الأخبار
"حقوق الإنسان" تحمل الأمم المتحدة ومجلس الأمن المسؤولية عن مواصلة الاحتلال لجرائمهالمطران حنا يناشد القيادة الفلسطينية بالعمل على حل أزمة شركة كهرباء القدسغيث: الاعتداءات الإسرائيلية في القدس مقدمة لجرائم وتهجير واسعة النطاقواعظ مصري: أفلام الجاهلية شوهت صورة أبو لهب.. وهكذا كان شكلهجامعة زايد تستقبل دبلوماسيين لتقوية العلاقات الأكاديميةمجموعة الاتصالات الفلسطينية تصدر تقريرها الخامس للاستدامةهدى عليان تؤكد مواصلة شعبنا مسيرة الرئيس الشهيد أبوعمار حتى الحريةطريقة عمل القشطية بالشكولاتة في المنزلالطائر الأسود.. "أسرع طائرة" في العالم عمرها 60 عاماالخارجية والمغتربين: المجتمع الدولي مُطالب بالضغط على الاحتلال لوقف عدوانها على شعبناشاهد: "المقاومة الوطنية" تطلق عدداً من قذائف الهاون تجاه المستوطنات المحاذية للقطاعأسهل طريقة لتفصيص الرمان وحفظهدراسة: كثرة الإنفاق في حفل الزفاف قد تكون سببا للطلاق المبكرشهيد و10 إصابات في قصف إسرائيلي شمال القطاعمصري يصمم أثاثاً مناسبا لشخصية العروسين: "كل قطعة تكون بتعبر عنهم"
2019/11/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عودة اسبازيا بقلم: همت مصطفى

تاريخ النشر : 2019-10-06
عودة اسبازيا

اثينا ظلال القرن الخامسة
القاهرة سماء القرن العشرين

اسوة بالفلاسفة العابرين
علي اوجاع المدى
اختار ظلي المتناسخ مع الماء
اسوة بأباطرة الصدي
ابايع الحروف حكمتي العرجاء
من جرحي القديم اسحب دماء الورود
وضحايا الحروب ,واوجاعي المرعبة
الساعات دوائر من جنون
تسافر في اعصاب الكون ,تزرعنا صور متشابهة

الدقات علي ابواب اثينا ساجدة
الوية العقل ,تسابيح الروح
لغة تليدة ,وليدة
بائدة
والجنود العابرين الة الزمن ,وجوه من صلوات فائته
اذكارهم , اناشيدهم
هوس المعاني الشاخصة

من لجة القرن العشرين
لسفسطة السماء الراشدة
هناك هنا
علي ابواب الليل
خارج الجوع داخل قوافينا المبعثرة
اسوة بالسكاري , بعزلة الزمن الكسيح
تحت عمائم كاذبة
ابعثر الافكار باسم الله
باسم الرب
,باسم الطبيعة الملحدة

فوق حواجزنا الضباب ,فوق ملامحنا الاسئلة
,بين تقاسيم اليتامي الاف
واّلاّف من الاجوبة
ابك واضحك حد الخوف وحد الاغاني العابسة
برقيات المطر لم تصل
والدعوات الخضر
في غابات المجد اضحت واجفة
في كهوف الريح تمشي حريتي
في كراهة افلاطون لدمقراطة المدن الناحسة

في فوضي الزيف ,حكم نازفة
لمنفى العالم، شاشات مغيبة
شتات ومترادفات لعنة
حروف خواء
وضحايا رصاصات غادرة

جدلية الوجود ألم وامل
ومصائر العباد صراعات مرعبة
الهة الخوف ,صعاليك اسبرطة
فلسفات زحام ,في معاني خاوية
الطيورتبحث عن قوتها
عن سنابل حب ,عن قصيدة كاملة
كيف اقاتل جوعي وقلقي ؟
وانا ارتحال الجرح ,احتمالات مرهقة
وانا بقلب شرقيتي
,بوصلة الحب
اعجاز الايات الزاهدة
صوفية الناي ,حين تعزف اوجاعي
العاشقة

ايها المساء الذي مد صباه
بين لغات الزمان ,هرمونيا الروح
اغنيات راقصة
يصرخ الفجر ...لا تتلكأ
اركض
في وريد الساعات
ابحث في الغياب عن تذكرة لغدي
عن فلسفة الصباح في الليال العابثة

اسبازيا
انا وانت امسية بيان
اغنيتا المراثي في اللحظات الفاصلة
لي ان ابرهن علي أمومتي
كما برهان البلاد الحانية
اسبازيا
لا الشرق شر ولا الغرب براءة
كل الجرار بالمعاني خاوية
همت مصطفي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف