الأخبار
قيادي بالمنظمة يدعو لعدم تسييس القضاء والزج به بالخلافات السياسيةأول تعليق من القائمة المشتركة على إعادة نتنياهو لتكليف تشكيل الحكومةالحكومة تُطالب النائب العام بالتراجع عن قرار حجب المواقع الإلكترونية وفق الإجراءات القانونيةشاهد: هونغ كونغ تعتذر رسمياً للمسلميننقيب الصحفيين: الحكومة ستُصدر بياناً توضح موقفها من حجب المواقع الصحفيةاختتام مهرجان "منظار/ منجم الفن" بالإعلان عن بداية حاضنة ثقافية وإبداعية بخريبكةرئيس إتحاد الجامعات البريطانية المستقلة يستضيف أبوكشك بالبرلمان البريطاني لبحث التعاونمنتدى الإعلاميين: القرار يعكس عجز السلطة عن مواجهة الكلمةخريشة: من فكر بقرار حظر المواقع الفلسطينية صاحب "عقلية مظلمة"الاجتماع الـ21 للأحزاب الشيوعية والعمالية ينهي أعماله في تركيافينتك أبوظبي 2019 ينطلق مع منتدى المستثمرينموانئ أبوظبي تطلق مشروع الواجهة البحرية "مرسى مينا" بإضافة نوعية لمعالم الإمارةمعبوث ترامب لـ (صفقة القرن) يُغادر البيت الأبيض نهاية الشهر الجاريأبو بكر: قضية الأسرى بحاجة إلى ضغط دولي حقيقي وتحرك عربي جاد‫معرض كانتون الـ 126 يشهد تطورا مبتكرا في منتجات المعدات المنزلية
2019/10/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لعنات بقلم:محمد حاج صالح سليمان

تاريخ النشر : 2019-09-18
لعنات بقلم:محمد حاج صالح سليمان
| لعناتْ |

_ بم تفكر ؟
_ أفكر بها كل ليلة لا شيء جديد..!

لا أعلمُ لم و كيف،أظنني أُصبتُ بلعنةٍ لا بل لعناتٌ متتالية منها ومن الحب
ومن أقوالِ جدي..
_ جدي لقد قال الكثير ..!
قال لي مرةً : أنه حاربَ شبابَ قبيلةٍ كاملةٍ من أجلِ الوصولِ لجدتي ، حارب القبيلة بأهله وأهلها وأولادِ عمها

_ سألته ما العبرةُ يا جدي
_ التضحيةُ يا بني

_ آهٍ يا جدي لقد نالَ الشبابُ مني ،أصبحتُ كهلاً لا أجيد سوى الكتابةَ والتمني...

بُتِرتْ يداي و بقيتُ أكتبُ بفؤاديْ
أُجهِضتْ أحلامي كلها و بقي حلمُ الجميلةُ يمزقُ سهاديْ

_ أما مللتْ التفكير بها ؟
_ ههه،أنا عاشقٌ يا صاح أسمعت بمحبٍ ملّ ناظريه من نظرهما للحبيب ؟
_ لا...
_ وكذلك التفكير لا ملل ولا كلل،كلما أطلتُ التفكيرَ
زاد شوقي حباً وتعبيرَ
_ وما هو التعبير؟
_ أن تكتب من تحبْ.
_ وكيف تكتبه؟
_ كما قال جديَ يوماً :
" لكي يكتب المحبُ حبيبه
عليه بترُ يداهُ و أن يتخلا عن
الأحلام جميعهم إلا واحدْ
وأن يُرا الحبيبُ ألفَ بشريٍ
وآلألفُ البشرِ شخص ٌواحدْ "
عندها سيكتب العاشقُ من يُحب بالفؤادِ
دونً مللٍ بكلِ تمادي.....!!

و ألحقَ بعبارةٍ " حذاري أن تخوض كهذه التجربةُ و من ثم تنكسرْ "
عندها تنقلبُ أقوالي لكَ والحبُ و الحبيبةُ إلى لعناتْ
عندها ستكونُ جسدٌ بلا روحْ، إنسان بلا شيءٍ وبلا ذاتْ
كل ما تملكه التفكيرُ بتلكَ اللعناتْ.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف