الأخبار
الاحتلال يعتدي بالضرب على شاب ويصيب آخر بحروق في العيسويةزخات متفرقة من الأمطار وعواصف رعدية حتى نهاية الأسبوعقيادي بالمنظمة يدعو لعدم تسييس القضاء والزج به بالخلافات السياسيةأول تعليق من القائمة المشتركة على إعادة نتنياهو لتكليف تشكيل الحكومةالحكومة تُطالب النائب العام بالتراجع عن قرار حجب المواقع الإلكترونية وفق الإجراءات القانونيةشاهد: هونغ كونغ تعتذر رسمياً للمسلميننقيب الصحفيين: الحكومة ستُصدر بياناً توضح موقفها من حجب المواقع الصحفيةاختتام مهرجان "منظار/ منجم الفن" بالإعلان عن بداية حاضنة ثقافية وإبداعية بخريبكةرئيس إتحاد الجامعات البريطانية المستقلة يستضيف أبوكشك بالبرلمان البريطاني لبحث التعاونمنتدى الإعلاميين: القرار يعكس عجز السلطة عن مواجهة الكلمةخريشة: من فكر بقرار حظر المواقع الفلسطينية صاحب "عقلية مظلمة"الاجتماع الـ21 للأحزاب الشيوعية والعمالية ينهي أعماله في تركيافينتك أبوظبي 2019 ينطلق مع منتدى المستثمرينموانئ أبوظبي تطلق مشروع الواجهة البحرية "مرسى مينا" بإضافة نوعية لمعالم الإمارةمعبوث ترامب لـ (صفقة القرن) يُغادر البيت الأبيض نهاية الشهر الجاري
2019/10/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الـخوف من الهـزيمـه بقلم:بثينة جواد

تاريخ النشر : 2019-09-18
يَنتابُني شَعور الخَوف إن يَاتي يوماً واتجاوز خيبتك ياصديقي مدى الحياهه لطالما تمنيت ان يبقيك الله لي على الارجح ان هذا العالم ليس مصنعاً لتحقيق الامنيات ، وان يختفي بريق حضورك في قـلبي اسُمكِ الذي اصَبح في اسفل القائمه في كل مكان ، لكن في اعلى القائمه بداخلي ، تهدمي ما يتبقى منكِ في كل يوم ، تغيبي فيه ، غيابك الذي تعاقبني فيه تعتقيدين انه سيلقنني درساً عنفياً ،، لا يجمليتي اخاف ان تتناثر ذكرياتك مع الزمن و اعتاد غيابك وتبقين ذكرى عابره في حياتي ،، لاتفهمني معتقداتي واساليبي اللعينه ،، اشتقت لاغانيك !لذوقك الغنائي الذي لايبث لعمرك بصله لذا لم يبقى لي اليوم منكِ سوى اغان وتسجيلات صوتيه ومحادثات قديمهه ،،
كانت ليله قاسيه جداً
بمفردي اعُد خيبات الذين احببتهم يوماً واصبحو مجرد ذكريات انتباني نوبه هلع من تصبحي مثلهم شيئاً مذكروا ، لم يكن هناك صوتا في عتمته غرفتي سوى صوت طلال مداح وتنهدات الخيبه التي جمعتنا ، كان طلال يبكي غناءً وكانه يشاركني خيبتي في تلك الليله
ما اوعدك من يضمن ضروف الزمان
لاتصدقي من قال لك الدنيا امان
كُنت اشهق بقوه ، لم اكن ابكي ، ماجرى تلك الليله لم يكن بكاءاً اشعر بان روحيي تتفاقم وكانها تنافس لتفارق جسدي
buthaina jawad
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف