الأخبار
هيئة الأسرى: عريضة الكترونية عالمية تضامنا مع المعتقل الاداري أُبي العابوديعودة يحذّر من عدوان عسكري يقوده نتنياهو التفافا على قضايا الفسادجمعية صحفيي الجزائر العاصمة يتضامنون مع المصور الفلسطيني معاذ عمارنهمحافظة سلفيت تستضيف نائب رئيس حركة فتح وعضو اللجنة المركزية دلال سلامةالنائب جبارين: نتنياهو عنصري وفاسد وعليه اعتزال السياسةالسفير زملط يرحب بإدراج حزب العمال الإعتراف بدولة فلسطين ببرنامجه الانتخابيجمعية منتدى التواصل توقع اتفاقية لتوظيف 151 خريجًا بغزة"تآلف" يدين إغلاق الاحتلال المؤسسات الفلسطينية بالقدسالاحتلال يفرج عن محافظ القدس ومدير التربية ورئيس مجلس أولياء الأمورإنشاء مركز "الملك فيصل للدراسات الاسلامية" في جامعة القدستربية بيت لحم تكرم المشاركين في المبادرات التربويةالاعلام ترسل رسائل متطابقة حول الانتهاكات الإسرائيلية بالقدس واغلاق مكتب تلفزيون فلسطينمحافظ سلطة النقد يستقبل رئيس الهيئة العليا لمجلس الإدارة في بنك إنجلتراسفارة فلسطين بفرنسا تشارك في عدة أنشطة تضامنية مع القضية الفلسطينيةقوات الاحتلال تصيب سيدة بعد محاولتها تنفيذ عملية دهس عند ميناء أسدود
2019/11/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور رواية "ناقة صالحة" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور رواية "ناقة صالحة" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-09-12
ناقة صالحة

هي خامس أعمال الروائي الكويتي سعود السنعوسي، صدرت في أغسطس 2019 عن الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت. تتخذ الرواية من بادية الكويت مكانًا جغرافيًا في مطلع القرن العشرين، قبل قيام الدولة، تزامنًا مع معركة الصريف.

القصة:

ترفض القبيلة زواج "صالحة بنت أبوها" بابن خالها دخيل بن أسمر، وتُجبرها على الزواج من ابن عمها صالح ابن شيخ قبيلة آل مهروس. يرد خبرٌ لصالحة أن ابن خالها قد غادر الصحراء إلى إمارة الكويت بعد الحيلولة بينه وبين زواجه منها، ليقيم في الإمارة التي تناصب قبيلته العداء متنكرًا باسمٍ جديد، عازمًا على بدء حياة جديدة في الحاضرة الساحلية، يعمل في رعي الأغنام.

في ربيع 1901 يترك صالح آل مهروس زوجته وابنة عمه صالحة في الصحراء بصحبة ولدها الرضيع وناقتها "وضحى" ليلتحق بصفوف الهجانة ضمن رجال الكويت في غارتهم على إمارة حائل، ويمتطي جمله "ساري" إلى منطقة الصريف حيث النزاع والمعركة التي تتخاصم فيها قبيلة ابن العم وابن الخال.

تتوارد أخبار الهزيمة لصالحة آل مهروس، وأن زوجها مصاب يحتضر في إمارة الكويت شرقًا، حيث يقيم ابن خالها، وتعتزم الصبية أن تتبع الشمس، وجهة الكويت، للارتحال إلى الإمارة وهي تمني نفسها بلقاء من تحب ولقاء مماثل لناقتها "وضحى" بجمل زوجها "ساري".

تطول رحلة الفتاة مع رضيعها، في الصحراء على ظهر الناقة، في ربيع ماطر تحجبُ غيومه الشمس كيلا تصل صالحة وجهتها في الشرق. وبين نذير الشمس وبشارة المطر، تواصل الفتاة المضي نحو تحقيق حلمها.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف