الأخبار
الرئيس عباس يأمر بتنكيس الأعلام ويعلن الحداد على وفاة "الفقيد الكبير" محسن إبراهيمالخارجية: دفعة جديدة من العالقين في الأردن تدخل غداً أرض الوطن"الصحة": تسجيل إصابة جديدة بفيروس (كورونا) في جنينشاهد: قيادي بفتح يكشف موقف حركته من تسليم السلطة الفلسطينيةقوات الاحتلال تعتقل مسناً من العيسوية وشاباً من القدس القديمةحسين الشيخ: القيادة الفلسطينية رفضت استلام أموال المقاصة من إسرائيلشاهد: "دنيا الوطن" ترصد تجهيزات صالات الأفراح بغزة لاستقبال حفلات الزفاف مجدداًالخارجية: تسجيل وفاة جديدة بفيروس (كورونا) من الجالية الفلسطينية بالسعودية"الزراعة" و(بال تريد) يعقدان اجتماعاً موسعاً خاصاً بخطة إنعاش وحماية الصادرات الزراعيةالصحة العالمية تستأنف اختبارات "هيدروكسي كلوروكين" لعلاج مصابي فيروس (كورونا)معروف: قررنا تخفيف الإجراءات المتخذة بغزة بشأن (كورونا) وفق ضوابط وتدابير تضعها وزارة الصحةوزيرة السياحة ومحافظ سلطة النقد يبحثان مع ممثلي القطاع السياحي آلية دعمهوفد من بلدية جباليا يقدم التهنئة للمهندس عايش بمناسبة تعيينه مديراً عاماً لكهرباء غزةحركة فتح تهنئ بسام الوحيدي بمناسبة ترأسه لنقابة المطابع والإعلامفيديو.. عشراوي: مشروع "وادي السيليكون" تصعيد خطير لفرض مشروع "القدس الكبرى"
2020/6/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فلسفة الاستبداد بقلم:مهدي العامري

تاريخ النشر : 2019-09-22
فلسفة الاستبداد بقلم:مهدي العامري
حكومات الاستبداد منتشرة في اغلب بقاع العالم ,,
فنرى الكثير من الرجال المستبدين وقد سيطروا على تلك الحكومات ,,بالسيف والسوط ,,
وهؤلاء يستأثرون بالسلطة والمال دون غيرهم من ابناء الشعب,,
فيقتلون من شاؤوا,,
وينفون من شاؤوا,,,
ويقربون الى عروشهم من شاؤوا ,,,
وهم يستحوذون وعائلاتهم ومرتزقتهم ,,,على كل شيء في الارض,,ابتداءا قطع الاراضي وموارد الثروة ,,وانتهاءا بمؤسسات الدولة المدنية والعسكرية ,,,
فيشرعون القوانين التي تخدم مصالحهم في البقاء لاطول مدة ممكنة ,,
مثلما يشرعون القوانين التي تمنع معارضيهم من القيام باي عمل يتعرض وطموحاتهم واطماعهم في السلطة ,,
ولعل ابرز ما يقوم به هؤلاء المستبدين ,,تقسيم الشعب الى طائفتين ,,
طائفة الاغنياء,,
وطائفة الفقراء,,,
وبالتالي سينشأ صراع دموي كبير بين تلك الطائفتين ,,حيث يسود الظلم والاضطهاد,,
مثلما تسود الشهوات الدنيئة ,,,ويكثر اللصوص,,
وجميعنا يعرف ,,ان اسوء صور الاستبداد ,,هو استغلال مشاعر الناس وتوظيفها عن طريق الدين والتدين ,,,
فتجمع الاموال والعطايا ,,,باسم الدين ,,,لينعم بها قلة من الناس المستبدين ,,,
وهذا يحدث غالبا في المجتمعات الاسلامية الجاهلة ,,,
هذا نص,,,
قابل للطعن ,,,
وقابل للتغيير,,,,
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف