الأخبار
حواتمة يعزي برحيل محسن إبراهيمأبو تريكة يكشف كواليس ارتداء قميص "تعاطفاً مع غزة" بأمم إفريقيا 2008مصر: تدشين مشروع انارديزanardes كواحد من أهم وأقوى المشاريع التنموية والتدريبيةشاهد: "الصحة" بغزة تتسلم جهازين لفحص الفيروسات ضمن المنحة التركية لمواجهة (كورونا)تاكيدا تقدّم نتائج من برنامج تجربة آيكلوسيج (بوناتينيب) السريريةحركة فتح تودِّع الشهيد القائد محسن إبراهيمتوزيع مساعدات على جماعتي بني عمارت وسيدي بوزينب بالحسيمةهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة تدعو لترسيخ الممارسات الصديقة للبيئة لدى الأطفالقوات الشرطة تحجز أكثر من ثمانية كيلو غرام من الكيف المعالج بالأغواطرئيس جمعية التضامن التشيكية: كذابون وتجار سياسة يدعمون انتهاك إسرائيل للقانون الدولي(الوطنية للشحن الجوي) تشيد بجهود شرطة دبي وتتبرع بـ 100.000 قناع وقفازاتدار رولز-رويس تشارك في نادي الأعضاء الأكثر حصريةً في العالمالصالح: الأغوار مكون أساسي وحيوي للدولة الفلسطينية ونرفض كل مخططات الضم الإسرائيليةإم إس سي آي تعيّن أكسيل كيليان لتولي منصب رئيس شؤون تغطية العملاءإكزوسايت ترخص تكنولوجيا إنترنت الأشياء لشركة ويست فارماسوتيكال سيرفسز
2020/6/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سلام لروحك حتى يفنى السلام بقلم:أفين محمد أوسو

تاريخ النشر : 2019-09-18
سلام لروحك حتى يفنى السلام بقلم:أفين محمد أوسو
...سلام لروحك حتى يفنى السلام ...

ما أن طغت عليك ملامح الأنوثة تأتيك أمك مباغتة لتنتشلك من بين أولاد الحي وتنفض غبار الطفولة عنك
كتحفة يدوية من أبتكارها العظيم تقدمك للنسوة الجالسين
وهنا يبدأ التشويق بين تملق ومديح و مزاد علني
ما هذا الخلق البديع .......ما مهرها ..... وأي طبخ تجيد .....
أما أنتي يا طفلتي لا تنبهري فانه مشهد سخيف
أياك أن تقبلي وتعللي غرقك بالقدر اللعين
أياك أن تجازفي فتغدو زهرة شبابك كصبار حزين
تمهلي .....فلا تخدعك تلك الأساور وذاك الخاتم الثمين
تمردي..... وإن أرغموك على الزواج قسرآ أعصي بر الوالديين
أياك أن تخضعي لسطوة المجتمع المهيين
لا تبني أحلامآ على الرمال فارس أحلامك وحصانه الوردي ما هي إلا أساطير من الخيال
أفرغي كل مافي حوذتك من أحلام .....
أستقيمي بعد كل أنحناء ......
أنهضي بعد كل سقوط ....
الزواج ليس طوق نجاة هي قضية غريقان ببعضهما يحتميان
تزوجي عن حب وليس بالأقناع فالمحاكم سئمت من قضايا الطلاق
أياك أن تقبلي وانتي بعمر البراعم الصغار
وإن قبلتي......... أياك أن تنجبي مسرعآ الخراف ........
وإن فعلتي
فسلام على روحك حتى يفنا السلام.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف