الأخبار
فعلها العُلماء.. جنين اصطناعي دون بويضات أو حيوانات منويةنرمين الفقي تخطف الأضواء بمسابقة ملكة جمال مصر للكونتشيلسي بوت نجم موضة الشتاءالجامعة القاسمية تستضيف الدكتور عبدالله السويجي في فعالية (حوار مع ملهم)جامعة هندية تكافح الغش بطريقة غريبةقيادي بالديمقراطية: لا يمكن إجراء الانتخابات دون الاتفاق على تفاصيلهاعقد المؤتمر الأول لاتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي بفتح إقليم شمال غزةالبطش: رؤية الفصائل ليست لحشر فتح أو حماس بالزاوية ولسنا جزءاً من الانتخاباتمربية تستغل جنسيًا طفلًا بعمر 11 عامًا وتنجب منهالديمقراطية: حجب 59 موقعاً إلكترونياً تضييق على الحريات الإعلاميةهاني شاكر يتقدم ببلاغ رسمي ضد "حمو بيكا" بعد تهديده نقابة الموسيقيينجامعة الأقصى تحصد لقب دوري مناظرات قطاع غزة بين طلبة الجامعاتما هو علاج الكيراتين للشعر؟شاهد: أنواع طيور وأسماك الزينة والحيوانات الأليفة وأسعارها بغزةشاهد: عروس كويتية تتجول بثوب الزفاف بأحد المتاجر الشهيرة‎
2019/10/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مصيبتنا منا وفينا بقلم: اسامة العلي

تاريخ النشر : 2019-09-19
مصيبتنا منا وفينا ،،
مصيبتنا ،، فينا ،، ومِنا ،، وعِنا ،،، ونحن ،، نحن مصيبة لفلسطين ،، فلسطين نكبتها من اهلها ،،،، انتخابات بإسرائيل ،،، يعني ان يضحي الموطن الفلسطيني بأربعة خمسة ساعات من يومه ،( طبعا عطلة شاملة كاملة اليوم ) ليذهب ويدلي بصوته ،، فلو ذهب كل اهل فلسطين للصناديق ،،، لدمروا غلاة الصهاينة وانتقموا من نتنياهو وارسلوه لمزبلة التاريخ وبدأت رحلة. السيطرة الفلسطينية على حكومة إسرائيل ،،، لا قتال ولا حرب ولا صواريخ مزلزلة ولا مسيرات عودة مجرمة ذبحت المئات وجرحت إلاف من شبيبة فلسطين بلا مقابل ولا دم ولا هدم منازل ،، فقط ،، لو يتحرك كل انسان بفلسطين وليدلي بصوته للمرشحين من اهل فلسطين ،، بالكنيست ،،، لبدأت سيطرتنا على فلسطين ،،، ولكن التخلف العقلي الذي يسود معظمنا والارتهان لأجندات خارجية يسود البعض الاخر والثورية الفوق ثورية والذين يعيشون عقد النقص والفشل من الشعبية التي فشلت واصبحت من جواري الحركات المتأسلمة والتي تنادي بمقاطعة الانتخابات ،،، والذين لا يتقنون سوى الرفض الغبي ليظهر وكأنهم ما زالوا احياءً ،، وطبعا ايضا الاعلام المعادي الذي صنع شريحة فلسطينية مسيرة تابعة لذلك الاعلام فتلك هي شرائحنا الفلسطينية التي هي نكبة لفلسطين ،، اتمنى ان ينهضوا من نومهم اهلنا بفلسطين وليتعبوا بالوصول الى الصناديق ويدلوا بأصواتهم ،،، عندها سنحكم اسرائيل ،،، ٩٥ بالمئة من اهلنا بفلسطين ان مارسوا حقهم بالتصويت فسنحصل على ٢٥ عضوا فلسطينيا بالكنيست او ما يزيد ،،، وهنا يبدأ العد التنازلي لنهاية الاحتلال ،،، لا بالصواريخ المزلزلة ولا بالطيارات بدون طيار المسخرة ،، ولا بشعارات الشعبية الخشبية نهزم اسرائيل ،، بل بأربعة ساعات عمل يقوم بها كل اهلنا بفلسطين ويشاركوا بالانتخابات ،، فسنكتسح الكنيست ،،، ول ،، صعبة ،،،؟؟؟ وبعدين شو حنخسر ؟؟؟ ياعمي نحن ما زلنا نرزخ بعقليات العالم الثالث وبل الرابع ،، ان كانوا اشباه الدواعش يحكموننا بغزة لمدة ١٣ سنة واهل فلسطين صاغرين صامتين والثوار اليساريين منهم اصبحوا ولايا وجواري عند دواعش حماس ،،، شو نقول ،،؟؟ ،، لذا تنادي الشعبية بمقاطعة الانتخابات بوقاحة ،، يسارية وطنية و فوق ثورية ،،،
اليوم سنرى ان كنا قد تقدمنا بحضارتنا الوطنية او ما زلنا نقبع بظلمة الجهل والتخلف والاجندات ،، يا ناس اسمعوا نتنياهو ،، لا يريد فلسطينيا ان يذهب للانتخابات ولا يريد اوسلو وقتلوا صانعها ،، ونحن نؤيده ومعاه ونتبعه ،،، ونرفع شعارات نتنياهو بصوتنا الثوري اللعين المتخلف الاهبل ،،، ولكن ببطولة وطنية غبية مرتزقة ،،، ونتساوق ونتفق مع نتنياهو بكل امانيه وتوجهاته ،،، فأصبحنا ضد اوسلو مثل نتنياهو ،، وضد المشاركة الفلسطينية بانتخابات الكنيست ،،، قولوا لي بماذا نختلف عن سياسة واهداف نتنياهو التي نتبناها نحن ايضا بشعارات ثورية يسارية وطنية اسلامية تكفيرية داعشية ،،، هذا هو نحن ،،، اليست نكبة فلسطين منا وفينا ؟؟؟
دمعت وانفطر قلبي وانا اشاهد المناضل البطل احمد عودة والدكتور الطيبي ،،، يتوسلون للشعب الفلسطيني للمشاركة بالتصويت بكثافة لنصبح بالكنيست اكثر من ١٥ عضوا ،، دمعت غيظا وحقدا على انفسنا ،،،، لأنه بيدنا سحق إسرائيل بالتوجه فقط للصندوق ،،، ونرفض ،،، ونتوجه للموت المجاني التجاري بالمئات وعشرات الألاف بمسيرات القتل الجماعي المجاني ،،، اما التوجه للصناديق لنضرب اسرائيل بمقتل على المستريح ،، لا نفعلها ،،، اليس ذلك هو تخلف العالم الرابع الذي نقبع به ،،، ناس يحكمهم هنية والزهار والحية وابو عبيدة المزلزل ،، وتقدم اسرائيل لهم النقود بحقائب مهربة من قطر وهى كلها غسيل عملة ،،،،،، وتوصلهم حماس لوضع انساني لا يتحمله انسان وصامتين ،،، ولكنهم يعشقون الموت المجاني ،،، هنا نعلم اين وصل حال شعبنا الفلسطيني ،،،، المصيبة اصبحت منا وفينا ،،،
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف