الأخبار
المطران حنا يناشد القيادة الفلسطينية بالعمل على حل أزمة شركة كهرباء القدسغيث: الاعتداءات الإسرائيلية في القدس مقدمة لجرائم وتهجير واسعة النطاقواعظ مصري: أفلام الجاهلية شوهت صورة أبو لهب.. وهكذا كان شكلهجامعة زايد تستقبل دبلوماسيين لتقوية العلاقات الأكاديميةمجموعة الاتصالات الفلسطينية تصدر تقريرها الخامس للاستدامةهدى عليان تؤكد مواصلة شعبنا مسيرة الرئيس الشهيد أبوعمار حتى الحريةطريقة عمل القشطية بالشكولاتة في المنزلالطائر الأسود.. "أسرع طائرة" في العالم عمرها 60 عاماالخارجية والمغتربين: المجتمع الدولي مُطالب بالضغط على الاحتلال لوقف عدوانها على شعبناشاهد: "المقاومة الوطنية" تطلق عدداً من قذائف الهاون تجاه المستوطنات المحاذية للقطاعأسهل طريقة لتفصيص الرمان وحفظهدراسة: كثرة الإنفاق في حفل الزفاف قد تكون سببا للطلاق المبكرشهيد و10 إصابات في قصف إسرائيلي شمال القطاعمصري يصمم أثاثاً مناسبا لشخصية العروسين: "كل قطعة تكون بتعبر عنهم"قوات الاحتلال تعتقل سبعة مواطنين من الضفة بينهم نجل الأسير أحمد المغربي
2019/11/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور رواية "في مصيدة الحُب" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور رواية "في مصيدة الحُب" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-09-26
في مصيدة الحُب

FRANKLY IN LOVE

صدرت عن الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت الطبعة العربية من رواية «Frankly in Love» تحت عنوان «في مصيدة الحب» وهي الرواية الأولى للكاتب الكوري الأصل دايفيد يوون والمترجمة إلى ستة عشر لغة عالمية، نقلتها من الإنجليزية إلى العربية غيلدا العساف.

«في مصيدة الحب» نص في ماهية الحب. تقول لقارئها: أن الحب هو أحد أسمى المشاعر وأقوى العلاقات، يجمع القلوب في عروة من ورود.

أنه الحب الذي تعجز أي لغة في التعبير عنه وإعطائه حقه. إنه فعل تتحرر فيه الذات، وتتناغم الروح مع إنسانيتها. ولكن عندما يسعى بعض الناس إلى فصل هذا التناغم نقع في مصيدة الحب، فيؤسر الجسد وتضمحل الروح.

«في مصيدة الحب»، نرى كيف تُحطم القلوب المُحبة القيود التي تحول دون لقاء المحبين، وتثبت أن التقوقع الإثني وباء يحطم القلوب.

في مصيدة الحب، بعد أن يلتف المحبون على القيود الإثنية يرضخون لها، ولكن عندها تظهر قيود طبقية أخرى. وعندما ينتصرون عليهم يجدون أن هذه القيود قد تركت أثلاماً غائرة أوشكت أن تقطع نياط قلوبهم وتقودهم إلى هاوية لم تخطر ببال أحد.

«في مصيدة الحب»، رواية تزخر بفرح الشباب وعنفوانهم، وتعبّر عن عزيمتهم وإحباطهم، وحلولهم المبتكرة، وتثبت أن لا شيء يقف في طريق حبهم. إنها عالمية بمفهوم القيم والمشاعر، وكوزموبولتنية من حيث الشخصيات.

هذه الرواية، ملهمة للشباب، وتدق ناقوس الخطر للأكثر شباباً، وتثبت لمن هم أكثر شيباً مدى الضرر الذي يترتب عن قمع المشاعر ووأدها.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف