الأخبار
عُقد في بوخارست.. الكشف عن البيان الختامي لمؤتمر الجاليات الفلسطينية بأوروبامؤسسة القدس الدولية: إغلاق المؤسسات التربوية يهدف لإخضاع طلاب القدس لرواية الاحتلالبنات جامعة القدس المفتوحة يتوجن بلقب بطولة الجامعات للكرة الطائرةالمطران عطالله حنا: القدس ودمشق توأمان لا ينفصلانحفل تنصيب خديجة الصافي رئيسة لجامعة الحسن الأول بسطاتفرقة "دارنا للتراث" تشارك في افتتاح معرض "حكايات المسافر"بومبيو يشيد يحث (ناتو) على مواجهة التهديدات الجديدةاليمن: جامعة العلوم والتكنولوجيا تدشن جائزة البحث العلمي وتحتفي باليوم العالمي للجودة"الوليد" للإنسانية تنضم لمؤسسة بيل وميليندا غيتس بمبادرة للقضاء على شلل الأطفالالسفير الطميزي يبحث العلاقات الثنائية مع مدير عام دائرة الشرق الأوسط وإفريقيا/فيتناماليمن: بنك التضامن يعقد ملتقى سيدات الأعمال بالتزامن مع أسبوع لريادة الأعمال GEWمدرسة الصديق في الفريديس تحاور الكاتبة ميسون أسديختام النسخة 11 لمهرجان منصور بن زايد للخيول العربية الأصيلةهجمات المستوطنين تتواصل.. إعطاب إطارات نحو50 مركبة وخط شعارات عنصرية بسلفيتالاحتلال الإسرائيلي يقتحم جنين ويعيق تحركات المواطنين على حواجز جنوب المدينة
2019/11/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور رواية "حارس سطح العالم" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور رواية "حارس سطح العالم" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-09-26
حارس سطح العالم

"تدور أحداث هذه القصة في زمنٍ ما في المستقبل، في مكانٍ لا يحدث ذكرهُ أيّ فرق، لأنه يشبه كلّ مكانٍ آخر".

رواية "حارس سطح العالم" لـ بثينة العيسى هي ديستوبيا مستقبلية، تحدث في زمن ما بعد سقوط الديموقراطيات، والثورة ضدّ الثورة المعلوماتية، وتقنين التقنية، ومنع الانترنت.

في ذلك العالم، تعمل الحكومة دائبةً من أجل إسعاد مواطنيها، من خلال تخليصهم من فوائض المشاعر والرغبات والأحلام والخيالات، وإبقائهم على جادة "الواقعية الإيجابية" بتفريغهم من كل "مُمكناتهم الوجودية" و"رغباتهم غير المعقولة"؛ حيث توجد ثلاث رغبات مشروعة في الإنسان؛ "الرغبة في الانتماء، الرغبة في العمل، والرغبة في الإنجاب".

تقوم فلسفة الدولة الجديدة على أنَّ "المخيّلة هي جذر كلّ الشرور"، وعليه، تبدأ الحكومة في التصدّي لتجليات المخيلة في جميع وجوهها، منذ الطفولة وحتى الأدب!

بطل رواية "حارس سطحِ العالم" هي رقيب كتبٍ، استيقظ من نومه ذات صباح، ليجد نفسه وقد تحوَّل إلى قارئ، هاويًا في شَرِكِ المعنى، متورطًا في أسئلة الوجود، وجائعًا إلى الروايات الممنوعة على نحوٍ لا يُمكن إصلاحه.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف