الأخبار
قوات الاحتلال تطارد عدداً من مركبات المواطنين جنوب الخليلملحم: تمديد الإغلاق لمدة خمسة أيام أخرى بدءاً من صباح الأربعاءعريقات يوجه رسائل شكر لبرلمانات الدول المؤيدة للحق الفلسطينيالصحة الفلسطينية تكشف حقيقة استقالة الوزيرة مي الكيلة من منصبهاإصابة الرئيس البرازيلي بفيروس (كورونا)ورقة سياسات تطرح بدائل لاستراتيجية موحدة ضد كورونا بالضفة وغزةالمالكي يرحب بتوجيه أمين عام "التعاون الإسلامي" برسائل لأطراف عدة بشأن "الضم"الإفراج عن أسير من نابلس بعد 18 شهر بالاعتقال الإداريمصرع اثنين في انفجارٍ بمصنع جنوب العاصمة الإيرانيةإيران: تسجيل أعلى معدل للوفيات بفيروس (كورونا)زملط يرحب بموقف جونسون والحراك الذي يقوده لثني إسرائيل عن "الضم"اتحاد المقاولين ومربو الدواجن بغزة يحذروان من انهيار قطاعات الإنتاج والتشغيلجونسون لـ "نتنياهو": خطوة "الضم ستؤدي لتراجع كبير لفرص تحقيق السلام بالمنطقةمصر: ماعت تشارك للعام الثالث على التوالي في منتدى السياسات رفيع المستوىفلسطينيو 48: بمبادرة النائب جبارين.. لجنة العمل تناقش نضال العاملين الاجتماعيين وتستمع لمطالبهم
2020/7/7
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بلبل غرناطة بقلم:هنادي الصدر

تاريخ النشر : 2019-10-03
بلبل غرناطة بقلم:هنادي الصدر
في إحدى المرات
جاء طير مهاجر
حط فوق نافذتي المشرعة
بدأ ينقر شجرة اللوز
ثم العبث بأعشاش العصافير
توسلت اليه يتوقف
فملك الغاب المطير قد يغضب
وأراجيح الصنوبر قد تتفتق
ولظى السكر قد لا يترامى
وحين جاء بلبلي الأسمر
مدافعاً عني نهره بالقوت المغنى
وتمتم بجناحيه إياك وهنادي
هي سامرائتي
سلافة غرامي
خصري الممشوق غرناطتي
سفيرة الأقصوصة
فأغرب عنها
كي لا يعبس وجهها
وجهها المنقب بلفتات العنبر
ولا يختفي ثغرها البسام
ولا تزول منها تلك الشامة
إذهب وقل لمن اباح لك أن تسافر
فراشتي لن يسكن همسها
ولن ترتاح سريرتها
الا اذا ذاب من عينها الوجع
هذه هنادي بالمختصر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف