الأخبار
القواسمي: (صفقة القرن) تمنح الأرض الفلسطينية المحتلة لدولة الاحتلال دون وجه حقتعطيل الدراسة لمدة أسبوعين بجميع المدارس والجامعات في الكويتسلطات الاحتلال تقرر فتح البحر أمام الصيادين بدءاً من الليلةهيئة الأسرى: أوضاع صحية مقلقة لخمسة أسرى مرضى يقبعون بسجون الاحتلال"الشعبية": قيادة السلطة تُعطّل ملف التحقيق في قضية اغتيال عمر النايفتفاصيل مثيرة.. 20 شيكلاً وراء قتل الفتاة صفاء شكشك على يد زوجها"الأشغال الشاقة" 15 عاماً وغرامة مالية 15 ألف دينار لمدان بتهمة الاتجار بالمخدراتالخضري: لليوم الثالث على التوالي الاحتلال يُغلق معابر غزة ويشدد الطوق البري والبحريحماس تعقب على تحذيرات ملادينوف بشأن توقف خدمات (أونروا)المالكي: البند السابع سيبقى بنداً ثابتاً على أجندة مجلس حقوق الإنسان حتى إنهاء الاحتلالالحملة الوطنية تناشد الحكومة للتدخل لحل إشكالية جامعة الأقصى"الأشغال الشاقة" عشر سنوات لمدان بقضية الشروع بالقتل القصدهيئة الأسرى: أوضاع صحية مقلقة لخمسة أسرى مرضى يقبعون بسجون الاحتلالمدرسة سكينة بنت الحسين بالوسطى تنظم لقاءً حول التوكل على الله"الفلاح" تشرع في تجهيز مخيم الفلاح "2" لإيواء النازحين السوريين والفلسطينيين بإدلب
2020/2/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

انفصام بقلم:بيسان النويهي

تاريخ النشر : 2019-09-18
"انفصـام '' 

-إنكَ وَحيد ، مُحبط ، هَزيل ، فَاشل 

-أصمت ، أنا لستُ كَذلك

-بل أَنت كُل هَذا ، أَرأيت اليَوم كيفَ يَنظرون النَّاس إليك ، نظرةُ الشَفقة تَملىء أَعيُنهم ، تَمتَمتِهم وَهُم يَقولون لِبعضهم " أنظروا لِهذا الضَعيف " تَناولتهُ الحَياة وَهو في سِن العِشرين مِن عُمره ، أيُعجبك قَولهم ، قُل لي؟!

-أُصمت ، أصمت

- لن أَصمت ، كُفَّ عن شَربِ الأَدويةِ لِتجعلني أَصمت ، أنا هُنا دَاخل عَقلك لن أَرحل من دونِ إستفزازك 

هَل يُعجبك حَالك هَذا ، عَقلك المَخمور بِالأَفكار السِريالية ، قلبك الذي أنهكتهُ الحَياة ، وَانطفأ قِنديله ، عَقلك وَرُوحك اللذان سَئِما مِن تَناولِ جُرعاتِ الدَواء المُستمرة ، جَسُدك المَليء بِالندوبات من إبرِ المُهدِئات ، سُقوطك سَهوًا وأنتَ تَمشي في الشوارعِ وَالأزقة ، هَلوسَاتك ما بَين الخَيالِ وَالحقيقة ، جُلوسك في عُمقِ الظَلمة لِوحدك ، وو..

- بِرأيك أيذهبُ المَرء لِحتفه بِنفسه ؟

أنت لا تَعلم أنا لِما أَصبحت هَكذا ، أنت لا تَعلم أي شيءٍ عني .

-حسنًا ، أخبرني

-إنني وَحيد ، لأنني لم أَعد أَثق بِأحدٍ سِوا بِوحدتي والتي تَقول عَنها ظَلمة إنها نُوري وَملاذي الوَحيد الذي أَهرب إليه ، مُحبط لأنني فَقدتُ الأَملُ بِكُلِ شَيء وفي اللاشَيء ، هَزيلٌ لأنني تَخليتُ عن كُلِ شَيء أَصبح قَلبي حَالك بالسَواد ، حتى أنني لم أعد أَرى سِوا السَواد والظَلام ، فاشل لأنني نَسيتُ أحلامي ، حتى أنني أصبحتُ لا أعرف معنى الحُب ، قلبٌ أنهكتهُ عَثراتُ الحَياة حَتى أَصبح بليدً في الشُعور ، قَلبٌ مُتآكل من الدَاخل كالناي تُزينه النُدوب ، عَقلٌ يَقول هَلوسات أَفهمها وَأحيانًا لا أفهمُها ، يَقولون بإنهُ انفصام ، أنت انفصام .

- والآن يا انفصَامي ، ويا قَارئ أَفكَاري ، يَا سَفينةً تَجول دَاخل عَقلي ، عَلمت ما أُعاني مِنه ، وَما عَانيت مِنه قَبل مَجيئك ؟! 

-حسنًا ، ولكنكَ قَوي إنك مُختلف عن الأَخرين الذين كانوا يعانونَ مِني ، قُم وَلملم شُتات رُوحك ، قُم وأزهر حَيثما وضعت . 

-شُكرًا لك ، كَانت فترةً مُتعبة جِدًا ، كُنتَ قاتِلًا من دونِ سِكين ، ولطيفًا كَلطف اليَاسمين . 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف