الأخبار
قافلة طبية متعددة الإختصاصات بالمجان لفائدة ساكنة العوامة بطنجةاللجنة الشعبية للاجئين ونقابة المحامين تبحثان سبل تعزيز العلاقات والتعاون المشتركبدء استقبال طلبات السعوديين لجائزة خليفةمركز الميزان: تراجع أوضاع الصيادين الاقتصادية بشكل خطيرمصر: النائب الجمال ينهى مشكلة مرضى التأمين الصحيوفد فلسطيني ينهي الزيارة العلمية إلى كيبيكجامعة فلسطين الأهلية تعقد ورشة عمل بعنوان "المخدرات وعلاقتها بالانتحار"الجالية التونسية في غزة تحتفل بعيد الجلاءعقد محاضرة حول مشروع التعرفة المرورية في إمارة أبوظبيفلسطينيو 48: جريمة جديدة في الـ 48.. مجهولون يقتلون "إغبارية" في أم الفحمبن سلمان يجتمع مع رئيس وزراء جمهورية باكستانرئيس بلدية دورا يختتم زيارته الرسمية لجمهورية المانيا الاتحاديةاللواء كميل يؤكد على أهمية دور "العلاقات العامة والاعلام" بالمؤسسات الرسميةجمعية نساء من أجل الحياة تنظم لقاءات توعية بسرطان الثدي"ريل فروت" تعلن عن توفر وظائف جديدة
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حجارة الشفاء بقلم:أية النمر

تاريخ النشر : 2019-09-22
حجارة الشفاء بقلم:أية النمر
حجارة الشفاء

بقلم:أية النمر
إنها المرة الأولى التي يسكن فيها الدفء تلك الأرجوحة , في ليالي القمراء البارده , ونجومي الساطعه وثلوجي المتساقطه ...
أشعر بشيء لم يمسسني من قبل , أمر غريب عجيب أسطوري ,أسيلقيني في الهاويه ؟
... روحي .. روحي هائمه متسائلة , ما كل ذلك الحنين هنا في هذه الناحيه!
أحببتها وكأنها هي المرة الأولى التي تحلق بها يداي عاليا , ودعتها ليلا, وسكنتها هي نهارا , تشعر بالبرد وسط أشعة الشمس اللهابة الحارقة . وأشعر بالدفء في اوقاتي الباردة ...
جعلت يا صغيرتي من السماء مباتنا , العالم كله برتقالي وفي نصفي عالم خيالي , والنجوم والأشعه الحارقه شاهدة وصامته .. أنت هنا وأنا هنا... نتعانق خفيه , تتصلين بروحي , أشعر بك دائما وتشعرين بي صباحا ..
لم تكن ليالي جميله من قبل فارجوحتي كانت مثل ليالي خاليه موحشه قاسيه , تملكت تلك الأرجوحة أيتها الطاغيه , ولم تعلمي انها ملكا لأحدهم متيم بها !
من أنت بحق الله ؟ يا طفلتي الصغيرة .. بينا خيوط رفيعة ,أغصان متشابكة.. ومدارات وافلاك سائرة ... أنت الشمس التي تشرق مرة ولا تغيب .. وأنا القمر الذي يشهد على عيناك وهي نائمة ... ألن نلتقي يا طفلتي ؟ يا صغيرتي ألن نلتقي
وما يفصلنا بضع خطوات؟ ألن نلتقي حتى في الخسوف والكسوف ! كأسطورة القمر والشمس .. وغيرها من الخرافات التي تسقط خائبة ..
توقفي يا صغيرتي ودعينا نشعر بشيئ صحيح لمره واحد, واجعلي صوت أرجوحتك هي السيمفونيه الهادئه .. وصوت ثلوجي المتساقطة هي الراقصه .. ودعيها تتراقص على أنغامك ساهرة ليالي ,و أنهارك وهي راقصه .. توقفي يا صغيرتي فبيننا هدنة , اقتربي لن اؤوذيكي بينا ليلا ونهار وقارات وجبال ... أنت السماء وأنا البحار.. لا تبرحي عنها يا طفلتي أبكي واصرخي قهقهي ولكن لا تبرحي... منذ الان هناك نحن وليس انا .. هنالك اليوم وليس البارحه . نحن الاحياء وهم الاموات .. نحن النجوم وهم النيازك ابقي على حب قد وجد في الاحساس .. كوني بخير فنحن سماء ثالثة لم تولد بعد..بيناا حجارة سوداء وهي حجارة الشفاء ..اني اسلك طريقا غير الذي تلسكين فبينا هدنه لا نخون بها ..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف