الأخبار
مجمع النقابات فرع القدس ينظم بطولة النقابات المقدسية لكرة القدممصر: نواب ونائبات قادمات: المجتمع الدولي يشيد بالملف الحقوقي في مصرانزكان: مهرجان الجرف للموسيقى يطفئ شمعته الثانية ويكرم الفنان عاطيفالبنك العربي الراعي الرئيسي لأسبوع الريادة العالمي في فلسطينالكلية العصرية الجامعية تنظم وقفة تضامنية مع الصحفي "معاذ عمارنة""الترفيه" تمدد "موسم الرياض" حتى نهاية يناير المقبل​تدشين عدة هياكل شرطية بولاية تمنراستالمحافظ كميل يلتقي وفداً من الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطينيالتنمية الاجتماعية تفتتح مخيم "معاً نستطيع" لمراكز تأهيل الشبيبة بمركز الشهيد خلفبلدية الخليل تطلع المواطنين على آلية تنفيذ مشروع شارع المنطقة الصناعية الفحصقوات الاحتلال تعتقل حكم كرة السلة جورج أبو غزالة من بيته برام اللهوثيقة الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل تصبح نهائية وبانتظار الكشف عنهارئيس اتحاد الجاليات الفلسطينية في أوروبا يكرم رجل الأعمال سهيل الصباغالقوى الوطنية بالضفة: تصعيد الاحتلال من عدوانه المتواصل يتطلب سرعة التحرك لإيقافهالتربية و"الاتصالات" تتفقان على رفع سرعة الإنترنت بالمدارس ضمن برنامج "أبجد نت"
2019/11/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

جمال الطبيعه ونسائها!بقلم:نعيم عبد الهادي المصري

تاريخ النشر : 2019-10-06
جمال الطبيعه ونسائها!بقلم:نعيم عبد الهادي المصري
جمال الطبيعه ونسائها!!!
تأملت الطبيعه بكل أصنافها
ورأيت الجمال في أوصافها
بالبر والبحر وفي سمائها
ترى النجوم بالليل وبريقها
اللولؤ في البحار باعماقها
وجمال السهول و مروجها
و أجمل ما بالكون نسائها
تجمعت فيهن كل صفاتها
فيهن حور العيون كنجومها
و بريق اللولؤ حول رقابها
و فيهن الهضاب وسهولها
غابات منحنيات ما أجملها
كيف لا نتوه ونعشق قربها
كم هام الشعراء وكتبوا لها
مجنون ليلى فقد عقله بحبها
و عنتره قاتل جيوش لأجلها
وكتب قصائد لعبله وعشقها
وقيس عذبه حب لبنى وفراقها
بهن تحلو الحياه وصعابها
هن أجمل ما خلق الله لنا
منذ الطفوله نحب أمهاتنا
وكل شئ يهون إلا فراقها
وإخواتنا نفديهن بكل مالنا
و لشرفهن تهون دمائنا
ولن ننسى فلدات أكبادنا
بناتنا زهرات ونور حياتنا
وبالطبع عماتنا وخالاتنا
أوصى بالرفق بهن رسولنا
سبحان خالق الطبيعه وجمالها
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~نعيم عبد الهادي المصري
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف