الأخبار
اشتية: الفصائل موافقية على انجاح الانتخابات ونطالب الاتحاد الاوروبي بالتدخل لإنجاحها بالقدس"دافزا" تشارك في فعاليات معرض دبي للطيران 2019واشنطن تحذر القاهرة من شراء المقاتلة الروسية (سو-35)عريقات يدعو لرفع الحصانة عن الاحتلال ومحاسبته كخطوة نحو تجسيد الاستقلالشاهد: سعودي يدعو لاسرائيل ونتنياهو بالنصر على غزةهذا ما قاله الرئيس التونسي عن غزة والعدوان الاسرائيلي عليهابلدية بيتونيا وفعاليات المدينة تنظم يوما تطوعيا لتنظيف الشوارعالهباش: مقاومة الاحتلال حق مشروع والسلام يتحقق بتحرير دولة فلسطينبقي ستة أيام.. هل يستطيع غانتس تشكيل الحكومة الإسرائيلية؟حنا: نقف الى جانب اهلنا في العيسويةالبرلمان الجزائري يتبنى قانونا اقتصاديا "مثيرا للجدل"تيسير خالد: وثيقة إعلان الاستقلال ما تزال تشكل بوصلة كفاحنا الوطنياليمن: مؤسسة استجابة تختتم تدريب 20 أمراه نازحة بمأرب في مجالي الكوافيرافتتاح معرض فوديكس السعودية 2019المطران حنا: نرفض هذا العبث الخطير بطابع مدينتنا المقدسة
2019/11/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مُعَلَّقَةٌ لِعَيْنَيْكِ بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

تاريخ النشر : 2019-10-02
مُعَلَّقَةٌ لِعَيْنَيْكِ  بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {56}مُعَلَّقَةٌ لِعَيْنَيْكِ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
1- لِعَيْنَيْكِ تَفْعِيلَاتُ بِحْرٍ يُقَطَّعُ = وَخَبْنٌ وَخَبْلٌ فِي الْغَرَامِ يُوَقَّعُ
2- لِعَيْنَيْكِ أَيَّامُ الْهَوَى بِرَبِيعِهَا = قَصَائِدُ حُبٍّ فِي الْهَوَى تَتَبَرْقَعُ
3- لِعَيْنَيْكِ إِحْسَاسُ الْهَوَى بِمَشَاعِرٍ = تَفِيضُ عَلَى الدُّنْيَا وَلَا تَتَمَنَّعُ
4- لِعَيْنَيْكِ أَبْيَاتُ الْخَلِيلِ حَبِيبَتِي = عَلَى عَرْشِ حُبِّي وَحْدَهَا تَتَرَبَّعُ
5- لِعَيْنَيْكِ نَايُ الْعِشْقِ يَعْزِفُ بَاقَةً = لُمَاكِ يُغَذِّيهَا الْهَوَى فَتُشَعْشِعُ
6- لِعَيْنَيْكِ أَحْلَامُ الْخِيَالِ وَهَبْتُهَا = تَعِيشُ بِدُنْيَا الْحُبِّ وَالْقَلْبُ مُولَعُ
7- لِعَيْنَيْكِ أُسْلُوبٌ جَمِيلٌ بِحَضْرَتِي = يُذَوِّبُ قَلْبِي فِي الْهَوَى وَيُمَتِّعُ
8- لِعَيْنَيْكِ إِشْعَاعٌ كَقُنْبُلَةِ النَّوَى = تُبِيدُ الْعِدَى فِي بَحْرِهَا وَتُصَدِّعُ
9- لِعَيْنَيْكِ تَشْكِيلٌ كَأَحْلَى كَتِيبَةٍ = تُرَوِّعُ مَنْ بِالْغَدْرِ أَمْسَى يُقَعْقِعُ
10- لِعَيْنَيْكِ جِيتَارُ الْهَوَى مُتَأَهِّبٌ = يُرَدِّدُ يَا لَيْلَايَ دَامَ التَّتَبُّعُ
11- لِعَيْنَيْكِ أَيَّامِي وَأَوْقَاتُ وَقْعِهَا = عَلى مُقْلَتَيْ ظَبْيٍ هَوَى وَيُرَجِّعُ
12- لِعَيْنَيْكِ يَا أَحْلَامَ حُبِّي وَزَنْتٌهَا = تُعَادِلُ مِلْءَ الْأَرْضِ مَاساً يُشَيَّعُ
13- لِعَيْنَيْكِ تَقْبِيلِي وَأَحْضَانٌ مُغْرَمٍ = يُرَتِّلُ آيَاتِ الْهَوَى وَيُجَمِّعُ
14- لِعَيْنَيْكِ تَكْبِيرِي وَإِجْلَالُ خَاطِرِي = لِعَيْنَيْكِ أَمَوَاجُ الْخَوَاطِرِ تَسْجَعُ
15- لِعَيْنَيْكِ مَا يَبْغِي الْهَوَى بِمُتَيَّمٍ = لِعَيْنَيْكِ إِصْغَاءٌ وَصَمْتٌ يُشَجِّعُ
16- لِعَيْنَيْكِ تَرْتِيلٌ بِلَيْلٍ يَهُزُّنِي = لِعَيْنَيْكِ تَجْوِيدٌ وَكُحْلٌ يُخَدِّعُ
17- لِعَيْنَيْكِ إِشْعَالٌ يُهَيِّجُ صَبْوَتِي = لِعَيْنَيْكِ إِطْفَاءٌ وَنَوْمٌ وَمَخْدَعُ
18- لِعَيْنَيْكِ تَأْثِيرٌ يُغَذِّي جَوَارِحِي = وَيَصْقُلُ إِيحَائِي علَى الدَّرْبِ تُبَّعُ
19- لِعَيْنَيْكِ تِلْمِيذٌ بِمَدْرَسَةِ الْهَوَى = لِعَيْنَيْكِ أُسْتَاذٌ يَهِلُّ وَيَطْلُعُ
20- لِعَيْنَيْكِ تَرْنِيمٌ يُمَوْسِقُ طَلْعَتِي = لِعَيْنَيْكِ تَلْمِيحٌ يَبُتُّ وَيَقْطَعُ
21- لِعَيْنَيْكِ تَسْبِيلٌ يَزُورُ قَرِيحَتِي = لِعَيْنَيْكِ تَحْوِيرٌ يَرَى وَيُشَرِّعُ
22- لِعَيْنَيْكِ أَزْهَارٌ وُرُودٌ وَنَرْجِسٌ = يُسَائِلُ عَنِّي مُغْرَماً وَيُبَدِّعُ
23- لِعَيْنَيْكِ تَسْبِيحٌ بِمَعْبَدِ حُبِّنَا = يُنَادِي فُؤَادِي فِي حَنَانٍ يُمَتِّعُ
24- لِعَيْنَيْكِ لَأْلَاءٌ وَدُرٌّ مُنَافِسٌ = يُنَادِيهِ مَرجَانٌ وَجَيْشٌ مُدَرَّعُ
25- لِعَيْنَيْكِ آهَاتٌ وَحُزْنٌ مُلَاحَظٌ= لِعَيْنَيْكِ إِدْمَاعٌ وَهَمٌّ مُنَقَّعُ
26- لِعَيْنَيْكِ إِبْحَارٌ وَمَوْجٌ وَمَرْكِبٌ = يُنَادِي خَلِيَّ الْقَلْبِ فِي الْحَرْبِ مِدْفَعُ
27- لِعَيْنَيْكِ أَسْفَارٌ يُتَرْجِمُ بَوْحَهَا = شُعُورٌ وَإِحْسَاسٌ بِمَنْ يَتَمَنَّعُ
28- لِعَيْنَيْكِ خَالَاتٌ عَلَى الْخَدَّ رَنَّمَتْ = لِعَيْنَيْكِ أَسْحَارٌ مَعَ اللَّيْلِ تَرْتَعُ
29- لِعَيْنَيْكِ وَرْدَاتُ الْهَوَى بِسَمَارِهَا = وَأَحْمَرِهَا بَيْنَ الزُّهُورِ يُوَلِّعُ
30- لِعَيْنَيْكِ أُسْطُورَاتُ حُبٍّ تَتَابَعَتْ = تُزَكِّيكِ لِلْإِبْهَارِ طِفْلاً يُتَعْتِعُ
31- لِعَيْنَيْكِ سِحْرُ الْوَرْدِ يَخْتَالُ لَوْنُهُ = وَيُفْجِئُ كُلَّ النَّاسِ بَدْراً يُجَمِّعُ
32- لِعَيْنَيْكِ رَقْصَاتُ الْغَوَانِي بِسِحْرِهَا = لِعَيْنَيْكِ أَعْوَادُ الْوُرُودِ تُنَدِّعُ
33- لِعَيْنَيْكِ أَشْعَارُ الْمُلَوَّحِ فِي الْهَوَى = لِعَيْنَيْكِ أَقْطَابٌ مِنَ اللَّيْلِ تَرْكَعُ
34- لِعَيْنَيْكِ يَشْدُو الْمُبْدِعُونَ بِإِثْرِهِمْ = بِعَيْنَيْكِ أَغْفُو وَالْبَسِيطُ مُخَلَّعُ
35- لِعَيْنَيْكِ قُمْتُ اللَّيْلَ وَاللَّيْلُ حَالِمٌ = أُصَلِّي وَأَدْعُو وَالشُّعُورُ مُبَدَّعُ
36- لِعَيْنَيْكِ تِلْفَازٌ أُشَاهِدُ بَثَّهُ = يَرُوحُ وَيَغْدُو وَالْقَرِيحَةُ أَلْمَعُ
37- لِعَيْنَيْكِ مِذْيَاعٌ يُسَلِّى قُلُوبَنَا = أُحَلِّلُ فَحْوَاهُ وَمَا كَانَ يَخْدَعُ
38- لِعَيْنَيْكِ تِرْسَانَاتُ حُبٍّ مُبَجَّلٍ = لِعَيْنَيْكِ أَسْرَابُ الْحَمَامِ تُرَجِّعُ
39- لِعَيْنَيْكِ أَلْمَاسٌ أَلُوذُ بِلَمْعِهَا = وَآوِي إِلَيْهَا لِلْمُنَى أَتَطَلَّعُ
40- لِعَيْنَيْكِ أَشْوَاقٌ تُطَيِّبُ خَاطِرِي = وَتُدْفِي شَرِيداً بِالنَّوَى يَتَفَزَّعُ
41- لِعَيْنَيْكِ هَمْسُ الْحُبِّ يَعْزِفُ غِنْوَةً = يَظَلُّ الْهَوَى فِي حِضْنِهَا يَتَمَطَّعُ
42- لِعَيْنَيْكِ فَرَّغْتُ الْهَوَى بِتَمَائِمِي = وَقَلْبِي بِلَيْلِ الْحُبِّ لَا يَتَقَلَّعُ
43- لِعَيْنَيْكِ أُرْجُوزََاتُ حُبٍّ عَشِقْتُهَا = لِعَيْنَيْكِ تَغْرِيدَاتُ طَيْرٍ تُسَبِّعُ
44- لِعَيْنَيْكِ تَعْوِيذَاتُ قَلْبٍ مُلَهَّفٍ = لِعَيْنَيْكِ مُشْتَاقٌ غَدَا يَتَضَرَّعُ
45- لِعَيْنَيْكِ تَلْوِينَاتُ لُؤْلُؤَةِ الْهَوَى = لِعَيْنَيْكِ مَرْسُومَاتُ فِلْمٍ يُدَفِّعُ
46- لِعَيْنَيْكِ أَحْبَبْتُ الْهَوَى وَجَمَالَهُ = وَأَلْبَسْتُكِ الْفُسْتَانَ حَبْلاً يُبَعْبِعُ
47- لِعَيْنَيْكِ مَا زَالَ الْهَوَى مُتَرَبِّعاً = عَلَى عَرْشِهِ الْبَاكِي وَمَا يَتَوَزَّعُ
48- لِعَيْنَيْكِ أَبْكِي وَالْبُكَاءُ مُلَوِّعِي= لِعَيْنَيْكِ أَشْكُو وَالْفُؤَادُ مُلَوَّعُ
49- لِعَيْنَيْكِ طَابَ الْحُبُّ أُنْثَايَ جَرْفَةً= لِعَيْنَيْكِ تَمْتَمْتُ الْهَوَى يَتَطَبَّعُ
50- لِعَيْنَيْكِ طَوَّفْتُ الْبِلَادَ بِحِنْكَتِي= لِعَيْنَيْكِ يَحْتَلُّ الكَوَاثِرَ مَنْبَعُ
51- لِعَيْنَيْكِ أَشْتَقُّ الْحَلَاوَةَ مَكْسَباً= لِعَيْنَيْكِ نَهْرُ الْحُبِّ يَعْلُو وَيَهْرَعُ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
[email protected] [email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف