الأخبار
مواطن يسلم دراجته الغير قانونية لشرطة محافظة بيت لحمفلوسيرف توقّع اتفاقيات لتوفير معدات للمشاريع الكبيرة لتحلية مياه البحر بالتناضشلمبرجير تعلن عن استرداد السندات الممتازةالمحافظ كميل يوقع اتفاقية تعاون مع مفوض هيئة الأعمال الخيريةاتحاد الاعلام الرياضي يختتم دورة المرحوم جابر للناطقين الإعلاميين للإتحادات والأنديةالأسير غنام يعلق إضرابه الذي استمر 102 يوم بعد تحديد سقف لاعتقالهفينتك أبوظبي 2019 ينهي أعماله بنجاح كبيرقادة عالميون يجتمعون في مؤتمر ستراتيجي آت وورك 2019 لمناقشة تحول الأعمالأبو مويس يبحث مع السفير الهنغاري تعزيز مجالات التعاونمصر: مايكل نصيف: 17 مليار دولار الدخل السنوي لمفاعل الضبعة النوويائتلاف "أمان" يناقش تسييس الوظيفة العامة في فلسطينممثلا عن الرئيس.. العسيلي يشارك بالذكرى السنوية لنيل التشيك وسلوفاكيا وهنغاريا الحريةعطاري: وزارة الزراعة بصدد تنفيذ مشروع زراعي كبير في محافظة القدسالقوى الوطنية والإسلامية بالضفة تؤكد رفضها المساس بأي من الحريات العامةأبوهولي: 75% من سكان غزة لاجئون ويعتمدون على المساعدات الطارئة من (أونروا)
2019/10/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يا بلدى نوري بحبنا بقلم:هانم داود

تاريخ النشر : 2019-09-18
يا بلدى نوري بحبنا بقلم:هانم داود
يابلدى نورى بحبنا..ونكون ايد واحده كلنا
قلوبنا خضرا نديه ...زاى القمح فى الحقول وتمر علينا المحن قويه..ولايجف الخير ولا ننسى الأصول نتجمع مع بعضنا وقت الشده.... يد واحده علطول نتجمع فى الحق بموده....فى اللى يرضى الله الحق الجمال ولا خطط العدو تهدنا ....ولا نعرف حاجه إسمها محال تفرق بنا وكل موضوع مثار جدل....فيه حل بسلام وبدل بكرامه وعدل بلدى خضرا السنابل والعطاء...مهما يحاول يفرقنا الأعداء، ومهما يضعف إقتصادنا الجبناء...قلوبنا رقيقه كأفئده الطير ..نحب بعضنا نخاف على بعضنا...... نسعى فى حل مشكله بتزعل حياه بعضنا ، وعملنا للإنسانيه زاى القمح فى حصاده... نشف على عوده ..لكن معاه الخير لأيام جايه سعيده ...وحياه حلوه جديده الكرامه والعرض والشرف والأصول... أغلى من الثروه والذهب وكل الملذات والشهوات على قلب رجل واحد فى حب بلدنا...ونطالب باللى يرضى ربنا لنا ولا ننسى إساءه إتقدمت لنا.....ولا اللى فرقنا عن أحبابنا وربنا يجيب لنا حقنا .....ولا نتصالح مع اللى يؤذينا فى إنسان عاقل ويفهم الحقيقه.....يدخل الثعبان فى عبه. بين صدره وملابسه ولو
دقيقه ويقول إن الثعبان صديقه ...وأنا ذكى وأفهم الألاعيب بكل طريقه ولا ننسى أفعال الإرهاب و مين ...ولا ننسى الفكر المتطرف ومين مصدره ولا ننسى مين بالضبط وراء دمار كل كنيسه....ولا ننسى أبدا مين هو اللى حرق أقسام الشرطه
ومين السبب فى أهوال الناس..... وحرق أتوبيسات الأطفال
لا قوميه مطعونه وإحنا ايد واحده كلنا...ولا خساره تجمعنا وقلوبنا من بعضنا إلتزام الصمت الطويل .....بدون تقرير مصير عار وويل الكل يحترم الكبير ويقدر الصغير. وكل أم حقها معيشه آمنه لعيالها،وإن شاء الله يكون فى كل محافظه إكتفاء ذاتى لأولادها،وتدوب الأسعار وتعلى ضحكه الضغار،ويفرح الأب بطلعه النهار،ولا يشوف الشباب أى زعل وعذاب ويبعد عن سكتهم الخراب،
هانم داود
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف