الأخبار
هيئة الأسرى: أوضاع صحية مقلقة لخمسة أسرى مرضى يقبعون بسجون الاحتلالمدرسة سكينة بنت الحسين بالوسطى تنظم لقاءً حول التوكل على الله"الفلاح" تشرع في تجهيز مخيم الفلاح "2" لإيواء النازحين السوريين والفلسطينيين بإدلبالأهلي يتلقى تأكيدات باعتباره فائزًا على الزمالكالضميري: تراجع ملحوظ في جرائم القتل المسجلة في فلسطينارتفاع وفيات فايروس (كورونا) في إيطاليا إلى 12قصى خولي يتحدث عن غيرة زوجته.. وهكذا يتعامل معها"الديمقراطية": تعيين حماس مجلس بلدي جباليا ينتقص من حق المواطنينبالصور: نتائج عملية باجتماع "مهم" بين التربية واتحاد المقاولين بغزةالطفلة ميرال تُصارع الموت وتوجه صرخة أخيرة للرئيس: "أعطني استثناءً"هل وباء (الكورونا) فايروس كمبيوتري؟الحكومة تخطر شركة (أمازون) بالتوقف الفوري عن دعم النشاط الاستيطانيطرق للتخلص من رائحة الطعام في المنزلشاهد: تشييع جثمان الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك بمشاركة السيسيمُواطن يناشد الرئيس ووزيرة الصحة: "رضيعي يموت أنقذوه"
2020/2/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الجرعة الثالثة بقلم:طه مصعب الزعبي

تاريخ النشر : 2019-09-18
الجرعة الثالثة بقلم:طه مصعب الزعبي
الجرعة الثالثة:
أگملتُ مسيري في هذا الطريق المنير لأرتقي بنفسي لحياةٍ ممتلئة بالألوان
الزاهية، گم گان جميلاً أنَّ تنهض وتُصارع الفشل بعد سنين مِنْ الضياع حقاً إنّهُ أجملُ صراعٍ يُمگِنُكَ أنَّ تَخوضهُ لأنكَ تعلمُ إلى أينَ سوفَ يقودك هذا التحدّي الرائع بينك وبين كلّ العقبات في هذا الطريق الخطر.
حسناً بعدَ محاولات عديدة للإلتزامِ بكلِ ما يُرضي اللَّهُ عز وجل بدأتُ أستنشقُ رحيق الجنْة فهناك جنّتان للمؤمن جنّة مزهرة بالإيمان والطاعة وهذه ما رأيتها وجنّة الآخرة وهذه من كرم الله علينا (اللهم اجعلنا من أهلها) حقاً لا أعلمُ أينَ گنتُ وأنا في تلكَ الدوامة؟ بين الذنوب والمعاصي مبتعداً عن طاعة اللَّه
لا أعلمُ ما نوع تلكَ القوقعة التي گنتُ أسگُنها لكن انتهى كُلُّ شَيْءٍ
أنا الآن شخص آخر مختلف بكلِ معنى الگلمةِ عَنْ ذلكَ الإنسان الذي كان يرتكب أخطاء كثيرة ولايبحث عن حل شخص فاشل في كُلُّ شَيْءٍ حتى أبسطها ما أروع الحياة وأنت تُقاتِل مِنْ أجلِ ذاتكَ مِنْ أجل تلكَ اللحظةِ التي تقولُ فيها أنا وصلت، لقد حققتُ ماكنت أظنّه مستحيلاً.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف