الأخبار
حماس: ارتقاء فلسطينيين بانفجار بيروت دليل على وحدة الدم والمصير بين الشعبينتعرّف على أسعار صرف العملات مقابل الشيكل اليوم الأربعاءالطقس: أجواء حارة بمعظم المناطق في فلسطينترامب: خبراء أبلغوني أن انفجار بيروت ناتج عن قنبلة ماماذا عَلّق ولي عهد أبو ظبي على انفجار بيروت؟شاهد: انفجار بيروت يُلحق أضراراً بسائق سيارة أثناء القيادةمرصد الزلازل بجامعة النجاح: رصدنا انفجار بيروت لـ 60 ثانيةقناة إسرائيلية تضع خيارين لتأثير كارثة مرفأة بيروت ورد (حزب الله)عشراوي تُعزي بضحايا انفجار بيروت وتُؤكد وقوف فلسطين مع لبنانما هي نترات الأمونيوم التي تسببت بانفجار بيروت الغامض؟السعودية: متضامنون مع الشعب اللبناني جراء تداعيات الانفجارماذا عّلّق أردوغان على انفجار بيروت؟إيران تُعلق على انفجار بيروت الغامضحزب الشعب الفلسطيني يعبر عن تضامنه العميق مع لبنان والشعب اللبنانيبشار المصري: قريباً تدشين مشاريع جديدة بأكثر من 150 مليون شيكل
2020/8/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مُعَلَّقَةُ قَصْرِ الْهَوَى بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

تاريخ النشر : 2019-10-04
مُعَلَّقَةُ قَصْرِ الْهَوَى بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {54}مُعَلَّقَةُ قَصْرِ الْهَوَى
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
1- تَهِلِّينَ بِالْأَفْرَاحِ وَالْفُلِّ وَالْوَرْدِ = فَأَمْرَحُ فِي دُنْيَاكِ أَرْتَاحُ مِنْ سُهْدِي
2- وَأَسْتَقْبِلُ الْإِنْعَامَ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ = بِقَصْرِ الْهَوَى وَالْحُبِّ فِي الْقُرْبِ وَالْبُعْدِ
3- تَغِيبِينَ لَكِنْ فِي فُؤَادِي مَلِيكَةٌ = تَعِيشُ بِبَاكِسْتَانَ بَارِيسَ وَالْهِنْدِ
4- وَتَرْحَلُ بِالْآهَاتِ وَالسُّهْدِ تَنْحَنِي = لِتَرْنِيمَةِ الْعُشَّاقِ فِي لَحْنِ مُرْتَدِّ
5- تَعِيشُ مَعَ الْأَحْزَانِ ثَكْلَى حَزِينَةً = عَلَى مَرْسَمِ الْإِبْدَاعِ فِي عَزْفِ مُنْهَدِّ
6- تَهِيمُ مَعَ الْأَفْكَارِ فِي الصُّبْحِ بَضَّةً = فَأَحْمِلُهَا نَحْوَ السَّرِيرِ عَلَى الْأَيْدِي
7- أُهَدْهِدُهَا بِالْعِشْقِ يَخْتَالُ فَرْعُهَا = أَبُوسُ ثِمَاراً تَسْتَبِينِي مِنَ الْخَدِّ
8- وَيُصْغِي إِلَيْكِ الْحُبُّ فِي كُلِّ هَمْسَةٍ = فَيَنْكُبُّ مُرْتَاحاً عَلَى لُؤْلُؤِ الزِّنْدِ
9- وَآتِيكِ وَالْإِصْبَاحُ يَطْرُقُ بَابَنَا = فَتَهْدِينَ فِي حِضْنِي عَلَى سَاحَةِ الْجَدِّ
10- أُتَرْجِمُ إِحْسَاسَ الْعَوَاطِفِ شَاعِراً = بِأَجْزَائِهَا تَنْدَى مَعَ الْحُبِّ وَالسَّعْدِ
11- فَأَدْخُلُ فِي أَنْحَائِهَا مُتَفَحِّصاً = كُنُوزاً أَتَتْنِي بِالْعَوَاطِفِ وَالنِّدِّ
12- أَشُدُّ عَلَيْهَا فِي احْتِفَالٍ مُبَارَكٍ = بِآهٍ وَآهَاتٍ مُفَكِّكَةَ الْعُقْدِ
13- تُحَسِّسُنِي بِالْفَخْرِ عِنْدَ ابْتِدَائِنَا = مُغَامَرَةَ الْمَسْمُوحِ فِي نَقْعَةِ الشَّهْدِ
14- وَأَقْطِفُ مِنْهَا مَا تَسَنَّى بِطَوْعِهَا = مَلِيكٌ عَلَى عَرْشِ الْفُحُولَةِ فِي عَهْدِي
15- حَبِيبِي حَبِيبَتِي أَعِيدِي:"أُحِبُّهُ = وَأَلْبَسُ عِطْرَ الْحُبِّ فِي الْجَذْبِ وَالشَّدِّ
16- أَذُوبُ اشْتِيَاقاً إِنْ أَتَانِي جَوَابُهُ = وَأَنْعَمُ بِالْآلَاء فِي الْجَذْرِ وَالْمَدِّ
17- أَزِيدُ اشْتِيَاقاً إِنْ صَبَحْتُ جِوَارَهُ = تَزَاوَجَ شِعْرَانَا مَعَ الشُّكْرِ وَالْحَمْدِ
18- أُحِبُّ حَبِيبِي فِي رَوَاحِي وَغُدْوَتِي= وَأَلْثُمُهُ وَالْحُبُّ مِنِّي بِلَا حَدِّ
19- أَنَا نَسْمَةُ الشَّرْقِ الْحَبِيبَةِ هَفْهَفَتْ = عَلَيْهِ بِإِجْلَالٍ وَتَحْمِيدِ مُعْتَدِّ
20- أَرَى رِفْعَتِي ضِمْنَ انْدِمَاجٍ بِنُورِهِ = جَمِيلِ الثَّنَايَا يَا حَبِيبِي مِنَ الْمَهْدِ
21- أُحِبُّكَ حُبَّ الْعَاشِقِينَ إِلَهَهُمْ = وَأَحْلُمُ بِاللُّقْيَا عَلَى سَاقِيَةِ الْعَهْدِ"
22- حَبِيبَةَ أَيَّامِي وَمِرْآةَ خَاطِرِي= وَسَاعَاتُ هَلِّ الشَّهْدِ فِي صُبْحِكِ الْوَرْدِي
23- أُحِبُّكِ يَا نَجْماً بِنَجْمَاتِ عَصْرِنَا = تَلُمُّ نُوَاحَ الصَّبِّ فِي فَرْحَةِ الْكُرْدِي
24- أُحِبُّكِ مِفْتَاحاً لِكُلِّ سَعَادَةٍ = وَتَمْحِينَ دَمْعَ الْعَيْنِ مِنْ قَلْبِكِ الْفَرْدِي
25- أُحِبُّكِ وَالْأَفْرَاحُ تَجْتَاحُ عُمْرَنَا = تَهِلُّ بِنُورِ الْعُمْرِ فِي يَخْتِنَا الْجَرْدِي
26- أُحِبُّكِ يَا إِبْدَاعَ عَصْرِي فَرَشْتِ لِي = طَرِيقِيَ بِالتُّفَّاحِ وَالْوَرْدِ فِي السِّنْدِ
27- أُحِبُّكِ جَنْبِي يَا مَلِيكَةَ عَصْرِنَا = وَمُبْدِعَةَ الْقَرْنِ الْمُتَيَّمِ بِالْبُرْدِ
28- أُحِبُّكِ وَالدُّنْيَا خُلَاصَةُ حُبِّنَا = تُغَرِّدُ بِالْأَفْرَاحِ فِي شَالِهَا الْمُشْدِي
29- مُعَلَّقَةٌ تَهْفُو إِلَيْكِ حَبِيبَتِي = وَأَحْرُفُهَا تُنْبِيكِ عَنْ أَنْبَلِ الْقَصْد
30- تَهُزُّ جَبِينَ الدَّهْرِ فِي كُلِّ قُبْلَةٍ = تُذَكِّرُنَا لَيْلَايَ بِالْخَالِدِ الرِّنْدِي
31- وَتَفْتَحُ آفَاقَ الْغَرَامِ لِمُلْهَمٍ = يَبُثُّ صَدَى الْأَشْوَاقِ بِالْبَرْقِ وَالرَّعْدِ
32- غَرَامٌ يُحِيلُ الْمَيْتَ حَيّاً بِنَفْحَةٍ = مِنَ الْعِطْرِ وَالْبَرْفَانِ فِي طَلَّةِ الزُّبْدِ
33- تَنَسَّمْتُ أَوْرَاقَ الْمَحَبَّةِ بَيْنَنَا = غَرَامٌ أَسِيرُ الْحُبِّ وَالْعِشْقِ وَالْوَجْدِ
34- يُطِلُّ عَلَى الْعُشَّاقِ فِي كُلِّ سَاحَةٍ = يُزِيلُ صَدَى الْآهَاتِ مِنْ حِرْزِهِ اللُّدِّي
35- فَعَانَقْتُ بِالْأَشْوَاقِ قَدَّكِ زَاهِراً = تُنَادِيكِ يَا لَيْلَايَ إِشْرَاقَةُ الْبَدِّ
36- حَبِيبَتِيَ الشَّقْرَاءَ طَابَتْ حِكَايَتِي = وَقَلْبُكِ كَالْأَلْمَاسِ مٌلْتَمِسٌ وُدِّي
37- تَتوقِينَ لِلُّقْيَا لِإِينَاسِ وَحْدَتِي = تَصُونِينَ بِالْقَلْبِ الْجَمِيلِ سَنَا عَهْدِي
38- أُحِبُّكِ يَا نَبْعَ الْحَنَانِ بِمُهْجَتِي = وَأَسْتَبْشِرُ الْخَيْرَ الْوَفِيرَ رَسَا عِنْدِي
39- فَوَجْهُكِ يَا أَحْلَى الْحِسَانِ عَرَائِسٌ = تٌشَارِكُنِي لَيْلِي وَتُلْهِمُنِي رُشْدِي
40- وَصَدْرُكِ يُغْرِينِي لِأَرْتَاحَ فَوْقَهُ = وَأَكْتُبُ شِعْرَ الْحُبِّ فِي عَيْشِنَا الرَّغْدِ
41- أُرِيدُكِ لِي جِنِّيَةَ الْبَحْرِ وَالْهَوَى = أُخَاوِيكِ يَا نَجْوَايَ بِالْحُلْوِ مِنْ رَدِّي
42- سَلِينِي عَنِ السَّاعَاتِ فِي كَهْفِ حُبِّنَا = عَوَالِمُ تَنْهَى الْآخَرِينَ عَنِ الصَّدِّ
43- وَتَرْتَعِشُ الْأَرْضُ الْخَبِيئَةُ بِالْهَوَى = وَأَنْتِ تَفُكِّينَ الْفُؤَادَ مِنَ الصُّفْدِ
44- تَدُورُ كَأَحْلَامِ الْعَذَارَى وَمَوْقِدٌ = يَهِلُّ بِشَوْقِ الْحُبِّ مِنْ سَطْوَةِ الْوَقْدِ
45- تَقُولُ:"حَبِيبِي اقْعُدْ جِوَارِي مُسَطِّراً = سِنِي عُمْرِنَا فِي الْحُبِّ وَالْعِشْقِ وَالْحَصْدِ
46- فَحُبُّكَ يَا أَوْتَارَ عِشْقِي تَرَنٌّمٌ = وَعُودُ الْهَوَى يَخْتَالٌ كَالْعَاشِقِ الْفَرْدِ
47- أُرِيكَ انْتِظَارَاتِ الْقَوَافِي بِحُبِّنَا= وَأَبْوَاقُهَا تَخْتَالُ فِي بَهْجَةِ الرَّنْدِ
48- تَجُولُ بِأَلْطَافِ الْفُؤَادِ خَوَاطِرٌ = وَنَلْعَبُ يَا لَيْلَايَ فِي مُتْعَةِ النَّرْدِ
49- نُكَابِدُ أَخْطَارَ الْهَوَى بِمَشَاعِرٍ = تَقُودُ إِلَى الْإِبْحَارِ فِي الْوَصْلِ وَالصَّدِّ
50- حَبِيبَتِيَ السَّمْرَاء مُرِّي وَمَلِّسِي = عَلَى جَسَدِي الْعَارِي بِتَلْفِيحَةِ الْبَرْدِ
51- وَصُبِّي عَلَى أَنْحَاءِ جِسْمِي حُشَاشَةً = مِنَ الْعِطْرِ تُوقِظْنِي عَلَى شَفَةِ الْحَدِّ
52- أَخُوضُ غِمَارَ الْحُبِّ فِي دَنْدَنَاتِهِ = وَأَرْكَبُ يَخْتَ الْحُبِّ فِي شَالِهِ الْأُزْدِي
53- أُنَاجِي طُقُوساً بِابْتِسَامَاتِ مَوْعِدٍ = أُمَتَّعُ يَا حُورِيَّةَ الْحُبِّ بِالْوَعْدِ
54- أُتَيَّمُ فِي أَلْوَانِ حُسْنِكِ هَائِجاً = وَرُمَّانُكِ الْفَتَّانُ فِي ثَوْبِ مُنْقَدِّ
55- تَذُوبِينَ فِي إِبْحَارِ مَوْزِي بِمَرْكَبٍ = تَذُوقُ نَعِيمَ الْحُبِّ فِي مُتْعَةِ الْجِلْدِ
56- وَنَسْهَرُ لَيْلَ الْحُبِّ تُزْهَى جُلُودُنَا = نَطِيرُ مَعَ الْإِمْتَاعِ فِي لَحْنِ مُمْتَدِّ
57- تَمُوجُ شِفَاهٌ بَعْدَ غَوْصٍ بِقُبْلَةٍ = تَذُوبُ دُمُوعُ الْقَلْبِ مِنْ قُبْلَةِ الْمَهْدِي
58- وَتَقْتَبِسُ الْأَحْضَانُ سَاعَاتِ لَيْلِنَا = نَنَامُ وَنَبْضُ الْقَلْبِ فِي قِمَّةِ الْجُهْدِ
59- وَنَصْحُو عَلَى تَغْرِيدِ حُبٍّ وَلَهْفَةٍ = نُدَنْدِنٌ بِالْأَفْرَاحِ زَغْرَدَةَ الْمُرْدِ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف