الأخبار
عُمان تؤهل 1000 من العقول الشابة القادرة على صناعة مستقبل السلطنةانطلاق فعاليات النسخة الثانية من معرض أبوظبي الدولي للقوارب في "أدنيك"فيديو: المروحيات الأردنية تساهم في إخماد حرائق لبنانشقيق روحاني في السجن لإدانته بالفسادمسؤول روسي يكشف: "تحققنا من تحركات عسكرية" مع إيران استجابة لطلب إسرائيليغزة: توقيع عقود عمل لـ 400 خريج وخريجةفيديو: أول اشتباكات بين القوات التركية والسورية قرب منبجصور: مصر تعلن عن كشف أثري ضخم يضم 20 (تابوتا) ملونااليونان تحذر من موجة هجرة جديدة إلى أوروبامعتقلو تنظيم الدولة لدى أكراد سوريا.. أعدادهم ومواقع احتجازهمالشرطة تشارك المواطنين في قطف ثمار الزيتونفيديو: رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم يتقدم بشكوى ضد الرجوب.. لهذا السببفيديو: "التربية" تُعيد أحد معلميها لعمله بعد ضربه للطَّلَبَة بالخليلظاهرة: عشرات الإسرائيليين في سجون أوروبية بسبب القات"كليفر تاب"تستكمل جولة تمويل السلسلة سي بقيمة(35 مليون دولار) لدفع النمو العالمي
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الطلاق بقلم: نبيل عودة

تاريخ النشر : 2019-10-02
الطلاق بقلم: نبيل عودة
الطلاق...

من الأدب الساخر: نبيل عودة

جميلة كزهور الربيع في تفتحها، انيقة بجسمها الرياضي واتقانها لعبة الجودو، لذا يهاب شبات القرية معاكستها، حتى لا يطالهم منها ضربة جودو مؤلمة.

كانت تتقن فن الجودو، شاركت بإحدى المباريات وحصلت على الجائزة الأولى.

عشقها شاب كان دائما ينتظر عبورها بشوارع البلدة، مشيتها شبه العسكرية سحرته، جسمها ذو المبنى الرياضي يعطيها جاذبية خاصة قلت في غيرها من النساء.

تقدم لخطبتها. ولسعادته قبلت به.

كانت أيام الخطوبة أشبه برحلة الى عالم مسحور. كان يسير بقربها في شوارع البلدة وهو مزهو بنفسه وبخطيبته الجميلة، التي تشد عيون الشباب ولوعتهم.

تقرر موعد الزفة وكتابة الكتاب.

مضى شهر وإذا القرية تتفاجأ بالطلاق بينهما.

تكاثرت الأقاويل والشائعات. بعضهم قال انها لم تكن عذراء في ليلة الدخلة، البعض قال منذ تزوج تغير من شاب عاشق الى زوج غيور يفرض على زوجته قيودا لا يتحملها البشر. البعض قال انه حصل على وطره منها وها هو يبحث عن صيد جديد.

احدى الصديقات من فريق الجودو تجرأت وسألتها:

- صارحيني يا صديقتي، كنتما زوجا جميلا وكل انظار الشبان والفتيات تحسدكما، فما الذي حصل لتطلبين الطلاق منه؟

- يا عزيزتي، الانسان لا يمكن ان يتحمل الحياة بالصفعات والاهانات كل يوم.

- طبعا هذا صحيح.

- لهذا السبب طلب الطلاق.

[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف