الأخبار
وفد من جمعيات فرنسية في ضيافة جمعية عودةوفد من (ITF) يزور فلسطينشاهد لحظة سقوط صاروخ فلسطيني وسط الطريق السريع في أسدود"حقوق الإنسان" تحمل الأمم المتحدة ومجلس الأمن المسؤولية عن مواصلة الاحتلال لجرائمهالمطران حنا يناشد القيادة الفلسطينية بالعمل على حل أزمة شركة كهرباء القدسغيث: الاعتداءات الإسرائيلية في القدس مقدمة لجرائم وتهجير واسعة النطاقواعظ مصري: أفلام الجاهلية شوهت صورة أبو لهب.. وهكذا كان شكلهجامعة زايد تستقبل دبلوماسيين لتقوية العلاقات الأكاديميةمجموعة الاتصالات الفلسطينية تصدر تقريرها الخامس للاستدامةهدى عليان تؤكد مواصلة شعبنا مسيرة الرئيس الشهيد أبوعمار حتى الحريةطريقة عمل القشطية بالشكولاتة في المنزلالطائر الأسود.. "أسرع طائرة" في العالم عمرها 60 عاماالخارجية والمغتربين: المجتمع الدولي مُطالب بالضغط على الاحتلال لوقف عدوانها على شعبناشاهد: "المقاومة الوطنية" تطلق عدداً من قذائف الهاون تجاه المستوطنات المحاذية للقطاعأسهل طريقة لتفصيص الرمان وحفظه
2019/11/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنا أكتب إذن أنا هنا!!بقلم:أمال السعدي

تاريخ النشر : 2019-10-02
أنا اكتب إذن انا هنا!!!!!!!!!!!
بين الحوافي تنتشر الالقاب و تهدم بعض الصور..
يسارعوا في اطلاق الالقاب و حمل الرتب..
لست ممن يقيموا حشد الحسد او إصدار الآحكام و الحِكم..
ومازال العمر يسير في قائمة السرب محمل ببعض القطب...
يمر العمر و مراحل تحل كلا منها تؤطر في حدث و تزين الصور...
توصلنا السنين و ترسم لنا محطات تحمل القلة و الكثير...
في عمر الستين ارى امرئتي بوح و صدارة بها استبين كل تجويف لازيل قواقع صبت في شريان الابهر وانقي شوائبها...
عرفت القلم و الحرف و بدئت المعرفة و تزينت بصواني حنتها عرس انثى حاصدة...
الستين عمر يحمل فراغ و امتلاء ولا يقيم فرض الرغبة في قوائم الحياة وما بها الغير يرى الفرضيات حق و ارى بها عبث لكل حائرة...
في الستين انا و سيكارتي و فنجان شاي و عبرة صامتة اغازل بها ما كان و ما زال في الروح نعتة أُم ساحرة...
انا اكتب و اعلن التواجد و وجودي سر لا ابهام بل قافلة ثروة لها يوم في ان تكون ثروة غازرة...
امرأة الستين حَمالة حطبها زوايا التعتيم ومن تشعل قناديل لتنير كل عابرة....
قالوا أني شاعرة؟؟؟
ومازلت امنع القبول و اردد لست با الشعر عارفة انا من بحر امتزج نهريه لتنتفض منه حروف ثورة عاصفة...
كتبت للابلاغ اني عِبرة و بين الشعر و التعبير نصوص فارهة...
يقول القصيد و يتبعه صمت لوقت قصد به النتاج استفزاز و ريح غابرة...
التعبير تواجد حروف لغة في اليد مسواك و محبرة فاخرة...

لست بشاعرة !!!
نعت واسم و سماجة و تراويح
عِضد يقاوح الزمن ويعلي النافرة
ما أُلبست ثوب المنصات
ولا احتفى بي موكب ولا مسبرة حائرة
اضلل الجفون بكحلةٍ ساحرة
احاور الروح و القلوب الحائرة
أنصب و ارفع قواعدي مساحة وسعها مجابرة
لست بشاعرة
بيني وبين الشعر نُوَلا حائطة
و مجراف عامل و مجرة حاجزة
انتقي الكلمة احرر بها التفسير و المُسائلة
عشقي خزانة لخلقٍ لارغبة فارغة
له ما كتبت ولي لم يكتب سماجة
حرفٍ مشوش العاطفة
اشعر و اشاعر و استشعر الومضة
و انسج بها تلاوة عاطرة
لاتنعتني بشاعرة
الشعر بات حظائر لوثٍ كعاهرة
يُقدَد في أَسرة ٍعاثرة
رسمُ لظلٍ الحب أَعطل العاطِلة
فواحش تكتب بحق كل شاعرة
وصوف لجسد الانثى ورغبة صَحِرة
لاتظلل الاسم بوصفي شاعرة
الحرف شال احيك به كل صارية
هوج بحور سواحلها رتلت القافية
مرتحلة في بحر السنين
حروفي حقول سنابلها سماء صافية
اما زلت ترى بي شاعرة
ام حتمية للتعبير و ندرة حادية
2992019
أمال السعدي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف