الأخبار
شاهد: "برنامج غزة للصحة النفسية" والصحة العالمية تنظمان ورشة "لا للانتحار"اشتية: الحكومة تقرر وقف ظاهرة سماسرة تصاريح العمالالحكومة الفلسطينية تُعلن موعد بدء العمل بالتوقيت الشتويشراكة بين فودافون آيديا ومافينير لتوسيع الشبكة كمنصّة"بيز سنتر" تفتتح منشأةً للعمل المشترك في أورلاندوكاتب عالمي: الإمارات تعتلي مكانة مرموقة في النظام العالمي الجديد"هايبرديست" تستعرض قدراتها التكنولوجية الرقمية في معرض جيتكس 2019"الاصلاح الديمقراطي" يُهنئ الشعب التونسي فوز رئيسه المُنتخبترامب يعفو عن عالم ميت منذ 1965الحملة الشعبية لدعم مبادرة الفصائل: ندعو الأحزاب الثمانية للكشف عن الجهة المُعطلةأبو كرش: مستحقات الموظفين عن الأشهر الماضية يجب أن تشمل تفريغات 2005قطر الخيرية توزع 100 ألف وجبة غذائية للاجئين والأسر الفقيرةمحافظ طولكرم يطلع وفداً من اليسار الدنماركي على انتهاكات الاحتلال وأوضاع المحافظةوفد من وزارة الصحة يزور الطائفة السامرية للتهنئة بعيد العرشجامعة بوليتكنك فلسطين تستقبل وفداً من البنك الدولي
2019/10/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لعنات بقلم: محمد سليمان

تاريخ النشر : 2019-09-17
لعنات بقلم: محمد سليمان
| لعناتْ |

_ بم تفكر ؟
_ أفكر بها كل ليلة لا شيء جديد..!

لا أعلمُ لم و كيف،أظنني أُصبتُ بلعنةٍ لا بل لعناتٌ متتالية منها ومن الحب
ومن أقوالِ جدي..
_ جدي لقد قال الكثير ..!
قال لي مرةً : أنه حاربَ شبابَ قبيلةٍ كاملةٍ من أجلِ الوصولِ لجدتي ، حارب القبيلة بأهله وأهلها وأولادِ عمها

_ سألته ما العبرةُ يا جدي
_ التضحيةُ يا بني

_ آهٍ يا جدي
لقد نالَ الشبابُ مني ،أصبحتُ كهلاً لا أجيد سوى الكتابةَ والتمني...

بُتِرتْ يداي و بقيتُ أكتبُ بفؤاديْ
أُجهِضتْ أحلامي كلها
و بقي حلمُ الجميلةُ يمزقُ سهاديْ

_ أما مللتْ التفكير بها ؟
_ ههه،أنا عاشقٌ يا صاح
أسمعت بمحبٍ ملّ ناظريه من نظرهما للحبيب ؟
_ لا...
_ وكذلك التفكير لا ملل ولا كلل،كلما أطلتُ التفكيرَ
زاد شوقي حباً وتعبيرَ
_ وما هو التعبير؟
_ أن تكتب من تحبْ.
_ وكيف تكتبه؟
_ كما قال جديَ يوماً :
" لكي يكتب المحبُ حبيبه
عليه بترُ يداهُ و أن يتخلا عن
الأحلام جميعهم إلا واحدْ
وأن يُرا الحبيبُ ألفَ بشريٍ
وآلألفُ البشرِ شخص ٌواحدْ "
عندها سيكتب العاشقُ من يُحب بالفؤادِ
دونً مللٍ بكلِ تمادي.....!!

و ألحقَ بعبارةٍ " حذاري أن تخض كهذه التجربةُ و من ثم تنكسرْ "
عندها تنقلبُ أقوالي لكَ والحبُ و الحبيبةُ إلى لعناتْ
عندها ستكونُ جسدٌ بلا روحْ، إنسان بلا شيءٍ و بلا ذاتْ
كل ما تملكه التفكيرُ بتلكَ اللعناتْ
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف