الأخبار
الرئيس عباس يأمر بتنكيس الأعلام ويعلن الحداد على وفاة "الفقيد الكبير" محسن إبراهيم"الصحة": تسجيل إصابة جديدة بفيروس (كورونا) في جنينشاهد: قيادي بفتح يكشف موقف حركته من تسليم السلطة الفلسطينيةقوات الاحتلال تعتقل مسناً من العيسوية وشاباً من القدس القديمةحسين الشيخ: القيادة الفلسطينية رفضت استلام أموال المقاصة من إسرائيلشاهد: "دنيا الوطن" ترصد تجهيزات صالات الأفراح بغزة لاستقبال حفلات الزفاف مجدداًالخارجية: تسجيل وفاة جديدة بفيروس (كورونا) من الجالية الفلسطينية بالسعودية"الزراعة" و(بال تريد) يعقدان اجتماعاً موسعاً خاصاً بخطة إنعاش وحماية الصادرات الزراعيةالصحة العالمية تستأنف اختبارات "هيدروكسي كلوروكين" لعلاج مصابي فيروس (كورونا)معروف: قررنا تخفيف الإجراءات المتخذة بغزة بشأن (كورونا) وفق ضوابط وتدابير تضعها وزارة الصحةوزيرة السياحة ومحافظ سلطة النقد يبحثان مع ممثلي القطاع السياحي آلية دعمهوفد من بلدية جباليا يقدم التهنئة للمهندس عايش بمناسبة تعيينه مديراً عاماً لكهرباء غزةحركة فتح تهنئ بسام الوحيدي بمناسبة ترأسه لنقابة المطابع والإعلامفيديو.. عشراوي: مشروع "وادي السيليكون" تصعيد خطير لفرض مشروع "القدس الكبرى""الحركي المركزي" بجامعة الأقصى يؤكد التزامه بقرارات القيادة الفلسطينية والرئيس عباس
2020/6/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لكنه قد احترق..!!بقلم:حامد ابوعمرة

تاريخ النشر : 2019-09-17
لكنه قد احترق..!!بقلم:حامد ابوعمرة
صباحيات كاتب
لكنه قد احترق..!!
بقلمي /حامد ابوعمرة
هو شاب لما ضاقت به الحياة ،كما ضاقت شوارع روما بصدر نيرون ووسط الأوضاع الكارثية الكئيبة كآبة أحوال كل بلاد العرب أوطاني، قرر أن يسير على درب الذين قاموا بما يفكر به الآن وما يجول بخياله المشوه عسى أن يجد من يتطلع إليه أحد من المسؤولين فيتعاطف معه ،وقف في ميدان عام حيث خبأ تحت معطفه الممزق قنينة بلاستيكية معبأة بالبنزين وعلى مرآى من الناس ووسط الزحام،قام على عجالة بسكب البنزين على جسده النحيل كما يفعل البعض من بؤساء الشعوب المطحونة مهددا بحرق نفسه ، لكن العجب كل العجب أن أحد المارة دنا منه ، و كان يحمل بقايا بنزين بصفيحة معدنية سكبها على ذاك الشاب ، واشعل به النار ،وسط ذهول الجميع والذين قاموا بإلقاء القبض على الجاني ،والذي تبين أنه مختل عقليا.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف