الأخبار
تقرير أممي: الاحتلال يقطّع أوصال القدس والضفة بـ 593 حاجزًا عسكريًاوزارة الصحة توضح هدفها من الإيعاز للمشافي الخاصة والأهلية بفتح أقسام لعلاج مرضى (كورونا)خبيرة التجميل المغربية سعاد فكتوريا توضح تداعيات كورونا على الاعراسحمد: يجب إقرار قانون حماية الأسرة من العنفهنية يعزي ذوي الشهيد إبراهيم أبو يعقوبالقوى الوطنية والإسلامية تدعو للمشاركة في المهرجان الوطني الثلاثاء المقبلالأورومتوسطي أمام مجلس حقوق الإنسان: لا تتركوا اليمنيين والفلسطينيين وحدهم في مواجهة الموتانتصار الوزير: الضم يعيدنا لمربع الصراع الأول ويهدد الأمن والسلام بالشرق الأوسطالاحتلال يمدد اعتقال الأسيرة نصار للمرة الثانيةوعد تتعرّض للتنمّر بسبب صورة.. ظهر بطنها فغضب الجمهورفيديو: ميشال حايك توقّع ما حصل الأربعاء.. شاهدوا ما قالهالحركة الإسلامية تطالب بالحفاظ على السيادة الإسلامية للأقصىمركز حكاية وطن يدعو الشباب بالالتزام بتعليمات وزارة الداخلية بمنع إطلاق النارالخارجية: 175 وفاة و3469 إصابة في صفوف جالياتنا الفلسطينية حول العالمحزب الشعب يطالب بوقف ملاحقة واستدعاء أو اعتقال مواطنين بسبب الرأي والتعبير
2020/7/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بائعة المناديل بقلم:معتصم الصالح

تاريخ النشر : 2019-10-07
بائعة المناديل

عراقية..

ليست كباقي النساء..
نساء الارض خلقت من طينة
وهي طينة اسمها كبرياء ..
تقحم ازيز حقد رصاصكم ..
كم صعبة ايامكم ، مظلمة دهماء
وتصيح بين الجموع
المدقعين الجياع
مسلوبي الحقوق
بين شظف وجوع
مراقوا الدماء
من حثالة المزدرى المجتر
ومايسخر منه ويسأمُ

والظالم الاشأم
يمص دما...وينكأ جرحا
ثم يبغي دما كل يوم
ويستلذ ويستطعم ..

فليس للئيم ان يطعم
وليس لدنيء النفس ان يكرم
وليس للجراح صوت ..او صدى مبهم ..

قالوا واعادو وكرروا
مات العراق ...وانتهى عهده
وتغلب عليه طورا و استسلم
واضاع الطريق فلا مخرج
وسد الافق عليه افلا مخرم
او سم خياط فيلج فيه ويسلم ..

وقالوا ان الدنيا بما حوت لهم
وحدهم
وان الارض ب ماثقلت ملكهم..

وان الاله لم يعد يغيث او يرحم ..

فلا يرتجى شفاء الارمد الاجدم ..

وتقاسموا في ظلمة الليلة بخسة

حتى بلسم اطفاله..

الا بئس ما زعموا

وياخسة المغنم

نعوه للملاء وهو حي قائم ..

واقاموا بغيهم عليه مأتم ..

انى لكعبة الاحرار الفناء
وانى لعراق عند الاساة
غير الذي افتروا مزعم

فما ترجى من عيش بذلة

ووردة تسقى بدم ..

ولم تسقى بماء

ماء طهور بماء زمزم

فا يامن دونتم تاريخنا

سانح باليمن يسنح وينعم

يرفرف في رواء الربيع

منسم هواء بارد ينسم

يرف كما تنمو بادرة الحقول

وكما يخرج من صلبها البرعم ..

سيري بين الجموع ..

يا بنت غر الانجم ..

االثائرين الهاتفين

فلا شلت لهم يد وفم ..

ونحن السائلون من انتِ؟
من اي طيور المنى جئتِ
وعلى اي طين الشطأن غفوتِ
مفزعة الغربان و غادر الحُومِ ِ..

نحن الوجلون السائلون
جاءنا اليك نستعلم
وان شق على السمع الهمهمِ
فبين طيور الرجاء
بيهم انت نقش ازلي مرقم
فحامت عليك خافقات القلوب
وخفت من هذا البلاء الاعظم

سيري فاني لم ازل منصتا
لقصة تكتبها بدم من همِ
وانتِ وهم انسجام متكامل
كما الطواف بين محرم الحرم
سيري يا ذات المناديل
يا سحنة جنوبية
يا سومرية اشورية
يا ازميل القناديل
ضاق بمعانيها وصف شاعر مغرم..

سيري يابائعة المناديل ..

يا صومعة تراتيل ..

عسى ينبلج ليل حالم الُنٍوم

فانت بنت العراق جل جلاله
بابلية الوجه واليد والمرسم
خضت كما خاض السابقون
للفاتحون حفيدة و منهم

بما خاض وانتصر الاول والاقدم

فانت منهم واليهم تنتمي ..

سيري ايتها السمراء ..

انا هنا نرتقب ونحلف ونقسم
كمصحف مطهر اذ بك يقسم

سيري ففي يديك ثورة
وابحري في جرح الجروح
والثمِ
اعتصري كل ما يئن منه وما يؤلم

سيري فانتي ثورة الفقراء

شعلة بلا انطفاء
فيا من علمت العالم درس
في الاصالة
والايثار و السخاء
لم تنحي لرصاصكم،
بشجاعة عانقت حدود الفضاء ..
خرساء نعم لكن لو نطقت
لغنت لها الدنيا وانشدت
انشودة السماء ..

قالت للقول فيه فصل نهايةً
الا لا نامت اعين الجبناء..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف