الأخبار
طريقة عمل القشطية بالشكولاتة في المنزلالطائر الأسود.. "أسرع طائرة" في العالم عمرها 60 عاماالخارجية والمغتربين: المجتمع الدولي مُطالب بالضغط على الاحتلال لوقف عدوانها على شعبناشاهد: "المقاومة الوطنية" تطلق عدداً من قذائف الهاون تجاه المستوطنات المحاذية للقطاعأسهل طريقة لتفصيص الرمان وحفظهدراسة: كثرة الإنفاق في حفل الزفاف قد تكون سببا للطلاق المبكرشهيد و10 إصابات في قصف اسرائيلي شمال القطاعمصري يصمم أثاثاً مناسبا لشخصية العروسين: "كل قطعة تكون بتعبر عنهم"قوات الاحتلال تعتقل سبعة مواطنين من الضفة بينهم نجل الأسير أحمد المغربيوفد من الأمن الوطني يزور المريض الطفل محمد محيسن أحد سكان غزةكيف تفقدين وزنك أثناء النوم؟طريقة تحضير شوربة العدس الأحمر(فدا) يحمّل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن جريمة اغتيال بهاء أبو العطاالمطران حنا: نبعث برسالة التضامن لاهلنا في العيساوية الذين يتعرضون للاستهدافالجهاد: لا حديث عن أي وساطات للتهدئة والأولوية للميدان للرد على الجريمة
2019/11/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كعك الزعفران بقلم : محمد شحاته حسين

تاريخ النشر : 2019-09-30
كعك الزعفران بقلم : محمد شحاته حسين
سئمت الكاميرات و المراقبة و العيون المسلحة
سئمت تسجيلات الصوت و الشطرات التي تأتي كأنها صدر قصيدة مكتملة
كيف إذا ما ظننت القوافي صيدا . أنتبه!
بينما تخرج من بيتها في الشتاء
بشال من الورد ملفحة
ربما في بيتها ألقى الربيع على أشيائها رسائل الوداع
في البعد المكاتبة و في القرب المصافحة
و إني على طريق الثلج أمضي
للريح مثلي مثلما الأغصان أدت
أرفل في الصقيع
ماذا يضر الغد لو كان الورد أكثر
كزهر الثلج أتحدى
بعيدا في ربوة عن طريق غابة الصنوبر
ماذا يقول الزعفران لعجل المركبات
من ذلك الحوذي يا عجل
لا أدري أنا أمضي

يا شمس يا بيضاء
يا ثلج يا أبيض
أنا بعيد
لا تسألا متى تُنتزع السيوف
و لكن اسألا متى تُمتشقُ المياسم
أو تنام
بدفء الله أسألك
هدوءَ الوزن في عطري و في سري
و يبقى الثلج قصتنا و كعك الزعفران

و يوم يأتيك الربيع تذكريني
أنا ابن الزهر
سأحمل ثلجي في صدري و آتيك

الشريف اليافعي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف