الأخبار
حمد تؤكد على الترابط الإسلامي المسيحيتوقيع اتفاقيتي شراكة لتنفيذ البنية التحتية الداخلية والخارجية للاتصالات لمنطقة جنين الصناعيةاللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ تهنئ الجبهة العربية في ذكرى انطلاقتهالبنان: المسؤول التنظيمي لحركة أمل: حركتنا متجددة تواكب الحاضرأندرسن جلوبال تدخل إلى الكاميرون..مسجلةً بذلك حضورها في البلد الـ18 في أفريقيا"إس آر تي مارين سيستمز" تشارك في معرض بايدك في البحرينهيئة التوجيه السياسي تعقد لقاء تدريبي حول اهمية الطاقة الايجابية في المؤسساتمصر: إشادة عالمية بتجربة القطاع الخاص المصري فى التحول الرقميمجلس إدارة "العربية الأمريكية" يتفقد مشاريع الجامعة ويطلع على إنجازاتها الأكاديميةلقاء بين ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني وجامعة بيت لحمالمحمود: القدس والخليل الأشد شراسة من قبل ممارسات الاحتلال ومخططاتهالاحتلال يعتقل مقدسيين بعد الاعتداء عليهم في المسجد الأقصى"المالية" بغزة تعلن موعد صرف دفعة راتب شهر أغسطسبنيان للتطوير العقاري تعلن عن اطلاق مشروع اسكان تلال بيت صفافا للمعلمينمافينير تفوز بجائزتين في مجال الابتكار بمؤتمر الجوال بالهند 2019
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

النظام الإيراني يعتمد القصف المجهول على غرار القصف الإسرائيلي بقلم:مروان صباح

تاريخ النشر : 2019-09-19
النظام الإيراني يعتمد القصف المجهول على غرار القصف الإسرائيلي  بقلم:مروان صباح
النظام الإيراني يعتمد القصف المجهول على غرار القصف الاسرائيلي ..

مروان صباح / في وقفة وجيزة فقط لاعتبارات عديدة وعلى رأسها التنديدات التى تعاقبت على مسامع الناس ، لم يعد التنديد العربي بالمسألة الحوثية أمر كافي بل ما يجري من تطورات على الأرض يفرض منطق جديد من الاشتباك وبالتالي الاستهداف الأخير يهيأ إلى عمليات أخرى قد تكون معدة لكنها تحتاج إلى عمليات استباقية كالتي حصلت في معامل الإنتاج لشركة أرامكو ، وبالتالي مسألة الحوثي في اليمن باتت تشكل خطر على الامن الخليج بالدرجة الأولى والأمن المصري في المقام الثاني وهنا عندما يفصح الحوثي عن مقاصد استهداف شركة أرامكو بأن المال السعودي السبب الرئيسي في مصائب المنطقة ، يعترف بأن المال هو العائق الحقيقي في استكمال قبضة الإيراني على المنطقة ، أي يريدون تحويل الهلال الشيعي إلى بدر كما عبر عنه مستشار الرئيس ترمب .

لهذا اتباع سياسة الاختزال سيؤدي إلى تصنيفات قاصرة لهذا وجب على المملكة السعودية عقد اجتماع مصغر عاجل للدول المعنية بشكل قاطع لإنهاء المسألتين اليمنية والليبية وفي مقدمتهم جمهورية مصر لأن تصريح الرئيس ترمب حول إنتاج الولايات المتحدة النفط وعلى أنها باتت الأولى كمصدر للعالم ومن جانب أخر يتصدر الديمقراطين في الكونغرس حملة مضادة من أجل حماية النظام الإيراني من أي مخطط عسكري يُدرس بشكل جدي من جانب إدارة ترمب ، يحمل التصريحين أبعاد خطيرة وغير واضحة ، لهذا من الأول للملكة أن تضع جميع النقاط على الحروف وتبادر في أخذ المبادرة خارج السياسة التقليدية لأن التحرك الإيراني اليوم عبر الحوثي أو ميليشياته في العراق يقفز على جميع التقاليد المعروفة والمفهومة بل هو تحرك ثاني بعد خطف السفن .

هناك مسألة أخرى من الضرورة إنجازها ، يبدو الإيراني يعتمد في حربه مع المملكة والخليج على مسألتين ، الأولى هز القين السعودي بأن المملكة ليست منيعة من الاستهداف وثانياً توقيف الإنتاج السعودي عبر خطف السفن الدولية وايضاً عبر قصف الصاروخي أو من خلال المسيرات من أجل توقيف الإنتاج بالكامل وبالتالي تهدف القرصنة إلى دفع الغربي إلى شراء النفط من مصادر أخرى طالما لا يسعى بشكل جدي إلى معاقبة النظام الإيراني على اختطاف سفنه ، بالتالي هذا يستدعي الأمرين إلى تحرك باتجاهين ، الاول ، من المهم وضع خطط إنقاذ خليجي للدولة التى تتضرر كما حصل مع شركة أرامكو ، أي تمويل الدولة المتضررة بمواد التشغيل وثانياً ، من المهم إنشاء مخزون احتياطي خارج الخليج العربي يكفي بامداد العالم بمدة تكفي لأي تطور .

أخيراً ، الأمريكيون يعلمون يقينياً من هو الفاعل ويعلمون ايضاً من أين خرجت الصواريخ لأن الدمار الحاصل حصل نتيجة صواريخ وليست مسيرات حسب تقديري العسكري وهذا التطور الجديد يضع إدارة الرئيس ترمب أمام مسؤولياتها ويكشف بأن الهلال الشيعي على جهوزية عالية لخوض حرب شاملة ، لهذا إذا كان قصف شركة أرامكو جاء من العراق على سبيل المثال أو من داخل إيران ، هل المنددون من العرب بواقعة قصف أرامكو على جهوزية لخوض حرب رادعة تردع بها طموح النظام الإيراني بالتمدد والأطباق على الدول المتبقية بل الملفت في المسألة برمتها ، نتنياهو يقصف اتباع النظام الإيراني في كل من سوريا والعراق ضمن ما بات يعرف بالقصف المجهول وإدارة ترمب تفرض حصار مالي على النظام الإيراني والإيراني عبر ميليشياته يقصف المملكة السعودية ، إذاً أين هي ميليشيات السعودية والعرب في كل من اليمن والعراق وسوريا لكي تقصف مواقع داخل إيران . والسلام
كاتب عربي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف