الأخبار
متطوعوا فلسطين سيشاركون بالأعمال التطوعية لبطولة كأس الخليج وبطولة أندية العالم بقطرحماس: رؤية الفصائل مدخلا مناسباً للانتخابات وفتح انسحبت من اتفاق 2017 ودمرتهعباس يؤكد على تطوير العمل في المراكز الصحية لقطاع غزةالرعاية الاولية تناقش خطتها السنوية للعام المقبل 2020وكيل وزارة الصحة يبحث مع اللجنة العليا للصيدلة والدواء عدداً من القضايا(36٪) نسبة إنجاز الأعمال الإنشائية في مشروع الممشى بالشارقةمواطن يسلم دراجته الغير قانونية لشرطة محافظة بيت لحمفلوسيرف توقّع اتفاقيات لتوفير معدات للمشاريع الكبيرة لتحلية مياه البحر بالتناضشلمبرجير تعلن عن استرداد السندات الممتازةالمحافظ كميل يوقع اتفاقية تعاون مع مفوض هيئة الأعمال الخيريةاتحاد الاعلام الرياضي يختتم دورة المرحوم جابر للناطقين الإعلاميين للإتحادات والأنديةالأسير غنام يعلق إضرابه الذي استمر 102 يوم بعد تحديد سقف لاعتقالهفينتك أبوظبي 2019 ينهي أعماله بنجاح كبيرقادة عالميون يجتمعون في مؤتمر ستراتيجي آت وورك 2019 لمناقشة تحول الأعمالأبو مويس يبحث مع السفير الهنغاري تعزيز مجالات التعاون
2019/10/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

البحر المتكدر بقلم:سيليا بن مالك

تاريخ النشر : 2019-09-19
البحر المتكدر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تلك المساءات المزدحمة بك

لم يتناسلها الانتظار

هسيس الدفء في العش

كان يغوي القمر

يسقط في حضني طفلا

ينهل من نور طيفك

فيصعد بدرا مكتملا

ما ذنب سنا فطرة الروح

ان خلع الليل زينته

مرتديا قبعة من غيوم؟

اين يولي الحلم وجهه 

وقد اطبق معتم على يحموم؟
عسى السبات في غياهب الجب
 يفرش له حصيرة امل
تقيه موسم الصقيع الطويل الطويل

انهكتني عثراتك الغثة
الافك الساخر من المساءات الرهيفة
الاجراس المعلقة على ابواب الصدق
أناك الكفيفة وكبرياءك الاصلج
كلها طرائق لنأي اهوج

اسأل  المرايا في غفلة من الزهو
ستظهرك انني احسن ما فيك
لكنك تهوى انعكاس هوانك
 في الماء المتكدّر

ما حيلتي في من يسقي الحرث الغريب
وينأى عن حرثه
يحتكم للازلام في الشوارد
يمنح المد رمل الشاطئ
والعمق لؤلؤ ومرجان
لعمري انها قسمة ضيزى
ايها البحر المتكدّر

سيليا بن مالك/الجزائر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف