الأخبار
تقرير أممي: الاحتلال يقطّع أوصال القدس والضفة بـ 593 حاجزًا عسكريًاوزارة الصحة توضح هدفها من الإيعاز للمشافي الخاصة والأهلية بفتح أقسام لعلاج مرضى (كورونا)خبيرة التجميل المغربية سعاد فكتوريا توضح تداعيات كورونا على الاعراسحمد: يجب إقرار قانون حماية الأسرة من العنفهنية يعزي ذوي الشهيد إبراهيم أبو يعقوبالقوى الوطنية والإسلامية تدعو للمشاركة في المهرجان الوطني الثلاثاء المقبلالأورومتوسطي أمام مجلس حقوق الإنسان: لا تتركوا اليمنيين والفلسطينيين وحدهم في مواجهة الموتانتصار الوزير: الضم يعيدنا لمربع الصراع الأول ويهدد الأمن والسلام بالشرق الأوسطالاحتلال يمدد اعتقال الأسيرة نصار للمرة الثانيةوعد تتعرّض للتنمّر بسبب صورة.. ظهر بطنها فغضب الجمهورفيديو: ميشال حايك توقّع ما حصل الأربعاء.. شاهدوا ما قالهالحركة الإسلامية تطالب بالحفاظ على السيادة الإسلامية للأقصىمركز حكاية وطن يدعو الشباب بالالتزام بتعليمات وزارة الداخلية بمنع إطلاق النارالخارجية: 175 وفاة و3469 إصابة في صفوف جالياتنا الفلسطينية حول العالمحزب الشعب يطالب بوقف ملاحقة واستدعاء أو اعتقال مواطنين بسبب الرأي والتعبير
2020/7/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"يوتوبيا وقصائد أخرى" جديد الشاعر عبد العزيز المقالح عن مؤسسة العويس الثقافية

"يوتوبيا وقصائد أخرى" جديد الشاعر عبد العزيز المقالح عن مؤسسة العويس الثقافية
تاريخ النشر : 2019-09-23
"يوتوبيا وقصائد أخرى" 

جديد الشاعر اليمني الدكتور عبد العزيز المقالح عن مؤسسة العويس الثقافية

صدر حديثاً عن مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، ضمن سلسلة «الفائزون 53»، ديوان جديد بعنوان «يوتوبيا وقصائد أخرى» للشاعر اليمني الدكتور عبد العزيز المقالح، وضم 21 قصيدة للشاعر الفائز بجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية الدورة الحادية عشر (2008 ـ 2009) في حقل الشعر لتميزه الإبداعي في الشعر ووصوله إلى لغة شعرية صافية مركزة، تلامس النفس الإنسانية وتطلعاتها، وكذلك لقدرته على استثمار منجزات القصيدة الحديثة وتقنياتها، وتوظيفه للرموز التراثية والوطنية والقومية والإنسانية، وتحقيق قدر كبير من الخصوصية في تشكيله الجمالي وفي نهجه الفني.

ويأتي هذا الديوان الجديد ليشكل إضافة إلى ما قدمه المقالح للقصيدة العربية المعاصرة منذ قصيدته (لا بد من صنعاء) وحتى يومنا المعاصر مروراً بدراساته التاريخية والنقدية حيث ترك الشاعر بصمته المميزة على الثقافة العربية المعاصر.

وقد أصدرت مؤسسة العويس طيلة السنوات الماضية عشرات الكتب النافدة للفائزين، وفي المقابل أصدرت كتباً أخرى في ذات السلسلة خص بها مؤلفوها مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية كإصدار أول وهو ما يعزز من قيمة الكتاب الذي توفره المؤسسة للباحثين والدارسين وللقراء مجاناً، وبذلك يتحقق الفعل الثقافي الإيجابي وتتسع قاعدة المعرفة.

ويطمح هذا المشروع "الفائزون" إلى خلق حالة حضور دائمة لكتب أثرت وغيرت وطورت الكثير من المفاهيم وقت صدورها، ليكون الفكر حاضراً وفاعلاً في النهضة العربية، فلطالما كان صدى الأمم العظيمة محفوظاً في نتاجها المعرفي الذي تتناقله الأجيال وتحمله الترجمات إلى أصقاع الدنيا.

يذكر أن مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية وعبر هذه السلسلة "الفائزون" تعيد إحياء الكتب التي شكّلت علامة فارقة في المشهد الثقافي العربي المعاصر، وخاصة كتب المبدعين العرب الفائزين بجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية، التي كانت لها الشهرة والأهمية والتي نفدت نسخها من المكتبات.

حيث سيوفر هذا المشروع بعد سنوات قصيرة مجموعة من الكتب وسيلبي الكثير من المتطلبات، فهو نابع أصلاً من اهتمام المؤسسة بالإبداع العربي، وسيعزز المكتبة العربية بالكتب النافدة ويضيف إلى أرففها مزيداً من الوهج والبريق، ناهيك عن القيمة العالية التي ستبقى محفوظة للتاريخ عبر الاعتناء بالمنتج الفكري المتميز.

والجدير ذكره أن الدكتور عبد العزيز المقالح شاعر وناقد يمني، وُلد عام 1937 في قرية المقالح في محافظة، إب وهو رئيس المجمع العلمي اللغوي اليمني، درس على مجموعة من العلماء والأدباء في مدينة صنعاء، تخرج من دار المعلمين في صنعاء عام 1960، وواصل تحصيله العلمي حتى حصل على الشهادة الجامعية عام 1970، وفي عام 1973 حصل درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب جامعة عين شمس ثم درجة الدكتوراه عام 1977 من نفس الجامعة، وترقى إلى الأستاذية عام 1987. 

من أجواء المجموعة:

لمْ أَكتبْ هذا النَّصَّ

ولم يَكتُبْني،

مُذ فَقَدت روحيَ

نِصفَ سمائي

واغتَسَلتْ كلماتي

بمياهِ بُكائي

وأنا أخشى الكلمات

إذا اعترضتْ وجهَ طريقي

وأخافُ على كفي

من نارِ حريقي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف