الأخبار
زخات متفرقة من الأمطار وعواصف رعدية حتى نهاية الأسبوعقيادي بالمنظمة يدعو لعدم تسييس القضاء والزج به بالخلافات السياسيةأول تعليق من القائمة المشتركة على إعادة نتنياهو لتكليف تشكيل الحكومةالحكومة تُطالب النائب العام بالتراجع عن قرار حجب المواقع الإلكترونية وفق الإجراءات القانونيةشاهد: هونغ كونغ تعتذر رسمياً للمسلميننقيب الصحفيين: الحكومة ستُصدر بياناً توضح موقفها من حجب المواقع الصحفيةاختتام مهرجان "منظار/ منجم الفن" بالإعلان عن بداية حاضنة ثقافية وإبداعية بخريبكةرئيس إتحاد الجامعات البريطانية المستقلة يستضيف أبوكشك بالبرلمان البريطاني لبحث التعاونمنتدى الإعلاميين: القرار يعكس عجز السلطة عن مواجهة الكلمةخريشة: من فكر بقرار حظر المواقع الفلسطينية صاحب "عقلية مظلمة"الاجتماع الـ21 للأحزاب الشيوعية والعمالية ينهي أعماله في تركيافينتك أبوظبي 2019 ينطلق مع منتدى المستثمرينموانئ أبوظبي تطلق مشروع الواجهة البحرية "مرسى مينا" بإضافة نوعية لمعالم الإمارةمعبوث ترامب لـ (صفقة القرن) يُغادر البيت الأبيض نهاية الشهر الجاريأبو بكر: قضية الأسرى بحاجة إلى ضغط دولي حقيقي وتحرك عربي جاد
2019/10/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عن لقاء نتنياهو- بوتين!بقلم: شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-09-16
عن لقاء نتنياهو- بوتين!بقلم: شاكر فريد حسن
 عن لقاء نتنياهو- بوتين !

كتب : شاكر فريد حسن

التقى رئيس حكومة تسيير الاعمال الاسرائيلية بنيامين نتنياهو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي، وذلك لبحث التنسيق المشترك بين البلدين بخصوص الملفين السوري والايراني.

وأعلن بوتين عن تلبية دعوة نتنياهو بزيارة اسرائيل في أيار القادم.

ويأتي هذا اللقاء عشية الانتخابات البرلمانية الاسرائيلية، التي ستجري يوم الثلاثاء القادم، وعقب تصريحات نتنياهو بخصوص ضم اجزاء من المناطق الفلسطينية في الاغوار لدولة الاحتلال.

وهذه الزيارة حملت في طياتها أبعادًا انتخابية برأيي المتواضع، فبعد الدعم اللامحدود الذي تلقاه ويتلقاه نتنياهو من الرئيس الامريكي دونالد ترامب، فإن هذه الزيارة بمثابة اعلان دعم انتخابي من بوتين وروسيا ايضًا.

إن بنيامين نتنياهو يغتنم كل الفرص المتاحة ويعمل على جميع الجبهات، وبالمناسبة فهو لاعب ماهر ويعرف جيدًا خوض الانتخابات، ويحاول جاهدًا التواجد في كل مكان يستطيع الوصول اليه، وذلك من اجل حسم الانتخابات لصالحه، وتحقيق الفوز، والحصول على أصوات المستوطنين وقوى اليمين المتطرف، كي يبقى على سدة الحكم وكرئيس حكومة، منعًا لدخوله السجن على خلفية ملفات الفساد والرشاوى التي تحوم حوله.

ومن هنا نرى أن امريكا وروسيا معنيتان ببقاء نتنياهو في الحكم، وهذا الامر بدا واضحًا بقول بوتين لنتنياهو: " يهمنا للغاية من سيتم انتخابه للكنيست الاسرائيلي ".

هذا وتشير كل التوقعات أن نتنياهو سيحسم الانتخابات البرلمانية لصالحه ولصالح حزبه " الليكود "، وسيبقى في الحكم لفترة أخرى، رغم كل ما يقال عنه، ورغم كل ملفات الفساد ضده.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف