الأخبار
"كليفر تاب"تستكمل جولة تمويل السلسلة سي بقيمة(35 مليون دولار) لدفع النمو العالميلبنان: المهندس المعمار اللبناني طارق ابراهيم يفوز بجائزة عالمية في ايطاليابقيمة مليون وثلاثمائة وثمانون ألف دولار.."بلدية وادي السلقا" تنفذ عدة مشاريع بالمنطقة‫أول معرض دولي حول تدخين السجائر الإلكترونية في دبي في مارس 2020تكريم الفريق الفلسطيني الفائز بجائزة التميز في الرعاية الصحية 2019حمد تؤكد على الترابط الإسلامي المسيحيتوقيع اتفاقيتي شراكة لتنفيذ البنية التحتية الداخلية والخارجية للاتصالات لمنطقة جنين الصناعيةاللجنة الشعبية للاجئين بمخيم الشاطئ تهنئ الجبهة العربية في ذكرى انطلاقتهالبنان: المسؤول التنظيمي لحركة أمل: حركتنا متجددة تواكب الحاضرأندرسن جلوبال تدخل إلى الكاميرون..مسجلةً بذلك حضورها في البلد الـ18 في أفريقيا"إس آر تي مارين سيستمز" تشارك في معرض بايدك في البحرينهيئة التوجيه السياسي تعقد لقاء تدريبي حول اهمية الطاقة الايجابية في المؤسساتمصر: إشادة عالمية بتجربة القطاع الخاص المصري فى التحول الرقميمجلس إدارة "العربية الأمريكية" يتفقد مشاريع الجامعة ويطلع على إنجازاتها الأكاديميةلقاء بين ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني وجامعة بيت لحم
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حكي الناس- دوشة المانيا

تاريخ النشر : 2019-09-19
حكي الناس- دوشة المانيا
حكي الناس
دوشة المانيا

احمد دغلس

اكثر من دوشة رافقت ورشة بوخارست - رومانيا لأمناء سر حركة فتح وبعض من الهيئة الإدارية لاتحاد عام الجاليات الفلسطينية في اوروبا هذا الأسبوع التي نأمل ان تكون خطوة في الاتجاه الصحيح إن توفر لها المناخ الصحيح ، والتي لا زالت تتفاعل في بعض الأقاليم الاوروبية بسبب التمثيل " بحق " او بدون..؟! لكن الكبيرة في اقليم المانيا الأكثر أهمية وصخبا تتناوب المسافات بين الصالح والطالح ..، بالصالح يقال أن به بعض من الطالح حسب رأي بعض من المنتظمين في الاقليم الذين وفق المنشور بالمجموعة الرقمية للبعض المهم منهم ..، برأي بأن الصالح التنظيمي يريد لقاء ( تنظيمي ) موسع للمناطق على الساحة الألمانية للبحث في التمثيل وآليات التحضير للتمثيل والتوصيات لما قبل بوخارست او فيما بعد حتى تكون بوخارست وغيرها اكثر من امين سر وأقل من شخصنة العمل لتفعيل العمل بشكل جماعي معلوم ،

تمثيلي ، موزون ... هادف ليطرد الطالح من الصالح .

اما الطالح الثاني الأكثر خطورة في المانيا والشتات الاوروبي دون ذكر الاسماء مؤقتا لاهميةالمسئوليةالمباشرة عن امن الفلسطيني ...؟! إن لم يتم علاجه الفوري ( كفانا شره ) هو " بأنه " للمرة الثانية (( يعلم قطعا )) بالتهديد الأمني ومن هدد بالاسم والانتماء ، ومن يريد ان يمزق ويفتفت لحم فلسطيني مسئول في الساحة الاوروبية عضو مجلس وطني وأمين سر اقليم لكي يشبع جوع " البط " الاوروبي من لحم الفلسطيني ، وأي بط يعني لم يفصح ...؟!

أهل بط السويد كما جاء توعدا وعلما بالوكالة هاتفيا ..؟! ام بط النمسا عندما هدد بالرسالة الموزعة بالبريد الالكتروني بالاسم وعنوان السكن بالإقامة...؟! لم يخبرنا البط بعد من اَي لحم فلسطيني سيأكل ...؟! ولم يخبرنا ايضا المسئول ( ! ) بأي حق به وله في الشتات الأوروبي بلحم الجسد الفلسطيني ليمزقه إربا ليشبع البط وكأننا بسياسة ( افرح يا سمك ) لاحمد سعيد مذيع صوت العرب قبل نكسة ١٩٦٧ ..!!

لا نعرف سياسة اباحة لحم الفلسطيني في اوروبا من قبل الا بتمزيق الفلسطيني ماجد ابو شرار والهمشري والقلق وخضر وبسيسىو من الموساد الاسرائيلي لنغدوا إضافة بتقطيع السكين ، بالمتفجرات كما صبرا وشاتيلا بالشتات اللبناني ليأتي دور البط الاوروبي " بالفلسطيني " اذ لا يكفينا البط الاسرائيلي وبط أماكن تواجد الفلسطيني في مخيمات اللجوء من اليرموك وتل الزعتر وجر ليصل اللجوء الى اوروبا ؟!

بالتالي لا سيما بعد واقعة التشهير بالقتل قبل شهور قليل لذاتي " شخصيا " من نفس المصدر ...؟!

لننتقل الى ثقافة اوسع ، ثقافة البط بالدم الفلسطيني وكأن مطاردة الفلسطيني الساكن ، المواطن في اوروبا او الهارب من القتل ومطاردة اللجوء الاول الى اللجوء الثاني في الشتات الاوروبي( لا ) يستحق التحقيق الجدي المسئول الصارم لوقف زحف البط في دمنا سادتي في الوطن . . !
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف