الأخبار
اليمن: مؤسسة 4k للتنمية المدنية و"سفراء السلام" توزعان ورود التسامح على الأهالي بالمكلاحركة فتح في لبنان تصدر بياناً بشأن ذكرى إعلان الاستقلالجمعية العنقاء تنظم خمسة عروض لأفلام من إنتاج مؤسسة شاشاتحضور متميز للمغرب بمهرجان شنقيط بموريتانيامصر: الملحقية الثقافية بالقاهرة تدعو طلاب المملكة للمشاركة في مبادرات مسك الخيريةنتنياهو يدعو كتلة اليمين للانعقاد بسبب "خطر فوري على أمن إسرائيل"ساوندرز: التصويت على قرار التجديد تأكيدٌ على دور (أونروا) بدعم لاجئي فلسطيناتحاد عمال فلسطين يلتقي أمين سر فتح وأمناء سر الفصائل بمنطقة صيداوقفة احتجاجيّة جماهيريّة في برلين تضامناً مع أسرانا البواسل وشعبنا في غزةاجتماع تأسيسي لنقابة العاملين في خشب الزيتون والتحف الشرقية في بيت ساحورسيدي يحيى الغرب تحتفل بذكرى المسيرة الخضراء المظفرةوزير التعليم العالي: حان الوقت لتحويل الجامعات من تقليدية إلى نوعية وتقنيةبعد اجتماع بعد باسيل.. الصفدي ينسحب من الترشح لرئاسة الحكومة اللبنانيةالمطران حنا: فلسطين كبيرة بالرسالة الروحية والإنسانية والحضارية التي تحملهاشاهد: "النشيد الوطني" لإسرائيل يعزف بأبو ظبي بعد فوزها ببطولة رياضية
2019/11/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بلبل غرناطة بقلم:هنادي الصدر

تاريخ النشر : 2019-10-03
بلبل غرناطة بقلم:هنادي الصدر
في إحدى المرات
جاء طير مهاجر
حط فوق نافذتي المشرعة
بدأ ينقر شجرة اللوز
ثم العبث بأعشاش العصافير
توسلت اليه يتوقف
فملك الغاب المطير قد يغضب
وأراجيح الصنوبر قد تتفتق
ولظى السكر قد لا يترامى
وحين جاء بلبلي الأسمر
مدافعاً عني نهره بالقوت المغنى
وتمتم بجناحيه إياك وهنادي
هي سامرائتي
سلافة غرامي
خصري الممشوق غرناطتي
سفيرة الأقصوصة
فأغرب عنها
كي لا يعبس وجهها
وجهها المنقب بلفتات العنبر
ولا يختفي ثغرها البسام
ولا تزول منها تلك الشامة
إذهب وقل لمن اباح لك أن تسافر
فراشتي لن يسكن همسها
ولن ترتاح سريرتها
الا اذا ذاب من عينها الوجع
هذه هنادي بالمختصر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف