الأخبار
الخضري: مليون ونصف فلسطيني في غزة يعتمدون على المساعدات الإنسانية بسبب الحصارالصحة بغزة: استشهاد مواطن متأثراً بإصابته بمجزرة السواركة خلال التصعيد الأخيراليمن: اللجنة الدولية للصليب الاحمر تتوج بطلا لبطولة ايجلز لكرة القدم للفرق بصنعاءالمطران حنا: أفراد حرس الحدود يطلقون النار على فلسطيني للتسلية فأين المساءلةالمطران حنا: هنالك قرارات أممية بالجملة تتعلق بفلسطين لم ينفذ منها شيءمصر: صناع السعادة بجامعة حلوان بتدريب ميداني بالشؤون الاجتماعيةملتقى سواعد شباب الغد يناقش فيلم هيك القانوناليمن: المخلافي: الجيش الوطني هو الدرع الحصين للحفاظ على مكتسبات الوطنشاهد: الشاطئ يتعادل مع الحسين إربد وديااليمن: شبوة: بارحمة يزور مركز الكلى الصناعية بعتق ويطمئن على سير العمل بالمركزرداً على اعتداءات المستوطنين.. حماس توجه دعوة لـ"رجال وشباب" الضفة وقوى المقاومةعُقد في بوخارست.. الكشف عن البيان الختامي لمؤتمر الجاليات الفلسطينية بأوروبامؤسسة القدس الدولية: إغلاق المؤسسات التربوية يهدف لإخضاع طلاب القدس لرواية الاحتلالبنات جامعة القدس المفتوحة يتوجن بلقب بطولة الجامعات للكرة الطائرةالمطران عطالله حنا: القدس ودمشق توأمان لا ينفصلان
2019/11/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب قراءات في المشروع الوطني الفلسطيني بين الأمس واليوم

صدور كتاب قراءات في المشروع الوطني الفلسطيني بين الأمس واليوم
تاريخ النشر : 2019-09-29
نبدة عن كتاب قراءات في المشروع الوطني الفلسطيني

 بين الأمس واليوم

تحرير:جميل هلال وخالد فراج

 
صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب "قراءات في المشروع الوطني الفلسطيني بين الأمس واليوم"؛ تحرير جميل هلال وخالد فراج.

لم يكن هدف هذه الندوة طرح مشروع سياسي وطني متكامل كبديل من مشروع الدولتين، أو صوغ مشروع لدولة ديمقراطية واحدة على أرض فلسطين التاريخية. فإذا كان المشروع الوطني المتمثل في إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة على جزء من فلسطين ما زال ممكناً، فإنه يصبح من الضروري بلورة خطط ملموسة لإنجازه بعد أن اتضح فشل استراتيجيا المفاوضات وفشل الرهان على الحلول الدولية، كما تبيّنت محدودية الأفق السياسي للمقاومة المسلحة بالشكل الذي تطرحه القوى التي تتبنى هذا الخيار. أمّا إذا كان مشروع الدولتين قد وصل إلى طريق مسدود، كما باتت تقتنع نسبة متزايدة من الشعب الفلسطيني، فهل البديل هو الدولة الديمقراطية الواحدة التي تجمع الفلسطينيين واليهود الإسرائيليين على أساس المساواة والعدالة، بما ينهي الظلم التاريخي الذي لحق بالشعب الفلسطيني؟ وما هي الاستراتيجيا النضالية المطلوب تبنيها من القوى السياسية الفلسطينية لتوليد حركة مناهضة للصهيونية، بصفتها حركة استعمار استيطاني عنصري، ومناهضة للتمييز العنصري ومؤيدة للعدالة والمساواة وحق تقرير المصير؟ وما هي سبل تحشيد الدعم لمشروع الدولة الديمقراطية الواحدة بين اليهود خارج إسرائيل وبين القوى المناصرة للتحرر والعدالة والمساواة في العالم؟

المساهمون:

ماهر الشريف؛ جميل هلال؛ غسان الخطيب؛ محسن أبو رمضان؛ لميس أندوني؛ هنيدة غانم؛ مهند عبد الحميد؛ جابر سليمان؛ سهيل الناطور؛ جورج جقمان؛ هاني المصري؛ حسن خضر.

تحرير:

جميل هلال، عالم اجتماع فلسطيني يقيم برام الله، له العديد من الكتب والدراسات عن الواقع الفلسطيني والسياسات الإسرائيلية وقضايا مجتمعية فلسطينية وعربية. من هذه الكتب: "استراتيجية إسرائيل الاقتصادية للشرق الأوسط"، "النظام السياسي الفلسطيني والمجتمع المدني في فلسطين بعد أوسلو"، "الطبقة الوسطى الفلسطينية". وله مساهمات في مجلات ودوريات عربية وأجنبية.

خالد فراج، المدير العام لمؤسسة الدراسات الفلسطينية، عضو هيئة تحرير "مجلة الدراسات الفلسطينية".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف