الأخبار
الاتحاد الدولي لألعاب القوى ينظم أول دراسة دولية للمدربين في فلسطين عبر برنامج ZOOM626 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) في الإمارات"الزراعة" بغزة تتلف كمية من أسماك "الأرنب" وتجدد تحذيرها للصيادين والتجاربالصور: اشتية يتفقد العمل بمجمع فلسطين الطبيالعراق: صانع محتوى عراقي: تحذير الأزهر من لعبة "ببجي" حماية لهويتنانقابة عمال النقل توجه عدة مطالب للوزير سالممركز رؤية يختتم حملة بين ذكرى النكبة والنكسةبرغوث: تفاعل غير مسبوق للفلسطينيين على مواقع التواصل دفاعاً عن منظمة التحريرأكثر من سبعة ملايين شخص مصاب بفيروس (كورونا) في العالم"الخارجية": وفاة جديدة بفيروس (كورونا) بصفوف الجالية الفلسطينية بالسعوديةارتفاع حصيلة حالات الوفاة بفيروس (كورونا) في بريطانياشاهد: علم فلسطين يرفرف بمسيرة حاشدة ضد مخطط الضم وسط تل أبيبالأهالي تصدوا لهم.. مستوطنون يهاجمون بلدة عصيرة القبلية جنوب نابلسشاهد: مئات المتظاهرين في بيروت يطالبون حكومة دياب بالاستقالةإسرائيل: ارتفاع في عدد مصابي فيروس (كورونا)
2020/6/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور رواية "في مصيدة الحُب" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور رواية "في مصيدة الحُب" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-09-26
في مصيدة الحُب

FRANKLY IN LOVE

صدرت عن الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت الطبعة العربية من رواية «Frankly in Love» تحت عنوان «في مصيدة الحب» وهي الرواية الأولى للكاتب الكوري الأصل دايفيد يوون والمترجمة إلى ستة عشر لغة عالمية، نقلتها من الإنجليزية إلى العربية غيلدا العساف.

«في مصيدة الحب» نص في ماهية الحب. تقول لقارئها: أن الحب هو أحد أسمى المشاعر وأقوى العلاقات، يجمع القلوب في عروة من ورود.

أنه الحب الذي تعجز أي لغة في التعبير عنه وإعطائه حقه. إنه فعل تتحرر فيه الذات، وتتناغم الروح مع إنسانيتها. ولكن عندما يسعى بعض الناس إلى فصل هذا التناغم نقع في مصيدة الحب، فيؤسر الجسد وتضمحل الروح.

«في مصيدة الحب»، نرى كيف تُحطم القلوب المُحبة القيود التي تحول دون لقاء المحبين، وتثبت أن التقوقع الإثني وباء يحطم القلوب.

في مصيدة الحب، بعد أن يلتف المحبون على القيود الإثنية يرضخون لها، ولكن عندها تظهر قيود طبقية أخرى. وعندما ينتصرون عليهم يجدون أن هذه القيود قد تركت أثلاماً غائرة أوشكت أن تقطع نياط قلوبهم وتقودهم إلى هاوية لم تخطر ببال أحد.

«في مصيدة الحب»، رواية تزخر بفرح الشباب وعنفوانهم، وتعبّر عن عزيمتهم وإحباطهم، وحلولهم المبتكرة، وتثبت أن لا شيء يقف في طريق حبهم. إنها عالمية بمفهوم القيم والمشاعر، وكوزموبولتنية من حيث الشخصيات.

هذه الرواية، ملهمة للشباب، وتدق ناقوس الخطر للأكثر شباباً، وتثبت لمن هم أكثر شيباً مدى الضرر الذي يترتب عن قمع المشاعر ووأدها.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف