الأخبار
شاهد: "برنامج غزة للصحة النفسية" والصحة العالمية تنظمان ورشة "لا للانتحار"اشتية: الحكومة تقرر وقف ظاهرة سماسرة تصاريح العمالالحكومة الفلسطينية تُعلن موعد بدء العمل بالتوقيت الشتويشراكة بين فودافون آيديا ومافينير لتوسيع الشبكة كمنصّة"بيز سنتر" تفتتح منشأةً للعمل المشترك في أورلاندوكاتب عالمي: الإمارات تعتلي مكانة مرموقة في النظام العالمي الجديد"هايبرديست" تستعرض قدراتها التكنولوجية الرقمية في معرض جيتكس 2019"الاصلاح الديمقراطي" يُهنئ الشعب التونسي فوز رئيسه المُنتخبترامب يعفو عن عالم ميت منذ 1965الحملة الشعبية لدعم مبادرة الفصائل: ندعو الأحزاب الثمانية للكشف عن الجهة المُعطلةأبو كرش: مستحقات الموظفين عن الأشهر الماضية يجب أن تشمل تفريغات 2005قطر الخيرية توزع 100 ألف وجبة غذائية للاجئين والأسر الفقيرةمحافظ طولكرم يطلع وفداً من اليسار الدنماركي على انتهاكات الاحتلال وأوضاع المحافظةوفد من وزارة الصحة يزور الطائفة السامرية للتهنئة بعيد العرشجامعة بوليتكنك فلسطين تستقبل وفداً من البنك الدولي
2019/10/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تحيا الحياة للسواسرة فى مصر بقلم: عبداللطيف أحمد فؤاد

تاريخ النشر : 2019-09-19
تحيا الحياة للسواسرة فى مصر بقلم: عبداللطيف أحمد فؤاد
تحيا الحياة و يحيا العمل الفني السويسري المدهش:
====================================
*تلك هي عناوين المسرحية السويسرية القلبية العملية الصناعية الفنية التي قام بزراعتها في القلوب المصرية بلا جراحة و لا تخدير. خمس ممثلات و ثلاث ممثلين. بدون شق صدر ولا مشرط ولو عاطفي.

*لم تمنع اللغة النصف مختلفة من فهم الفن الحقيقي و لم تكن الترجمة فعالة أيضا فلم تتنبه لها القلوب و لا الأبصار بل كان الانبهار باقتدار بكل هذا الابداع المدهش و المفرح والأخلاقي و العملى .

*صديقي المخرج اندريه بيجانت وصل مبكرا معى وجلسنا في انتظار الأبواب كى تفتح نفسها و تعارفنا و تصادقنا و أخذنى معه إلى الفرقة مبكرا داخل شرايين المسرح وكنت أنتظر غيره
الذي لم يأت ولكنى قابلتها وإن لم أقابلها .

*بالعملية الحسابية 5+3=8 انما على خدود مسرح الجمهورية الوردية 5+3= 85 مليون فنان على المسرح فكانت القلوب تشاهد 85 مليون فنان على المسرح و يزيد يعملون مرتدين ثياب الهمة و الاجتهاد و العرق و الصفاء..

*الموسيقى الفردوسية و المطربة جوهانا سيرمينه نقلت الجماهير الغفيرة إلى أغصان الشجر و أعشاش للبشر بناها صوتها الملائكى المنقطع النظير.

*الممثلات و أدائهن لا نظير له ولا شبيه فلم تر المسارح الأفريقية القلبية التجريبية هذا العرق وهذا الأداء الفوق المدهش و الأزياء و الرقص الفاخر على النغم الساهر للحب الطاهر.

*تحيا الحياة مدتها ساعة بتوقيت القاهرة ولكن مدتها قرن بت
وقيت القلوب و عدة قرون بتوقيت وبخدمات الجنة

**
شكرا لسيد المهرجان سامح مهران
شكراَ لكل الأعضاء لكل اللجان
أشكركم ممثلا للإنس و الجان
فهذا ورب الحب أحب مهرجان
فهذا و بحق عيون الياسمين
أعظم و أنقي من دوشة كان
عبداللطيف
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف