الأخبار
العراق: الدليمي يترأس اجتماعاً للجنة متابعة مشاريع مراكز الكشف المبكر عن سرطان الثديشاهد: إصابة شاب بمواجهات مع الاحتلال في الخليلتفاصيل رسالة من وزير الخارجية الفرنسي لـ "عريقات" بشأن خطط الضم الإسرائيليةالعراق: وزير العمل يتفقَّد دائرة التأهيل بهيئة رعاية ذوي الإعاقةصفارات الإنذار تدوي بـ "غلاف غزة" للمرة الثانية خلال أقل من ساعةالنائب العام والشرطة بغزة يوجهان تحذيراً بشأن إطلاق النار أثناء إعلان نتائج التوجيهيشاهد: تفاصيل مؤلمة لوفاة طفل حُرق حياً على يد مسلح مجهول وسط القطاعالاحتلال يصيب شاباً في الخليل ويمنع تنقل سكان شارع الشهداءيوم شعبي بريطاني رفضاً لخطة الضم ونصرة لفلسطينحماس تثمن موقف قادة دول أمريكا اللاتينية المطالب بمعاقبة الاحتلالارتفاع لافت بمعدل إصابات فيروس (كورونا) اليومي في الأردنقوات الاحتلال تعتقل مواطنا وتستولي على جرافته شمال أريحاإيران تسجل أعلى عدد يومي للوفيات بفيروس (كورونا)بسبب "التحديات الأمنية".. نتنياهو يصدر قراراً بشأن رئيس الموسادافتتاح وحدة تحلية مياه بالطاقة الشمسية بالنصيرات
2020/7/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

في النهاية بقلم: كرم الشبطي

تاريخ النشر : 2019-10-08
في النهاية بقلم: كرم الشبطي
في النهاية
ساعتزل الفيس
لن اعزل نفسي
عن القراءة.!
ولا الكتابة كما كنت طفلا

اذا هذا حال المثقفين
او بالاحرى هم المدعين
كيف نلوم الغير منهم
الكل يبحث عن مهرجين

كل الكلاب الضالة
حذرتني من غدر الانسان
سألت احدهم أين موطنكم
توحد الرد بهم.!واكتفيت
لا أظن ان للكمات معنى. ويعود السؤال من ينهش الأوطان.؟

لا تبكيني يا عراق
كفاني مشهد بغداد
سكن ذاكرة لا يرحل
وبعدها الكل ترحم
والامة لا تفقه حقا

رأيتهم يهربون كما الاغنام
مجرد ان رفعت العصا اختفوا
ليتهم يعودون يوما كما كانوا
احرار المولد بكل صراخ وبكاء
لكنهم كبروا اصبحوا اشباه رجال

اتمرد علي كل شيء
واسقط في بحر عين
تلك النظرة لا ترحم
تعيدني لبركان شوق
لهيب الارض اشد كرم

انتقدوا في سياق الادب
نشر الفضائح يحمل عيب
لا يمثل وانت تدعي غضب
كن الحر يا نبض القلب
كي توجه بوصلة حق شعب

عشت الحياة وانا اتنفس عشقا
لا اعلم كيف تحملت هذا صدقا
ومن كلماتي اعزف ضياع عمرا
يسأل عن حبيبتي وابقى لها صامتا
صرخاتي لا تخرج من ضجيج وطنا

بقلم كرم الشبطي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف