الأخبار
نتنياهو: إذا أقام غانتس حكومة أقلية سيحتفلون بطهران ورام الله وغزةرأفت: نطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن لفرض عقوبات على دولة الاحتلالبدران: علاقتنا بالجهاد الإسلامي راسخة وقائمة على رؤية متفق عليهااتحاد الآثاريين العرب يعتمد عزمي الشيوخي منسقاً له في فلسطينالسفير العمادي: مشروع خط الغاز لمحطة توليد الكهرباء مصلحة فلسطينيةالقبض على مطلوب في سلفيت صادر بحقه 7 مذكرات قضائيةبعد تدوينته المثيرة.. هل يرتدي بنزيمة قميص منتخب الجزائر؟رغم إنجاز البرتغال.. رونالدو "غاضب" والجماهير تستفزه بهتافمدرسة الحرمين الأساسية بمنطقة السموع تفتتح ملعبها المدرسيمصر: دبلوماسيين يطالبون بتعيين نعمان عضوا بمجلس الشورى القادمسقوط قذيفتين صاروخيتين على محيط المنطقة الخضراء وسط بغدادالاحتلال يعتقل 3 شبان بينهم طالبة جامعية في القدسالشرطة والنيابة تحققان بظروف وفاة طفلة غرب سلفيتالرئيس يهاتف عضو ثوري فتح محمد اللحام مطمئنا على صحتهرغم تواصل الرفض الشعبي.. بدء الحملة الانتخابية لرئاسيات الجزائر
2019/11/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"الواقع والتخييل" دراسة جديدة في عالم محمد علي طه الأدبي، للناقد د. رياض كامل

"الواقع والتخييل" دراسة جديدة في عالم محمد علي طه الأدبي، للناقد د. رياض كامل
تاريخ النشر : 2019-10-03
"الواقع والتخييل" دراسة جديدة في عالم محمد علي طه الأدبي، للناقد د. رياض كامل

كتب : شاكر فريد حسن

عن دار الأهلية للنشر والتوزيع في عمان، صدر للكاتب والناقد د. رياض كامل، ابن مدينة الناصرة، كتاب جديد بعنوان " الواقع والتخييل "، وهو دراسة في عالم الكاتب القصصي والروائي الفلسطيني محمد علي طه. وصمم غلافه الشاعر الفنان زهير شايب.

ومؤلف الكتاب د. رياض كامل متخصص في النقد الأدب، يحمل شهادة الدكتوراه، وأشغل مدير مدرسة مار يوسف في الناصرة، نشر كتاباته في صحافة الحزب الشيوعي وفي عدد من المواقع الالكترونية.

وكان صدر له : " حوارات ادبية، توهج الكلمة، محاورة النص- دراسات في القصة والرواية، الظل الآخر- مقالات في المسرح، ودراسات في الأدب الفلسطيني ".

وإننا إذ نبارك للصديق الكاتب الناقد د. رياض كامل بصدور كتابه الجديد، نتمنى له المزيد من التقدم والتألق الدائم.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف