الأخبار
تكريم الفريق الفلسطيني الفائز بجائزة التميز في الرعاية الصحية 2019حمد تؤكد على الترابط الإسلامي المسيحيتوقيع اتفاقيتي شراكة لتنفيذ البنية التحتية الداخلية والخارجية للاتصالات لمنطقة جنين الصناعيةاللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ تهنئ الجبهة العربية في ذكرى انطلاقتهالبنان: المسؤول التنظيمي لحركة أمل: حركتنا متجددة تواكب الحاضرأندرسن جلوبال تدخل إلى الكاميرون..مسجلةً بذلك حضورها في البلد الـ18 في أفريقيا"إس آر تي مارين سيستمز" تشارك في معرض بايدك في البحرينهيئة التوجيه السياسي تعقد لقاء تدريبي حول اهمية الطاقة الايجابية في المؤسساتمصر: إشادة عالمية بتجربة القطاع الخاص المصري فى التحول الرقميمجلس إدارة "العربية الأمريكية" يتفقد مشاريع الجامعة ويطلع على إنجازاتها الأكاديميةلقاء بين ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني وجامعة بيت لحمالمحمود: القدس والخليل الأشد شراسة من قبل ممارسات الاحتلال ومخططاتهالاحتلال يعتقل مقدسيين بعد الاعتداء عليهم في المسجد الأقصى"المالية" بغزة تعلن موعد صرف دفعة راتب شهر أغسطسبنيان للتطوير العقاري تعلن عن اطلاق مشروع اسكان تلال بيت صفافا للمعلمين
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نار غانتس.. ولا جنة نتنياهو بقلم:أشرف صالح

تاريخ النشر : 2019-09-19
نار غانتس.. ولا جنة نتنياهو بقلم:أشرف صالح
نار غانتس.. ولا جنة نتنياهو..

ليس مهماُ من سيفوز بالإنتخابات , بقدر ما هو مهم من سيشكل الحكومة , فهذا هو النظام السياسي الأساسي في إسرائيل , والذي يعتمد على الإئتلافات بعد الإنتخابات , حتى الوصول الى الرقم الذهبي للمقاعد وهو61 مقعد , ومن ثم يتم تشكيل حكومة خلال مدة 28 يوماً , و14 يوم إضافية في حال العرقلة , وفي حال عدم قدرة الحزب الفائز على تشكيل الحكومة ومن خلال إئتلاف , يتم التكليف من رئيس الدولة , الى الحزب الأقل مقاعد بحسب الإنتخابات , أو يتم الإتفاق بين جميع الأحزاب أن يحل الكنسيت نفسه من نفسه وبالأغلبية , حتى يتسنى لجميع الأحزاب أن تدخل إنتخابات معادة جديدة , لتحسن من أدائها في الحصول على مقاعد أكثر , كما حصل في الإنتخابات 21 الماضية .

 من هنا ستبدأ المعركة الحقيقية بين الأحزاب الإسرائيلية , ومن ضمنها القائمة العربية المشتركة , وذلك على قاعدة من سيعطي من , وعلى حساب من , فالقائمة العربية المشتركة حققت إنتصاراً كبيراً بحسب النتائج الأولية , وحصلت على 13 مقعد , لتصبح ثالث كتلة برلمانية في الكنيست , ومن المؤكد أنها ستنضم الى إئتلاف غانتس , والذي تقدم على الليكود بحسب النتائج الأولية أيضاً , ولكن هناك من يعادي القائمة العربية , ويعادي أيضاً الليكود , وهو ليبرمان , والموصوف إعلامياً , ببيضة القبان , فهل ليبرمان سيشكل الحكومة مع عدوه  نتنياهو , بسبب وجود القائمة العربية في إئتلاف غانتس؟ أم سيغظ النظر عن القائمة العربية , وذلك ليسقط نتنياهو بسبب خلافه الجوهري معه , والذي هو على أساس سياسة نتنياهو "التسوية" مع غزة , وهذا هو مربط الفرس بالنسبة لنا كفلسطينيين .

نحن كفلسطينيين نتفق مع عدونا ليبرمان بما يخص فلسفة نتنياهو تجاه غزة , فليبرمان يرى أن نتنياهو يدخل الأموال الى غزة , ويرى أنه يعمل لمصلحته  الخاصة بدلاً من مصلحة إسرائيل العامة , ونحن نرى أن هذه الأموال تؤسس الى كيان مستقل في غزة , بعيداُ كل البعد عن توافق الكل الفلسطيني , وبغض النظر عن , الى من ستصل هذه الأموال , ولكنها تدخل في سياق تسوية إقتصادية مع غزة , وبالتوازي مع تهويد الضفة والقدس , وشطب مسمى دولة فلسطين من الخارطة الجديدة , والتي يريد نتنياهو تقديمها كأمر واقع , ومن هذا المنطلق , وليس إختياراً , بل لتمييز الأفضل من بين إثنين كلاهما سوء , فغانتس عملياً أفضل لنا من نتنياهو..

قد لا يختلف إثنان أن غانتس ونتنياهو وجهان لعملة واحدة , وأن كلاهما عرابين حروب ولا يريدون السلام , ولكن ما يهمنا كفلسطينيين وفي ضوء الصراع , أن نتعرف على الوجه الآخر للعملة , وهو وجه غانتس , فكما يقولون "كل شيخ وله طريقة" , فلا أعتقد أن هناك طريقة أخطر من الطريقة التي يتبعها نتيناهو , وهي  "سياسة فرق تسد" , والتي تستند على التسوية مع غزة كدولة مستقلة , وتهويد الضفة والقدس , وقد إستغل نتنياهو بدهائه , حاجة غزة الإقتصادية , وسنفونية فك الحصار , حتى وجد من يتعاطى مع سياسته التفرقية , سواء بقصد أو بغير قصد , حتى بات الجميع يعلم أن سياسة نتنياهو مع غزة هي الجزء الأهم من صفقة القرن , فبعد كل ذلك , ومهما قيل عن غانتس , فأنا أقولها واثقاً , نار عدونا غانتس , أفضل من جنة عدونا نتنياهو..

محلل سياسي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف