الأخبار
2019/11/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فقط في شرق الشياطين بقلم:زياد هواش

تاريخ النشر : 2019-10-01
فقط في شرق الشياطين...

قصيدة جديدة فاجرة
تولد من الخاصرة
تولد برأسين
من جماع حقيقتين
القهر والموت
من شذوذ ذكرين
جلجامش وانكيدو
من امتزاج سائلين
الماء والخمر المعتقة العنيدُ
من احتراق جناحين
أحمق يطير صوب الشمس ولا يعود
من فكّي ذئب
لا يشتهي أخته
من دمعتي بشري
يغتصب الوطن أمه
ثم يجلس القرفصاء وينتحب


في شرق الشياطين
في العام 2020
من سيبقى منهم على العرش
بالسيف ذو النصلين
الموت والقهر
عليه ان يلتقط صورا صالحة للنشر
بجوار أحد السيدين
جلجامش ترامب وبوتين أنكيدو
عليه أن يشرب الدم كالماء
ويعتق الخمر
في حطام المدن للراغبين
عليه أن يحرق البلاد
ليحجب نور الشمس
عن الآخرين
عليه أن يحسد الذئب
ويتخذ لنفسه العتمة صاحبةً
وغراب البين ولدا
عليه أن يرتدي التمساح
فوق قبر أمه
ثم يهرول الى مستنقعه مبتعدا


للكلاب شُبهة الوفاء
عندما تجوع تنهش بعضَها
يفضح العواء كلّ غرائزها
وتفضح حقيقة سيدها
مربوط الى سلاسل
يختزل في ضحكاته المُجلجلة
كلّ غرائزه المُخجلة
وحش يعيش على الدماء
يلعق الكرامة من عيون الفقراء
يمشي في الأرض اليباب مَرَحا
في جلباب شُبهة الكبرياء
البشر الجوف بطبعها وقحة
يختال
يحيط به العواء


خيوط الحرير التي لا تراها العيون
تحرك كتفيه ورقبته ويديه
وجفون عينيه وأذنيه والقصبة
وترسم على محياه الأصفر الابتسامة المخجلة
والنظرة الوجلة
وتمسح عن جبينه العار والتعب
خلف مسرح الدمى
الحقيقة المؤلمة
وأمام مسرح الدمى
المأساة التامة
شعوب تضحك من الألم
وتدفع ثمن المشاهدةِ الدمَ


وأنا أيضا يا إلهي
لن أسجد لآدمي
بي مثقال حبةٍ من كِبَرٍ
يخالط طينتي الزغَل
وأنا أيضا يا إلهي
سأنتقم من قابيل أخي وقاتلي
واقتله غير نادمٍ مُستعجلا
لقد فاض بي الكيل
رمتني بحجارتها طيور ابابيل
وجرفني السيل
وسكبت عليّا حممها البراكين
وأنكرتني أمي خجلا
لن أسجد لحاوٍ مسكين
يستظل بمقصلة


المطر قليل والنوافذ مُغلقة
للريح صهيل
ذئب يخرج في الليل
قمر يجالس النخيل
عاشقة تبكي القتيل
والخيول مُطرِقة
يشق غبار الصمت الثقيل
عويل المدن المحترقة
ترفع فوق الحطام التماثيل
تخاف في العتمة من مِطرقة
من بابل الى دمْسقَ
كلّ أبواب الأسوار العالية مُغلقة
في شرق الشياطين
سبع مشانق مُعلقة

هل رأيت الى قافلتين التقيتا
في شبهة ابليس اللعين
من عاهرات الإقليم ومن زناة المنطقة
آثافَ ونائلةَ
فجَرت به وفجَر بها في زمن الوثنيين
ثم صارا صنمين
المكان أطهر من كل العابرين
يوم بألف سنة
ويوم بخمسين ألف سنة
سأل المسكين بعذاب واقعٍ
فوقع العذاب على رأس المسكين
وانقضت عليه المقصلة
30/9/2019

زياد هواش/صافيتا

..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف