الأخبار
الاحتلال يهدم تجمع عين حجلة البدوي شرق أريحا بشكل كامل(جافزا) تطلق حملة تعقيم كبرى تغطي مساحة تعادل 462 ملعب كرة قدمحركة فتح اقليم سلفيت تُسلم جهازاً طبياً لمستشفى الشهيد ياسر عرفاتخبر سعيد لجماهير برشلونة.. نجم كبير يقترب من الناديمنتدى الشباب الحضاري يفتتح مبادرة صحتك بتهمنااجتماعات تنسيقية لتأطير الدخول المدرسي بالمديرية الإقليمية بأسفيجامعة الأقصى تحصل على عضوية جمعية كليات الحاسبات والمعلوماتالاقتصاد بغزة تُصدر بياناً مهماً للبنوك ومكاتب الصرافة بخصوص الحوالات المالية وصرف العملاتمرتضى منصور يكشف قيمة تبرعات وهدايا تركي آل الشيخ للأهليالحياة بدون أوسلوإصابة زوجة أحمد فتحي وبناته بفيروس (كورونا)قطر: دعمنا شعب فلسطين بأكثر من 1.2 مليار دولار.. ونتوقع تدهور الوضع الأمنيقرار من "تركي آل الشيخ" بعد قيام الأهلي برفعه من الرئاسة الشرفيةفلسطينيات تطلق حملة لدعم الصحافيات في ظل مخاطر أزمة (كورونا)(سيسكو) تمكن 2000 من موظفي إكسبو 2020 دبي للعمل عن بعد عبر حلول Webex
2020/6/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مَشَاهِدُ مِنَ الجَحِيمِ الدِّمَشْقِيِّ (4) بقلم:غياث المرزوق

تاريخ النشر : 2019-10-05
مَشَاهِدُ مِنَ الجَحِيمِ الدِّمَشْقِيِّ (4)

غياث المرزوق

اَلحَيَاةُ، الحَيَاةُ:
كَيْفَ لِي أَنْ أَظُنَّ أَنِّي أَعْلَمُ مَا لا أَعْلَمُ؟
وَالمَمَاتُ، المَمَاتُ:
قَدْ يَكُونُ أَعْظَمَ خَيْرٍ، لا أَذَمَّ شَرٍّ تَزَلَّمَ!
سقراط


(4)

كَمَا قَالَ قَلبُ الضَّرِيرِ،
بِنَبْرَةِ وَجْدٍ،
كَمَا قَالَ قَلبُ الضَّرِيرِ،
خَلِيِّ النَّظِيرِ، المَعَرِّي:
«سَأَلْنَ فَقُلْتُ: مَقْصِدُنَا سَعِيدٌ
فَكَانَ اسْمُ الأَمِيرِ لَهُنَّ
فَالاْ»!

***

بَخٌ يَا ابْنَ أُمِّي
وَيَا ابْنَ شُمُوخِ الفُرَاتِ الرَّثِيمِ بِيَمِّي
شِرَاعُ سَفِينِكَ
مَا زَالَ يَمْخَرُ، يَمْخَرُ، في رِئَتَيَّ الهَوَاءَ
نَكَالاْ
وَدِفْءُ جَبِينِكَ
مَا انْفَكَّ يَدْرَأُ عَنْ رَاحَتَيَّ احْتِمَالَ الرُّعَاشِ
ٱحْتِمَالاْ
وَمَا انْفَكَّ يَدْرَأُ عَنْ وَجْنَتَيَّ قُدُومَ الرِّيَاحِ
عَلى صَهْوَةٍ مِنْ صَقِيعٍ، كَذَاكَ،
نِبَالاْ
وَصُورَةُ وَجْهِكَ
مَا بَرِحَتْ تَتَنقَّلُ بَيْنَ المَرَايَا وَبَيْنَ السَّتَائِرِ
بَيْنَ اتِّقَادِ الظَّلامِ وَبَيْنَ شُحُوبِ الضِّيَاءِ
ٱمْتِثَالاْ
تَمُورُ، تَمُورُ، كَطَيْرٍ نَفُورٍ
يُبَادِلُ تَمُّوزَ مِنْ شَجَرِ الحَوْرِ بَوْحَ السَّرائرِ
حَتَّى صَدَى صَوْتِكَ الحُلْوِ
حَتَّى صَدَى صَوْتِكَ الحُلْوِ
مَا زَالَ يَرْفُضُ أَنْ يَنْزَوِي في خَبَايَا الوُجُومِ
/... قَصِيَّاْ

***

وَهَا أَنْتَ أَنْتَ «الأَمِيرُ السَّعِيدُ»
تُكَشِّشُ طَيْرًا
فَيَنْحَسِرُ التِّيهُ عَنْ دَمْعَةٍ تَسْتَحِيلُ
سَحَابًا نَدِيَّاْ
لِتَعْلَمَ أَنَّكَ حَيٌّ،
وَظِلُّكَ حَيٌّ يُعَرِّشُ في القَلْبِ
مَا دُمْتُ حَيَّاْ
لِتَعْلَمَ أَنِّي أَصُفُّ حَمَامَ الرَّسَائِلِ
مِنْكَ وَمِنْ مُعْجَبِيكَ
وَأَنْشُرُ، أَنْشُرُ، صَفْوَ «الهَدَائِلِ»
في مِسْمَعِ اللَّوْزِ وَالعَابِرِينَ
صَدِيقًا وَفِيَّاْ
لِتَعْلَمَ أَنِّي وَظِلِّي
يَتِيمَانِ نِدَّانِ دُونَ هَدِيلِكَ
أَنْتَ
وَمَا بَيْنَ نَفْسِي وَعَقْلِي
أُحِبُّكَ حُبَّ الحَيَاةِ لِوَجْهِكَ
أَنْتَ
أُحِبُّكَ مَهْمَا بَلَغْتُ مِنَ البَرِّ
وَالبَحْرِ
وَالسَّنَوَاتِ عُتِيَّاْ

***

سَلامٌ عَلَيْكَ، سَلِيلَ الحَمَائِمِ،
يَوْمَ وُلِدْتَ
سَلامٌ عَلِيْكَ، رَسُولَ البَرَاعِمِ،
يَوَمَ بُعِثْتَ
وَيَوْمَ سَتُبْعَثُ في أُغْنِيَاتِ البَنِينِ
وفي مُفْرَدَاتِ اليَقِينِ
إِلاهًا
وَسِيمًا
فَطِينًا
حَنُونًا
خَفِيفَ الظِّلال
سَجِيحَ المَقَال
عَظِيمَ الرَّمَاد
وَقِيدَ الفُؤَاد
سَخِيًّا
فَتِيَّاْ

*** *** ***

دبلن
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف