الأخبار
مؤسسة بسمة للثقافة والفنون تستكمل عروض أفلام "يلا نشوف فيلم"كانجورو تتخطى المنافسة مع إطلاق مشغّل ذاكرة فلاش جديدتوفر شاشة الألعاب EX2780Q بقدرة 144 هرتز من بينكيوالخارجية: التهويد في الخليل وضم الأغوار اختبار نهائي للمجتمع الدوليالعسيلي: نتطلع الى رؤية استثمارات عربية وإسلامية في دولة فلسطينحزب مصر القومي يمنح الصحفي الفلسطيني عز أبو شنب سفير النوايا الحسنةنتنياهو: تشكيل الحكومة منوط بغانتس أو ليبرمانانطلاق الدورة الرابعة للمهرجان الدولي لفنون السيرك بخريبكةمؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (374) فلسطيني خلال شهر نوفمبر 2019أبو هولي الاونروا لعبت دوراً حيوياً على مدار سبعة عقود بخدمة اللاجئين الفلسطينيينطلبة الجامعة العربية الامريكية يناقشون مجموعة من عروض مشروع "يلاّ نشوف فيلم"قيادي فلسطيني: حماس ليست مخولة بالتفاوض والحركة اقتربت من "المحظور"رئيس بلدية رفح يتفقد السوق المركزي وسط المدينة"التعليم العالي" تعلن فتح باب التسجيل للامتحان التطبيقي الشامل للدورة الشتويةوفد بولندي يزور مركز الأمعري الأربعاء
2019/12/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدر حديثًا: الصراع العربي الاسرائيلي في أدب الأطفال المحلي للأديب سهيل ابراهيم عيساوي

صدر حديثًا: الصراع العربي الاسرائيلي في أدب الأطفال المحلي للأديب سهيل ابراهيم عيساوي
تاريخ النشر : 2019-10-01
صدر حديثًا:

الصراع العربي الاسرائيلي في أدب الأطفال المحلي للأديب سهيل ابراهيم عيساوي

*صدر حديثًا للأديب سهيل ابراهيم عيساوي، دراسة بعنوان "الصراع العربي الاسرائيلي في أدب الأطفال المحلي"، بدعم من وزارة الثقافة والرياضة ومركز الكتب والمكتبات، لوحة الغلاف للفنانة فيتا تنئيل، يقع الكتاب في 166 صفحة من الحجم الكبير، لوحة الغلاف للفنانة فيتا تنئيل.

يتناول الكتاب في هذه الدراسة عدة فصول، وهي: 1- صورة العربي في ادب الاطفال العبري 2- قضية اللاجئين الفلسطينيين في أدب الأطفال المحلي 3- الصراع العربي الاسرائيلي المسلح في ادب الاطفال المحلي 4- الصراع الفلسطيني/ الفلسطيني في أدب الأطفال المحلي 5- القدس في أدب الأطفال المحلي 6- السلام في أدب الأطفال المحل، ويستعرض الكتاب عشرات القصص المحلية التي تتناول المواضيع السياسية الموجه للطفل.

ويقول عيساوي: ان الصراع العربي الإسرائيلي، لا يقتصر على جبهات القتال والصراع السياسي، وعلى منابر الأمم المتّحدة، وفي وسائل الإعلام المختلفة، وعبر الروايات والقصائد الجياشة، وليس غريبًا أن يمتدّ إلى قصص الأطفال، سواء كان بشكل مباشر وفاضح، أو من خلال الترميز والمغزى الخفيّ.

وقد استعان الكاتب في دراسته هذه بالعديد من الكتاب الفلسطينيين الذين تتطرقوا لهذا الصراع بعدّة أشكال، ان كان بشكل مباشر أو بالترميز. ومن هؤلاء الكتاب: توفيق فيّاض، مصطفى مرار، يعقوب حجازي، اسمهان خلايلي، د. محمد خليل، نبيهة راشد جبارين، ليلى مصطفى ذياب، شيماء خرمة، د. رافع يحيى، كمال حسين اغباريّة، د. محمود عباسي، د. عبد الرحمن عبّاد، نبيلة اسبنيولي، فائق إسماعيل، وفاء بقاعي عيّاشي، سليم نفاع، أحمد ناطور، محمود شقير، روضة سكسك دبسي، مريم حمد، أحمد حسين، توفيق زياد، محمد علي طه، إدمون شحادة، وهيب نديم وهبة، وقد نالت الكاتبة ميسون أسدي، حصّة الأسد من هذه الدراسة، إذ أنها تطرقت لموضوع الصراع العربي الفلسطيني وحق العودة في سبعة من قصصها للأطفال، وقد نالت على بعضها جوائز لأهميتها.  

يشار إلى أنّه صدر للكاتب سهيل ابراهيم عيساوي في مجال أدب الأطفال، (17) كتابًا، ما بين القصص والدراسات، وأيضا ثمانية كتب أشرف على اصدارها ضمن ورشات الكتابة الابداعية لطلاب المدارس. وقد حاز على جائزة ناجي نعمان لأدب الأطفال الأخلاقي عن قصته "ثابت والريح العاتية" 2014، وجائزة وزارة الثقافة في مجال أدب الأطفال، عام 2014.

















 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف