الأخبار
أوبر تتيح تسجيل المحادثات في سياراتهاشاهد: لحظة طرد سما المصري من مهرجان القاهرة السينمائي بعد اقتحامه بالحجابمطور برمجيات شهير يطلق تحذيراً عاجلاً: احذفوا واتسآب من هواتفكم فوراًذبح مصرية على يد والدها وشقيقهاشاهد: موقف محرج للفنان محمد رمضان في حفله الأول بالسعوديةبعد رونالدينيو.. محمد رمضان يشتري مرسيدس نادرة بمعرض الرياض للسياراتالسعودية.. معلم ابتدائي يتقدم ببلاغ غريب للشرطة بسبب مافعله الوكيلمصر.. الأزهر يؤكد فرض الحجاب برد قاطع من القرآن الكريم"الديمقراطية" ترحب بموقف الاعضاء الـ14 بمجلس الأمن وتدعو لتطويره نحو الاعتراف بفلسطينهيئة الأسرى: عريضة الكترونية عالمية تضامنا مع المعتقل الاداري أُبي العابوديعودة يحذّر من عدوان عسكري يقوده نتنياهو التفافا على قضايا الفسادجمعية صحفيي الجزائر العاصمة يتضامنون مع المصور الفلسطيني معاذ عمارنهمحافظة سلفيت تستضيف نائب رئيس حركة فتح وعضو اللجنة المركزية دلال سلامةالنائب جبارين: نتنياهو عنصري وفاسد وعليه اعتزال السياسةالسفير زملط يرحب بإدراج حزب العمال الإعتراف بدولة فلسطين ببرنامجه الانتخابي
2019/11/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صانع نصر أكتوبر بقلم: أسعد المصري

تاريخ النشر : 2019-10-05
صانع نصر أكتوبر بقلم: أسعد المصري
قصيدة: صانع نصر أكتوبر

للشاعر: أسعد المصري

جولدا  مائير رئيسة وزراء إسرائيل  قالت: أنتصر علينا الجندي المصري الفلاح الحافي في

أكتوبر 1973والذي إليه أهدي قصيدتي

قَـــــــــــــدَمٌ حــــــافٍ تُــــــــــــرَى لِابنِ الجَــــوَى      

تَــــــــــعبُـــــــــــرُ الـــــــــــذُلَّ لِأَرضٍ لَـــــــــن تَلِينـــــا

------------------

يـــــــــا ابــــــنَ مُرِّ الــــــــــطِّينِ فِيــــــهَــــا راهِــــــبٌ        

تَـــــــــــــرتَضِي مِنهَـــــــــا عَذَابًــــــــــــا و الحَنِيــــنــا

------------------

قَـــــــــــــــدَمَاكَ الــسُمــــــــــــرُ تَـــــتـــــــــــلُو آيَـــــــــــــــــــــــةً             

ذا تُــــــــــرابِي كـــــــــــــانَ عُــــــــــمرًا  و السِّنِينَــا

------------------

نـــــاسِجٌ بــــالــــــــــدَمِ نَـــــصـــــرًا صـــــــادِقًـــــــــــــا           

بـــــــــــــــــابُ أُكتُـــــوبَــــــــــــرَ يَشتَــــــاقُ البَنِينــــا

------------------

حـــــــــرَّرَ الـــسَينــــــاءَ مِــــــن بــــــــــــــاغٍ غَــــــــزَا           

صــــــــــــــارَ أُكتُــــــــوبَـــــــــرُ فَــــــخــــرًا يـــا مُبِينا

------------------

أرضُــــــــــهُ  كـــــــــانتْ كــــــــأُمٍّ عـلَّــــــــــــــمَتْ       

صَــــــدرَهُ  سِتــــــــرًا يَصُـــدُّ الــمُعتَــدِينَـــــا

------------------

 و رَوَى الأرضَ بِـــــسَيــــــلٍ  مِــــــــــنْ دَمٍ     

حَيــــــثُ نَـــادتْ قـــــد رَضِينا  إذ رُوِينــا

------------------

بِــــشُمُــــوخٍ حَـــضَنَــتْ أرضُ الــــــــعُـــــــــلا            

جُـــثَّــــــــــةَ الّـــــــــذي أَقَـــــــرَّ  الْــــــعِــــزَّ فِيْنـــــــــــا

------------------

عَــــظمُــــكَ الْمَجهُولُ شَـــــوكٌ  أنبَتَ       

أُسُــــــدًا و الرَمــــلُ إذْ يَحمـِي العَرِينَـــــــا

-----------------

اِمـــــــــــــــــــــرُؤٌ آسَـــــى  دِيَــــــــــــــــارَهُ مَــضَــــــــــــــــى                

أَوَّلُ الْشــــــــــارِيـــــنَ فَــــــخــــــرًا و اليَقِينَــــــا

-----------------

مــــــــا عَرَفنَــــا اسمًــا وَ لَا رَسمًــا لَــــــــــــــــــــهُ         

مِــــــــــنْ تُـــــــــــرَابٍ هُـــــوَ رَسمٌ  يَعتَلِينـــا

-----------------

أُمُّــــــــــهُ الـــمَجهُـــولَــــةُ الــــمَكـــلُومَــــــــــــــــةُ          

مَــــنْ بَــكَتْ مــــا  قَبَّلُـــــوا لَهَــــا جَبِينا

----------------           

ذا عَــــــــــــــرَقٌ مــِنــــــكَ تَــــوَضَّــــأْنا بـــــــــــــهِ             

لِـــــــــصَــــلَاْةٍ  إذْ  تَــــــؤُمُّنــــــــا رَضِيْنــــــــــــــــا

----------------                          

مِـــــنْ عِـــظَــــامٍ قـــــــد غَرَسْتَ الْـــــرايَـــــــةَ        

تَـــــــــلْــــفَحُ الْــــــــوَجْــــــهَ بِـــــعِـــزٍّ يبتَغِيْنـــــــــــــــــــــا

----------------         

فـــــــــــــــــــوقَ ظَـــــــــــهرِهِ  تجــــــــلَّى مِـــــدفَــــــــــعٌ       

شَـــكَــــــرَ الظَهرَ كمـــــــا حيَّــــا اليَمِينــــا

-----------------

هَــــلَّـــــــلَ  الــــــرَملُ لَــــــــهُ يــــــــا مُـــقـــدِمًــــــــا        

ثُمَّ نـــادى :كُنتَ نَصـــرًا و الأَمِينَــــا

-----------------

لا لِــــــرَخــــوٍ بينَ حِصـــــــنٍ يَـــــــــأْمُـــــــرُ       

 وابنِ مَوتٍ كان لِلْمَوتِ رَهِيْنَــا

---------------

 سَـــــــرَقُوا مِــــنْ  مَجــــــدِهِ ثُمَّ ارتَــــــــــــــدُوا     

ذاكَ شَيءٌ قَــــدْ حَفِظنا مـا نَسِينـا

----------------

 و كِبَــــــــــارٌ يَصنَعُـــــونَ الْبَيــــــــــــــــــــرَقَ      

 مِــــــنْ لُحُومٍ لِلَّذي بَـــــــــــرَّ اليَــمِينــــــــا

----------------

و لَـــــــــــــهُ حُـــــــــــبُّ ومَجــــــــــــدٌ واثِــــــــــــــقٌ                 

مـــــــــا تَمَنَّى لــــــــــــو  قَــلِيلاً أو  ثَمِينـــــــــا

----------------
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف