة نجلي حسني مبارك في قضية التلاعب بالبورصة
2020/2/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الانتخابات الفلسطينية حديث الساعة بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-10-09
الانتخابات الفلسطينية حديث الساعة بقلم:عطا الله شاهين
الانتخابات الفلسطينية حديث الساعة..
عطا الله شاهين
كما نرى بات موضوع إجراء انتخابات فلسطينية حديث الساعة المتداول، ويحتل عناوين الأخبار في الصحف والمواقع الإعلامية على الرغم من أن الانتخابات تعد استحقاقا وطنيا تأخر كثيرا لأسباب كثيرة، والكل يعلم بأن الانقسام الفلسطيني بين شطري الوطن أحد الأسباب الذي أخّر إجراء الانتخابات في موعدها، ومن هنا يرى البعض بأن صناديق التصويت هي تعتبر أحد المخارج للوصول إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني بين شطري الوطن، لكن ما يجري من حديث عن انتخابات تشريعية أو برلمانية، غير أن الفصائل الفلسطينية تريد انتخابات شاملة، ومن هنا فإن التوافق الوطني على الانتخابات مهم جدا، لا سيما أننا بحاجة إلى الوحدة الوطنية في ظل ما تتعرض له قضيتنا الفلسطينية، ومن هنا يبرز سؤال هل في حال أجريت انتخابات فلسطينية هل ستكون في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة. والسؤال هنا فإذا رفضت حماس هل ستجري في الضفة الغربية أما في القدس المحتلة؟ فلربما سترفض إسرائيل إجراء انتخابات فيها، لكن ربما سيمارس ضغوط دولية عليها للقبول بإجراء انتخابات في شرقي القدس المحتلة..
لا شك بأن الانتخابات ضرورية، لا سيما بأنه مرّ على آخر انتخابات جرت في فلسطين قبل 13 عاما، ومن هنا قإن الانتخابات أحد الحلول للخروج من حالة الانقسام الفلسطيني، والصناديق تكون بمثابة الحكم عبر انتخابات حرة وديمقراطية ونزيهة، ومن هنا يتأمل الفلسطينيون بأن تجري في كل الوطن، وهذه الانتخابات هي مهمة للفلسطينيين، لكن بكل تأكيد ضمن توافق وطني على إجرائها بين شطري الوطن، فالكل الفلسطيني يريد انتخابات في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة فالانتخابات كما نرى باتت حديث الساعة لعلّ وعسى أن تجري في أجواء ديمقراطية..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف