الأخبار
عريقات يدعو لرفع الحصانة عن الاحتلال ومحاسبته كخطوة نحو تجسيد الاستقلالشاهد: سعودي يدعو لاسرائيل ونتنياهو بالنصر على غزةهذا ما قاله الرئيس التونسي عن غزة والعدوان الاسرائيلي عليهابلدية بيتونيا وفعاليات المدينة تنظم يوما تطوعيا لتنظيف الشوارعالهباش: مقاومة الاحتلال حق مشروع والسلام يتحقق بتحرير دولة فلسطينبقي ستة أيام.. هل يستطيع غانتس تشكيل الحكومة الإسرائيلية؟حنا: نقف الى جانب اهلنا في العيسويةالبرلمان الجزائري يتبنى قانونا اقتصاديا "مثيرا للجدل"تيسير خالد: وثيقة إعلان الاستقلال ما تزال تشكل بوصلة كفاحنا الوطنياليمن: مؤسسة استجابة تختتم تدريب 20 أمراه نازحة بمأرب في مجالي الكوافيرافتتاح معرض فوديكس السعودية 2019المطران حنا: نرفض هذا العبث الخطير بطابع مدينتنا المقدسةعزل ترامب.. "اتهام خطير" من بيلوسي للرئيس الأميركيالمتقاعدون العسكريون: الوحدة الوطنية هي السلاح الاقوى لمواجهة إسرائيلالاتحاد للطيران تطلق برنامج الولاء ضيف الاتحاد بحلة جديدة
2019/11/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

آثارٌ خادعة لصمتِ شفتيكِ بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-10-04
آثارٌ خادعة لصمتِ شفتيكِ بقلم:عطا الله شاهين
آثارٌ خادعة لصمتِ شفتيكِ
عطا الله شاهين
لا تنطقي لشفتين صاخبتين كفى
ليس خطأههما البتة أن تظلا تواقتين لقبلاتٍ مجنونة.
أصرُخي بصمت كفى لهدوئهما الساكن منذ زمنٍ..
مستمرّةٌ في انتظاركِ لشفتين ترغبان الحُبّ بطريقة عصرية ..
أصرخي كفى لصمت الشفتين العطشين للحُبِّ
عاشقون يجلسون في الحدائق يثرثرون عن فلسفة الحب بعيدا عن أعينِ الناس
تحت ضوء القمر
منشغولون بسماع صوت الشفاه، لكنهم متهيئون
تحت الشجر مشردون نائمون وغير مكترثين لكل شيء من حولهم..
تحاول أن تصرخ ، لكن شيئا يهدّئها..
لا ترى إلا ضوء قمرٍ يداعب غيماتٍ بهدوء تام..
يصمت العاشق على مقعد الحديقة في انتظار الحُبِّ..
الهدوء يصخب منذ تواري القمر
يصرخُ بصمتٍ لماذا أجن من هدوئي الصاخب يا ضوء القمر..
يقولُ للقمر متى ستعانقك الغيمة لفترة من الزمن؟
الغيمة تستر القمر لساعات..
ورغم هدوء شفتيك فلا أرى آثارا لصمت شفتيكِ..
فصمت شفتيك خادع..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف