الأخبار
قافلة طبية متعددة الإختصاصات بالمجان لفائدة ساكنة العوامة بطنجةاللجنة الشعبية للاجئين ونقابة المحامين تبحثان سبل تعزيز العلاقات والتعاون المشتركبدء استقبال طلبات السعوديين لجائزة خليفةمركز الميزان: تراجع أوضاع الصيادين الاقتصادية بشكل خطيرمصر: النائب الجمال ينهى مشكلة مرضى التأمين الصحيوفد فلسطيني ينهي الزيارة العلمية إلى كيبيكجامعة فلسطين الأهلية تعقد ورشة عمل بعنوان "المخدرات وعلاقتها بالانتحار"الجالية التونسية في غزة تحتفل بعيد الجلاءعقد محاضرة حول مشروع التعرفة المرورية في إمارة أبوظبيفلسطينيو 48: جريمة جديدة في الـ 48.. مجهولون يقتلون "إغبارية" في أم الفحمبن سلمان يجتمع مع رئيس وزراء جمهورية باكستانرئيس بلدية دورا يختتم زيارته الرسمية لجمهورية المانيا الاتحاديةاللواء كميل يؤكد على أهمية دور "العلاقات العامة والاعلام" بالمؤسسات الرسميةجمعية نساء من أجل الحياة تنظم لقاءات توعية بسرطان الثدي"ريل فروت" تعلن عن توفر وظائف جديدة
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ذو القلب الأسود بقلم:ساجدة هاني الزبون

تاريخ النشر : 2019-09-18
ذو القلب الأسود بقلم:ساجدة هاني الزبون
ذو القلب الاسود:

اوصلتّ عصفورتي اليوم ندائي المُستَمر لكَ،
هل أسمعتكَ حُروفي العذبة وهي تنطق بإسمكَ أم بعد لم تصلك ، أظُن أنها بالفعلِ قد وصلت عصفورتي إلى نافذتكَ لكنكَ كالمعتادِ قذفتها وطردتها بعيداً عنكَ أنني أدركُ حقًا بأنها حاولت عدة مرات أن تقول لك شيء فهي كانت تزقزق طوال الوقت على نافذتكَ الممتلئة بالغبارِ، وبيوت العناكب بكل مكان ، لكنك لم تصغي إليها، أغلقتَ نافذتكَ مبكراً كُنت مشغول في لقاء جديد مع ضحية أخرى، مثلي أنها بالفعل ضحية مخدوعة بوجهكَ ذو الوجهُ الابيض النظيف ، ذو الوجة البشوش الاحسن لعلها ترى قلبكَ القذر تمامًا كَ نافذتكَ،أتعلم شيء رغمَ قذارة قلبكَ إلا أنني أحببتك فوق الحبِ حباً، أعلم أن قلبي البريء وقع ضحيةً بحبكَ اللعين أيها الوغد الأحمق ، جعلتني فتات طريق، همشتَ وهشمتَ روحي بترتَ قلبي، جعلتني أرخص دمع عين لدرجة البكاء على جاهل بالحب مثلكَ لا سامحكَ الله ولا غفر لذنبك هذا لن أعفو صدقني لست الربَ لأرحمك ، لكن قل لي هل هي جميلة وبريئة مثلي!! هل هي ثرثارة!! هل والكثير من هل أود إجابة ً عليها؟
يالويحتكِ ،ياجميلة انها جميلة اوافقكِ الامر ،لكنها ليست بذات الفتاة البريئه وبذات ُ المشاعر الذي تملكيها ،الذي لا طعمة لها عديمة النكهه ، انها تُشاركني قذارتي، لكن آتعلمي أنني اراكِ أنتِ الشيطانة وهي الملااك الوحيد الذي يعيشُ على واقع بيننا،أتعلمي يا صغيرة عصفورتكَ الشيطان الرجيم الوحيد انها تُطابق
نسختكِ وتصرفاتكِ تطابقكِ حتى في التمثيل في الحُب، والبراءة، والمشاعر أهنُئكِ بلفعل كُل شي هنا يتقن فن التمثيل لأجلكِ، وعلى راس القائمة عصفورتكِ ذاتُ النقاء المزيف؛
أعلم مشاعري بنسبة لكَ عديمة النكهه وكاذبة وساذجة ، لانكَ جاهلُ الحبُ ، لا تستحق احد أن يكُلمك حتى أتعلم ايها الرجيم ،سأرقص على صوت عويل بكائكَ ، سأرتوي من ماء دموعكَ،سأدعو الجميع أن يستعيذ منكَ عند رويتكَ سوف يعلم الجميع بأن هناكَ شخص يعيشُ بينهم أقذر من الشيطان ،سادعي اللّٰهُ أن يطيل بعمركَ أكثر وأكثرا،ليصيبكَ بجميع أمراض القلب ، أن تصبح حياتكَ سوداً قاتمه موحشة عديمةُ النكهه كقلبكَ تماماً ، أن توذيكَ الحياة بلا رحمة، أن يحُرمك الله طعم الراحة، كما حرمت قلبّي منها،أتمنى أن تصبح مريض نفسكَ،اتمنى أن يصيبك وحش التوحد كما أصابني بسببك وبسبب حبُك العين الكاذب اوة اسفة لقد نسيتُ حقاً انكَ اقذر من تلك الوحوش وانكَ تملك جميع صفات الوحش لا فرق بينكم على الاطلاق ،عندما يحدُث كُل ماذُكر ستتحول لحظات الكسر ألى جبرُ سسيضحك قلبي من جديد ، أتعلم عزيزي أنَا حزينة الآن وسيئة الحال متعكرة المزاج ، لستُ من أجل الحبُ الكاذب الذي عشتهُ معكَ ،ولا حتى من أجلك ايها الوغد ، بلا لآنك ما زلتُ تمارس حياتكُ في الوضع، الطبيعي ،ولم يعود الحق ل اصحابه بعد لم يعود حق قلبّي الذي حُرم من نبضاته في ذاكَ السن ، الذي أصيب خمسُ مئه ألف من الكسور ،وستة عشر خيبة ،مع خمسُ طعنات في وسط قلبّي تمامًا.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف